الأربعاء 20 أكتوبر 2021
30.6 C
بغداد

البغدادية ودكان الكهرباء‎

على مدى حلقتين من برنامج ستوديو التاسعة استضاف الزميل انور الحمداني ضيفين لا يقل احدهما عن الاخر اهمية وكمية من الحقائق عن ملف الكهرباء ولفترة مابعد سقوط النظام السابق والى غاية تسنم المهندس قاسم الفهداوي هذه الوزارة التي اصبحت تحرق وتستهلك وزراء اكثر من اي وزارة اخرى فالحقائق التي كشفها القاضي رحيم العكيلي تؤكد ان هذا الملف سياسي بامتياز واصبح حاله حال الصراع على الكيكة فهي وزارة تدر الكثير من الاموال للكتلة التي تحصل عليها فهي بمثابة الدكان وكان السؤال الذي طرحه انور على القاضي العكيلي اذا اردت محاكمة المسؤولين عن الكهرباء فمن هو المسؤول فاجاب كل من تسلم الوزارة من عهد اول وزير ايهم السامرائي وحتى اليوم الفهداوي وكل نواب رئيس الوزراء المسؤولين عن ملف الطاقة يجب ان يحاكموا اما النائب مسعود حيدر عضو اللجنة المالية فكشف ان ما صرف على قطاع الكهرباء يقارب المئة مليار دولار نعم هذا الرقم حقيقي فدائرة العقود في وزارة الكهرباء تحتوي على العديد من الارقام المرعبة لكلف المحطات التي تعاقد عليها العراق طيلة ١٢عام تعادل قيمة بناء ١٠عشرة محطات عملاقة تغذي العراق وسوريا وتركيا وايران حسب احد المسؤولين في وزارة الكهرباء اما انا فلي عدد من المواقف مع هذا الملف الذي اصبح لا يقل خطورة عن الارهاب اروي اثنين منهما على عجالة الاولى ايام مجلس الحكم دخلت على وزير الكهرباء ايهم السامرائي فما ان رأني حتى قال لي يا استاذ ان تعرف ان مجلس الحكم اذا يكره شخص يخلي وزير كهرباء لانه قطاع لا يمكن ان تحييه ابدا فهو ميت وعند ذهابي الى مدير مكتبه  انذاك باسل الخطيب اكد لي ان الوزير تعاقد مع عدد من الشركات الاميركية التي كان يعمل بها بمبلغ ٢٥٠مليون لانشاء عدد من المحطات وبعد فترة علمت ان الوزارة صرفت المبلغ بالكامل من دون وصول المحطات المتعاقد عليها ، اما القصة الثانية فرواها لي احد الصحفيين المرافقين للمالكي حين ذهب الى كوريا الجنوبية لتلبية دعوة من اتحاد شركات مينا عام ٢٠١١وكان العقد الرئيسي الذي من المفروض عقده انذاك يقضي بانشاء الشركات الكورية ٢٥محطة توليد في جميع محافظات العراق قدرة كل واحدة ١٠٠ ميكا واط واثناء الجولة شاهد وزير الكهرباء انذاك رعد شلال احدى المحطات التي تعمل بوقود النفايات يا مكثرها بالعراق فهلل فرحا ورقص قائلا هاي الي راح تحل مشكلتي وبعد مفاوضات مطولة مع الجانب الكوري يقول صديقي الصحفي المرافق للوفد جائني محامي الشركات الكورية(عراقي الجنسية)وقال العقد الغي من قبل نائب رئيس الوزراء في حينها حسين الشهرستاني لانه يقول ان العراق يسدد مبالغ العقد بعد خمس سنوات من تاريخ تشغيل المحطات ولا يدفع نقدا فرفض الشهرستاني لا يمكن بهذه الحالة ان يحصل على عمولة جيدة وخرب كل العقد وعاد الشهرستاني وابرم عقود منفردة مع الشركات الكورية بنظام الدفع المسبق والك الله يا عراق ،، الزملاء في البغدادية ادعوكم وانتم لاتحتاجون منا كزملاء الى تكثيف جهدكم بفضح كل المسؤولين على فكرة العقد الكوري ابان حكم المالكي تضمن صفقة بناء بسماية سيء الصيت وهذا له حكاية اخرى ….وفق الله كل جهد خير فيه صلاح للعراق  .

البغدادية ودكان الكهرباء‎
على مدى حلقتين من برنامج ستوديو التاسعة استضاف الزميل انور الحمداني ضيفين لا يقل احدهما عن الاخر اهمية وكمية من الحقائق عن ملف الكهرباء ولفترة مابعد سقوط النظام السابق والى غاية تسنم المهندس قاسم الفهداوي هذه الوزارة التي اصبحت تحرق وتستهلك وزراء اكثر من اي وزارة اخرى فالحقائق التي كشفها القاضي رحيم العكيلي تؤكد ان هذا الملف سياسي بامتياز واصبح حاله حال الصراع على الكيكة فهي وزارة تدر الكثير من الاموال للكتلة التي تحصل عليها فهي بمثابة الدكان وكان السؤال الذي طرحه انور على القاضي العكيلي اذا اردت محاكمة المسؤولين عن الكهرباء فمن هو المسؤول فاجاب كل من تسلم الوزارة من عهد اول وزير ايهم السامرائي وحتى اليوم الفهداوي وكل نواب رئيس الوزراء المسؤولين عن ملف الطاقة يجب ان يحاكموا اما النائب مسعود حيدر عضو اللجنة المالية فكشف ان ما صرف على قطاع الكهرباء يقارب المئة مليار دولار نعم هذا الرقم حقيقي فدائرة العقود في وزارة الكهرباء تحتوي على العديد من الارقام المرعبة لكلف المحطات التي تعاقد عليها العراق طيلة ١٢عام تعادل قيمة بناء ١٠عشرة محطات عملاقة تغذي العراق وسوريا وتركيا وايران حسب احد المسؤولين في وزارة الكهرباء اما انا فلي عدد من المواقف مع هذا الملف الذي اصبح لا يقل خطورة عن الارهاب اروي اثنين منهما على عجالة الاولى ايام مجلس الحكم دخلت على وزير الكهرباء ايهم السامرائي فما ان رأني حتى قال لي يا استاذ ان تعرف ان مجلس الحكم اذا يكره شخص يخلي وزير كهرباء لانه قطاع لا يمكن ان تحييه ابدا فهو ميت وعند ذهابي الى مدير مكتبه  انذاك باسل الخطيب اكد لي ان الوزير تعاقد مع عدد من الشركات الاميركية التي كان يعمل بها بمبلغ ٢٥٠مليون لانشاء عدد من المحطات وبعد فترة علمت ان الوزارة صرفت المبلغ بالكامل من دون وصول المحطات المتعاقد عليها ، اما القصة الثانية فرواها لي احد الصحفيين المرافقين للمالكي حين ذهب الى كوريا الجنوبية لتلبية دعوة من اتحاد شركات مينا عام ٢٠١١وكان العقد الرئيسي الذي من المفروض عقده انذاك يقضي بانشاء الشركات الكورية ٢٥محطة توليد في جميع محافظات العراق قدرة كل واحدة ١٠٠ ميكا واط واثناء الجولة شاهد وزير الكهرباء انذاك رعد شلال احدى المحطات التي تعمل بوقود النفايات يا مكثرها بالعراق فهلل فرحا ورقص قائلا هاي الي راح تحل مشكلتي وبعد مفاوضات مطولة مع الجانب الكوري يقول صديقي الصحفي المرافق للوفد جائني محامي الشركات الكورية(عراقي الجنسية)وقال العقد الغي من قبل نائب رئيس الوزراء في حينها حسين الشهرستاني لانه يقول ان العراق يسدد مبالغ العقد بعد خمس سنوات من تاريخ تشغيل المحطات ولا يدفع نقدا فرفض الشهرستاني لا يمكن بهذه الحالة ان يحصل على عمولة جيدة وخرب كل العقد وعاد الشهرستاني وابرم عقود منفردة مع الشركات الكورية بنظام الدفع المسبق والك الله يا عراق ،، الزملاء في البغدادية ادعوكم وانتم لاتحتاجون منا كزملاء الى تكثيف جهدكم بفضح كل المسؤولين على فكرة العقد الكوري ابان حكم المالكي تضمن صفقة بناء بسماية سيء الصيت وهذا له حكاية اخرى ….وفق الله كل جهد خير فيه صلاح للعراق  .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
735متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

المليشيات انتقلت وبالتدريج من القتال والمقاومة الى التمثيل البرلماني والسياسة

تشكلت وحدات الحشد الشعبي سنة 2014، على إثر فتوى من المرجع الديني الأعلى علي السيستاني، ووعدت بصد تقدم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق. ولكن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هناااااااك!!!

هناااااااك!!! ********* الأفاعي السامة تلد أفاعياً سامة و النوارس تلد نوارسا لهذا آثرت أن أتخذَ من الشواطئ خليلتي أحلّق معها في الفضاءات العالية هناااااااك حيث لا أحد يرانا إلّا ﷲ نرى النجوم نرى القمر نرى...

الانتخابات الأخيرة استهزاء بكرامة العراقيين

لنترك موضوع الفائزين والخاسرين في الانتخابات الأخيرة ونتناول الأمر من زاوية أخرى أكثر خطورة من النتائج المعلنة . حيث أثبتت هذه الانتخابات أن المفوضية...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيناريوهات تشكيل الحكومة

الاول. ترشيح رئيس وزراء صدري يقوم باختيار كابينته الوزارية بنفسه من أصحاب الاختصاص والتكنو قراط وبدون ضغوطات وهذا المطلوب وهو الذي سيساهم كثيرا في...

انها أسوء انتخابات على الاطلاق

لا يختلف اثنان من عقلاء القوم على أن هذه الانتخابات هي الأسوء في تاريخ العراق على الاطلاق . ولا أعتقد أن هذا القول مجحفٌ...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لا شعب بعد النفط.. الكل خاسرون

تشهد مرحلة ما بعد إنهيار الإنتخابات المبكرة التي جرت يوم الأحد 10 تشرين الاول 2021 توجساً يوجب على الأطراف كافة التحلي بالحكمة والتأمل بمسؤولية...