الأربعاء 7 ديسمبر 2022
11 C
بغداد

الشخصية العراقية والشعور المتاصل بالحزن

ماكتبه انتوني بوردين المدير التنفيذي لمعهد صحافة الحرب والسلام بخصوص عمار الشابندر استوقفني كثيرا واثار لدي الكثير من الشجون والهموم والكثير من علامات الاستفهام .
فالسيد انتوني لم يعرف الالم العراقي بالقدر المطلوب فهو لازمة تاريخية قولبت شخصية العراقيين بابعادها ومنحنياتها ومضامينها , ومن يتابع الاغنية العراقية واللحن العراقي وحتى طريقة الاداء القراني يجد لازمة الشجن والحزن متاصلة في اعماق الواقع العراقي , وهي نتيجة طبيعية لجغرافية العراق الواقع بين تجاذبات اقليمية وصراعات دولية تتاجر بالدم العراقي ناهيك عن مكوناته غير المتجانسة والقادمة من وراء الحدود والساكنة في رحم السماحة العراقية , والملفت ان العراقي طيب للغاية ولكنه مسكون في نفس الوقت بهذا الالم وهذا الحزن .البعض يرى ان انسيابية الحالة الانسانية لدى العراقي تجعله اسير الشعور بالحزن لاي سبب مهما كان بسيطا فيما يرى اخرون ان طبيعة العراق السهلية – الرسوبية ووقوعه على ضفاف الانهار وحصول مواسم الفيضانات ولدت لديه هذا الحزن المكبوت حيث انه وبلحظات يفقد كل اماله لمجرد ارتفاع منسوب المياه وحصول الفيضانات كما ان تراكم تراثه الحزين ومقتل رجالاته وقدواته في ساحات الدفاع الانساني ساهم في تضخيم ظاهرة المرارة والحزن في المخزون السيكولوجي لديه .اما قضية الحلم

والامل والطموح فهي ومضات صاخبة في ذاكرة العراقيين قد تدفع بهم احيانا نحو التحليق في حافلة الانتظار لحصول الفرج او قد تؤدي بهم احيانا اخرى الى ركوب موجة المجازفة لكسر اسوار الموت ومواجهة اسرار الكون الغارقة في صخب الحياة الرتيبة .

الشخصية العراقية والشعور المتاصل بالحزن
ماكتبه انتوني بوردين المدير التنفيذي لمعهد صحافة الحرب والسلام بخصوص عمار الشابندر استوقفني كثيرا واثار لدي الكثير من الشجون والهموم والكثير من علامات الاستفهام .
فالسيد انتوني لم يعرف الالم العراقي بالقدر المطلوب فهو لازمة تاريخية قولبت شخصية العراقيين بابعادها ومنحنياتها ومضامينها , ومن يتابع الاغنية العراقية واللحن العراقي وحتى طريقة الاداء القراني يجد لازمة الشجن والحزن متاصلة في اعماق الواقع العراقي , وهي نتيجة طبيعية لجغرافية العراق الواقع بين تجاذبات اقليمية وصراعات دولية تتاجر بالدم العراقي ناهيك عن مكوناته غير المتجانسة والقادمة من وراء الحدود والساكنة في رحم السماحة العراقية , والملفت ان العراقي طيب للغاية ولكنه مسكون في نفس الوقت بهذا الالم وهذا الحزن .البعض يرى ان انسيابية الحالة الانسانية لدى العراقي تجعله اسير الشعور بالحزن لاي سبب مهما كان بسيطا فيما يرى اخرون ان طبيعة العراق السهلية – الرسوبية ووقوعه على ضفاف الانهار وحصول مواسم الفيضانات ولدت لديه هذا الحزن المكبوت حيث انه وبلحظات يفقد كل اماله لمجرد ارتفاع منسوب المياه وحصول الفيضانات كما ان تراكم تراثه الحزين ومقتل رجالاته وقدواته في ساحات الدفاع الانساني ساهم في تضخيم ظاهرة المرارة والحزن في المخزون السيكولوجي لديه .اما قضية الحلم

والامل والطموح فهي ومضات صاخبة في ذاكرة العراقيين قد تدفع بهم احيانا نحو التحليق في حافلة الانتظار لحصول الفرج او قد تؤدي بهم احيانا اخرى الى ركوب موجة المجازفة لكسر اسوار الموت ومواجهة اسرار الكون الغارقة في صخب الحياة الرتيبة .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواز الدبلوماسي…هدايا بابا نؤيل للفانشيستات

حاولت عقولنا البسيطة أن تستوعب العلاقة بين منح جوازات دبلوماسية لِعارضات أزياء ونجمات تيك توك وفانشيستات، أو على الأقل تفهّم العلاقة بين الواقعين دون...

الى وزيري الخارجية و الداخلية ومحمد شياع السوداني فيما يتعلق بجوازات العراقيين المغتربين

تعتبر القنصليات الدولية للدول واجهات حضارية خاصة فيما يتعلق بتسهيل مهمات مواطني تلك الدول في الخارج بما يحفظ كرامتهم وانسانيتهم ويحتضنهم وبالخصوص الكفاءات منهم....
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. ابراهيم البهرزي

ربما يعد ابراهيم بهرزي من شعراء العراق المعاصرين الذين نضجت تجربتهم واكتملت ادواتهم وقد يكونون قلائل قياسا لهذا الطوفان الشعري الذي يحيط بالحياة الثقافية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

انبوب النفط بين البصرة والعقبة تأخر انشاؤه

من سنوات تتكرر الدعوات والمباحثات وتوضع الخطط بين العراق والاردن لمد انبوب للنفط لنقل الخام العراقي الا انه سرعان ما تجمد وتبقى تراوح مكانها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قانون حرية الصحافة يتحول الى دكتاتورية ويحمي الفاسدين

" تنص المادة 19 من العهد الدولي: «لكل إنسان حق في اعتناق آراء دون مضايقة وأنه لكل إنسان حق في حرية التعبير. ويشمل هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رأيٌ وتعبيرٌ عن قانون حرية الرأي والتعبير

الأغرب من غرابة هذا القانون , هو تسرّع الحكومة في تشريعه وسنّه , وهي حكومة فتيّة لم يمضِ على تشكيلها شهر ونيفٍ صغيرٍ او...