كاكا مسعود حرك مخك

بعد تغيير النظام، عام 2003، كان إقليم كوردستان حقيقة ماثلة، اختار بإرادته أن يكون جزء من الجزء العربي من العراق، بدون مبررات واضحة، سوى تأثير التحالف الكوردي- الشيعي، كان مام جلال الطالباني المنافس الأقوى لكاكا مسعود، يفكر بواقعية، اضطر كاكا مسعود لتأجيل طموحاته أو يتحدث عنها بصمت، لان ليس مخول بالحديث عن الكورد مجتمعين، بعد مرض مام جلال تنفس كاكا مسعود الصعداء، بدأ صوته يرتفع بالمطالبة بالانفصال، الذي تخلى عنه بإرادته، كما اسلفنا، سر ذلك أن كاكا مسعود؛ وجد أن الأجواء مهيأة للسيطرة كوردستان الدولة، بعد أن تمكن منها كإقليم، ضعف منافسيه دفعه لهذا التغول على الجزء العربي من العراق، هو رئيس الإقليم ابن عمه نيجرفان رئيس الحكومة، أبنائه يمسكون مفاصل الأمن والاستخبارات في البيشمركة، اما غريمة التقليدي فهو يعاني من انشقاق حركة التغيير منه، مرض رئيسة ومؤسسة، تمادي مسعود في الانفراد بثروات وقيادة الإقليم، وتغييب القوى السياسية الأخرى، دفع هذه القوى للتفكير بمصيرها لو حصل الإقليم على الاستقلال، كاكا مسعود يتمتع بعلاقات دولية كبيرة، إسرائيل مساندة لمسعود، اذن مسعود سيأخذ الجمل بما حمل، ليمنح شركائه حق السكن في الإقليم، الدليل تصريحات وتحركات مسعود بمفردة، وتحركات ابن عمه رئيس الحكومة فقط خارجيا، لغرض عقد صفقات واتفاقات تؤمن إسناد مسعود ضد الجزء العربي من العراق، ومستقبلا ضد القوى السياسية الأخرى في الدولة الكوردية القادمة، مسعود يسير الان بهذا الاتجاه دون حساب ألمستقبل،حيث ستظهر مشاكل بعد إعلان الدولة، أهمها هل سيرضى مسرور وإخوانه بأن يبقى نيجرفان يرأس الحكومة، إذن سيظهر خلاف أكيد بين الأسرة البارزانية، مما يقلل من الاندفاع القومي للكورد، الذي يدفعهم اليوم لدعم البارزاني تحت تأثير حلم تحقيق الدولة، مرحلة ما بعد الدولة ستكون صورتها، حرب على حدودها مع السنة العرب، لغرض ترسيم الحدود، تململ القوى الكوردستانية الأخرى، يدفعها للمطالبة بإقليم ضمن دولة كوردستان، لتبرز مشكلة لا تحسمها إلا المواجهة العسكرية، أمام هذا الواقع ليس أمام كاكا مسعود إلا أن يحرك مخه، ليحسم هذه النتوءات بالكامل، مادام مستند على الجزء العربي من العراق، أولا التنازل عن أي ولاية أخرى، ليطمئن الشركاء في الإقليم، توزيع المواقع الأمنية بين القوى الكوردستانية، وإبعاد البارزانيين من الحكم بشكل مطلق، ليثبت حسن نواياه، بأن ما يعنيه القومية الكوردية، وليس السيطرة على

الشعب الكوردي، إنهاء الملفات العالقة من أراضي متنازع عليها مع العرب، بعدها يتحرك ضمن القوى الكوردستانية وليس على رأسها، لغرض المطالبة بحق تقرير المصير، خلاف ذلك، إسرائيل لا تنفع كاكا مسعود كونها تعيش على المساعدات وتحرص على علاقتها مع كل الدول ولا يمكنها الخروج عن إجماع الدول العظمى، تركيا ليس لها مصلحة بانفصال الإقليم بالمطلق، أما إذا شجعت كاكا مسعود فبسبب اكتشاف النفط، استغلت الخلاف مع الجزء العربي من العراق لتشتري نفط الإقليم بتراب الفلوس، لا يمكن لأحد أن يضحي بمصالحة لأجل الإقليم، فلا تجعل الإقليم أداة ضغط بيد كل من يختلف على مصالحة مع الجزء العربي من العراق ياكاكا مسعود، بأحلام وردية صعب تحقيقها ألان، حتى تجد أصدقاء حقيقيون للكورد، وترتب الداخل الكوردستاني…

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
769متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون

من الادب العالمي:قصائد قصيرة الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون ترجمة: سوران محمد (١) منع قلب من انكسار ....................... لو استطع منع قلب من انكسار، لن أعيش خسرانا ؛ ولو أخفف من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رواتب الرئاسة وافتراش التلاميذ الارض للدراسة

هل هو قدر مجنون ان يضع الزمان حكام لا يعبأون الا بأنفسهم وكأنهم حكام على ركام من هواء، ذلكم هم حكام العراق بعد عام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

القاص والروائي غانم الدباغ : قراءتان متباعدتان

عرفتُ القاص والروائي غانم الدباغ في منتصف سبعينات القرن الماضي من خلال أربعة أعمال : ثلاث مجموعات قصصية (الماء العذب) و(سوناتا في ضوء القمر)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رأس مقطوع يتكلم

مثل كل الصبية لم تشهد ايامة سيركا حقيقيا إلا في تلك الأيام من صباه في البصرة، كان يسكن في منطقة تسمى الطويسة وهي في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رحلة مع الروائي عبدالخالق الركابي

يعد الروائي عبد الخالق الركابي احد الاسماء المهمة في المشهد السردي العراقي والعربي، وأحد الذين اسهموا في تطور الرواية العراقية, فهو من جيل الروائيين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل الجمعة مباركةٌ عندنا .؟

بغضّ النظر عمّا تفيض به السوشيال ميديا اسبوعياً بالمسجات والصور والألوان المحمّلة بعبارة < جمعة مباركة > , وبغضِّ نظرٍ وبصرٍ ايضاً عن المشاعر...