الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
24 C
بغداد

مشروع مجمع الاخوة السكني .. هل من مجيب ؟

وزارة التعليم العالي و قبل ما يقارب السنتين وقعت عقدا مع شركة كيسون لانشاء مجمع سكني هو الاول من نوعه في العراق بعد عام 2003، و دعت الموظفين و التدريسيين للتسجيل على الوحدات السكنية على ان يتم منح الوحدات للموظفين خلال ثلاث سنوات، بالاقساط المريحة، وذلك بعد ان منحت الوزارة الشركة 10% من قيمة العقد الكلي وينص العقد على ان يدفع الموظفين والتدريسيين اقساطا شهرية تتراوح بين 400 و600 الف دينار.

كان من المفترض ان ينجز هذا المشروع خلال ثلاث سنوات بدءا من 2014، الا ان الشركة اخلت مقارها في بغداد على خلفية احداث الموصل و بعد مدة من الزمن طالبت الشركة بتعديل شروط الدفع بسبب ما وصفته بسوء الاوضاع الامنية وطالبت ايضاً ان يدفع الموظفون والتدريسيون 60% من مبالغ الشقق السكنية خلال ثلاث سنوات، وتسديد الـ 40% على شكل قرض يمنح للموظف او التدريسي بالتنسيق مع مصرف الرشيد، مما يحمل الموظف ” فائدة القرض” زائداً اقساط الشقة السكنية و بشكل مغاير تماما لما اتفق عليه في بداية المشروع.

ابدى الكثير من الموظفين عدم رغبتهم بالاستمرار في المشروع لكون العقود غير موقعة من قبل الوزير السابق “علي الاديب “، و ابلغت الوزارة متمثلة بدائرة الاعمار و المشاريع الموظفين ان المبالغ التي وضعت كتأمينات في صندوق التعليم العالي و قدرها خمسة ملايين دينار لكل وحدة سكنية بموجب وصولات قبض حكومية ” قد سلمت” الى الشركة وان الشركة هي الطرف الذي يتحمل مسؤولية اعادة المبالغ رغم ان توقيع العقد تم بين الموظف و الوزارة اصلاً.

التدريسيون والموظفون في الوزارة يناشدون معالي وزير التعليم العالي حسين الشهرستاني المحترم، الى النظر في الموضوع، ويدعون هيئة النزاهة لبحث الشبهات التي تدور حول المشروع و التدخل لأعادة المبالغ المدفوعة من قبلهم قبل ما يقارب السنتين لكونهم بحاجة ماسة اليها و ليست ” فائضة عن الحاجة” !

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

جدلية مقتدى الصدر وفلسفته مع الخصوم

بقراءه وتحليل لواقع شخصية وتحركات  السيد مقتدى الصدر مع خصومه و دراسة ما تأول له مخرجات هذا الصراع ، واستقراء  للقادم من الايام يمكن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العامل الدولي يكشف عن مفاتنه في الأزمة العراقية

 بدءاً , فعند الإشارة الى - العامل الدولي – في الصدد العراقي تحديداً , فإنّه يعني فيما يعني تفوّق هذا العامل على الدَور الإقليمي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا لو كانت هذه النهاية؟

نحن نشهد حالة من ذبول، تصيب كرتنا الأرضية فحالة العطش العالمية التي ضربت العالم والتي أدت الى جفاف بحيرات وأنهر كانت متدفقة منذ قرون،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران في خضم الحرب : مشاهدات صحفي فرنسي من داخل ايران خلال سنوات الحرب مع العراق

❖ ترجمة – وليد خالد احمد لم يعد مستحيلاً حتى لمن لا يتقن اللغة الفارسية ان يعرف هاتين المفردتين الرئيسيتين ، وهي (جنك) وتعني الحرب...

الانسان والصراع الفكري لاثبات الوجود

إن رؤية الكون والطبيعة ككائن حي وفعال هي طريقة فهم الإنسان لوقائع الكون. هذا هو الفكر الإنساني الأساسي الذي ينظر إلى الكون على قيد...

سرقة المليارات من الموازنات والشعب بلا خدمات

منذ سنة 2003 يعيش العراق في دوامة إضاعة الفرص وإهدار الموارد، التي كانت كفيلة بنقله من الاعتماد الكلّي على النفط والارتهان بأسعاره، إلى صناعة اقتصاد رأسمالي...