الاثنين 26 تموز/يوليو 2021

رسالة الى تجار الدم رسالة الى تجار الدم

الأحد 10 أيار/مايو 2015
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

ايها المتاجرون بدماء العراقيين كفاكم سفكا لدماءنا فقد طفح الكيل ٠٠ وبات الجسد النحيل الذي ارهقته سنين عجاف لايتحمل مزيدا من الضربات ففي كل من اعضاءه انات واهات وآلام وويلات ٠٠ ارحموا شعبنا فقد كثرت جراحاته وان شئتم ارحلوا عافاكم الله واسكنكم افخر فلاته في لبنان او اليونان او تايوان وسنبقى نحن عباد الله نلعق جراحنا وسنترك سلاحنا طلبا للسلام  والوئام٠٠ انتم ياتجار الحروب يامن تسفكون الدم الحرام ٠٠ كيف اخاطبكم اولاد الزنى انتم  لقد بعتم الوطن واشتريتم على انقاضه  كفن لتدفنوا  العراق ٠٠ بعتم الوطن وجعلتم  دمه مراق ٠٠ سرقتم  كل شيء حتى الهواء والماء فازدادت  بالسحت الحرام كروشكم ٠٠  لعن الله أباكم وأبا أباكم  ومن ولاكم ومن حاباكم  ايها القردة ابناء الخنازير جئتم من الاقاصي لترتكبوا المعاصي ٠٠ في زمن العهر  باتت اجسامكم  في الارض ووجوهكم في الطين ٠٠ اسألكم برب السماوات والارض  ٠٠ هل في شريعة الاسلام خط اخضر يبيح لكم ذبح الانسان وجعله طعاما للديدان ٠٠ اسألكم برب العزة  هل بالقتل   وحده يموت الانسان فالقتل والتجويع سيان ذاك يموت بسيف الجلاد وهذا يموت بسرقة قوت العباد ٠٠لقد طأطأتم الرؤوس لاصحاب الكؤوس  وبعتم الوطن وجعلتموه ضيعة للغرباء والسفهاء والبلهاء جاءوا الينا جموعا وزرافات من افغانستان وباكستان والشيشان ٠٠ اسألكم برب السماوات والارض اين وصلت حدود اطماعكم  هل ستتعدى حدود سد دوكان و اقليم كردستان وتتوسع لتصل الى ازبكستان ومن ثم تلتحم مع اشباهكم في الشيشان  ٠٠ هل في شريعة الاسلام آية تجيز قتل الانسان مثل الحيوان ٠٠ اين انتم من الحساب ٠٠ هل تعلمون ان من تصفوهم  بدول الكفر والاستكبار  وصلوا  عتبة الدار وبات المواطن محتار ٠٠اسألكم برب العزة  ماهي اهدافكم وماهي اعرافكم هل في اعرافكم حرمة. للجار يا اوغاد ياعبيد الاجنبي ياتجار ٠٠ واصلوا غيكم لكني ابشركم ان صلفكم وجبروتكم سيصل اليه لهيب  النار واينما تذهبون لن تمحوا افعالكم صبغة العار  ٠٠
ابناء العاهرات انتم ليس لديكم مبدأ ولا دين ٠٠ انتم مجانين ٠٠ ولا فرق عندكم ان يقتل شيخ مسن او جنين ٠٠ ملأتم الارض عويل وانين ٠٠ وان سألكم سائل قلتم انه جهاد  الدين ٠ ٠ اي دين تجاهرون به يا ابناء الشياطين يا من لفضتكم الارض من اوربا حتى الصين ٠٠ يامن كان شعاركم غسل عاركم يا عراة ياحفاة يامن تبحثون عن ماضي انقضى ومات وترفعون راية الاضداد ٠٠ اي قيمة لكم في الارض انتم اشبه ماتكونوا حشرة ضارة  مسمومة خرجت من الارض لتنفذ سمومها باجساد العباد ٠٠ لكني ابشركم ان الآت آت وان ايامكم ستكون حتما أنات  وأهات يا ابناء العاهرات  يا من لفضتكم الارض والسماوات يا تجار الحروب متى كنتم اغوات٠٠  انتم ان كبرتم او صغرتم تبقون عارات تعيشون بين الاموات ياتجار الدم لقد فرقتم الاخ والعم وجعلتم من ديننا طريقا للغم والهم ٠٠ فاتركوا ارضنا وغادروا ٠٠ لعنتكم السماء فقد ملأتم الارض صريخا فاتركوا ارضنا ودعونا نعيش بلا تهميش والبسوا في بلاد الغربة الطرابيش يا تجار الحروب ياخفافيش.




الانتقال السريع

النشرة البريدية