الاثنين 12 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

نشأة الحشد الشعبي

الثلاثاء 14 نيسان/أبريل 2015
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

في 13 يونيو 2014، أطلق المرجع الشيعي علي السيستاني دعوة لمساندة الجيش العراقي أمام حربه مع تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، من خلال تشكيل ميليشيات من المتطوعين، فتولدت “الحشد الشعبي”، وهي قوات شبه عسكرية تنتمي إلى المكون الشيعي في العراق.

مليشيات “الحشد الشعبي” خصصت الحكومة العراقية قبل أيام جزءًا من ميزانية الدولة الاتحادية لعام 2015 لدعم المليشيات المسلحة، فقد أمر رئيس الوزراء حيدر العبادي، في بيان صادر عن مجلس الوزراء، بإطلاق (60 مليون دولار) لبناء قدرات “الحشد الشعبي”، وتخصيص جزء من الموازنة لهذا الغرض.

ويتقاضى كل فرد في الحشد الشعبي 500$ شهريًا تدفعها الحكومة العراقية التي اشترطت على كل فصيل، ليحظى بالدعم المالي، أن يكون بحجم لواء ويتمتع بهيكلية واضحة. كما تتقلى فصائلهم الكثير من الدعم من رجال الأعمال الشيعة. وتعدّ سرايا السلام التابعة للسيد مقتدى الصدر وسرايا العتبات التي تتألف من خدم (بالمعنى الشرعي) المقامات الشيعية الأكثر تمويلًا. فأغلبية رجال الأعمال العراقيين يؤيدون الصدر بعدد مقاتلي الحشد الشعبي، ولكنه يقدر بعشرات الآلاف، ويشرح قيادي في تشكيل “سرايا الجهاد” المتواجد في أطراف سامراء مخصصات الحشد الشعبي بقوله “عناصر الحشد يستلمون مرتبات شهرية وبدل طعام، أما الإجازات التي يتمتع بها المقاتل فتحدد حسب القطاعات العسكرية التي يتبع لها والوضع الأمني فيها، فعناصر الحشد يعملون بطريقة 50% دواما و50% استراحة، فيما يتلقون عناية صحية من قبل الوحدات الطبية التي نشرتها وزارة الصحة في المناطق التي يتواجد فيها الحشد الشعبي”.

أما فيما يتعلق بعدد هذه المليشيات، فيكشف قيادي في ائتلاف “الوطنية” برئاسة نائب الرئيس إياد علاوي أن أعداد قوات ميليشيات “الحشد الشعبي” الشيعية, بلغت 250 ألف متطوع غالبيتهم من الميليشيات الشيعية السابقة, موضحًا أن منظمة “فيلق بدر”, التي كان تعدادها 40 إلى 50 ألف مقاتل وحلت في العام 2005 وأصبحت منظمة سياسية برئاسة هادي العامري, أعيد تحويلها إلى منظمة عسكرية بهذا العدد الكامل في إطار ميليشيات
ماهية الحشد الشعبي
فصائل ميلشيات الحشد الشعبي؟
يتألف الحشد الشعبي من مئات آلاف الشباب الشيعي العراقي موزعين على أكثر من 42 فصيلًا، بعض تلك الفصائل تتألف من حوالي مليون شخص وأخرى تضم بضع مئات، يعزو مراقبون كثرة عدد الفصائل التي يتكون منها الحشد الشعبي إلى الرغبة في الحصول على امتيازات سلطوية وعسكرية.

ومن أهم فصائل ميلشيات الحشد الشعبي:
سرايا السلام

هي الميليشيا الشيعية الأكبر، تتكون من  مئات آلاف العناصر، نواة هذه السرايا هي جيش المهدي التابع للسيد مقتدى الصدر، والذي كان قد جمّده عام 2007. أعلن الاسم الجديد في 11 يونيو 2014، قبل صدور فتوى السيستاني بيومين.

يمتاز مقاتلو السرايا بتنظيمهم الصارم وبولائهم الصدري، فأمرهم مباشرة يأتي من السيد مقتدى، دون تأثير رسمي عراقي أو حتى إيراني عليهم. وتلعب الشخصيات المرتبطة بالبيئة الصدرية الدور الأساسي في تمويل السرايا فأغلب رجال الأعمال العراقيين صدريون.

منظمة بدر الجناح العسكري
بدر هي أقوى ميليشيات الحشد وترتبط بعلاقات قوية مع الجيش العراقي ويواليها معظم أصحاب الرتب العالية فيه. وعبرها يمرّ السلاح الإيراني، وهي التي توزّعه على ميليشيات الحشد. وهناك علاقة وثيقة بين العامري وبين المرشد العام للثورة الإيرانية السيد علي خامنئي وفيلق القدس بقيادة اللواء قاسم سليماني.

يقدر عدد أفراد منظمة بدر بعشرات الآلاف، وانضوت أكثرية الشباب العراقي تحت رايتها بعد إعلان السيستاني لفتواه. شاركت المنظمة التي تمتلك سلاحًا ثقيلًا في كل المعارك. وهي تمتاز بخبرة عسكرية كبيرة نظرًا إلى أن مسؤولي الألوية فيها شاركوا في الحرب العراقية الإيرانية.

كتائب حزب الله العراق
هي كتائب سرية جدًا، وقيادتها غير معروفة ولا تنسق إلا مع الإيرانيين. أعلنت ولادتها سنة 2007 ببيان رسمي بعد سنوات من قتالها الأمريكيين. عدد أفرادها كبير، ومنظمون بشكل جيد. وشاركت الكتائب في معارك ديالي وقضاء بلد، وكان دورها أساسيًا في معارك جرف الصخر. تمتلك سلاحًا خفيفًا ومتوسطًا وتعتمد حين الحاجة على إسناد ناري إيراني مباشر بالسلاح الثقيل.

عصائب أهل الحق
ثاني أكبر ميليشيا بعد سرايا السلام، ولدت سنة 2007 من رحم جيش المهدي، يقدّر عدد عناصر العصائب بعشرات الآلاف، وهم يمتلكون خبرة عسكرية اكتسبوها من محاربتهم الأمريكيين، ولديهم هيكل تنظيمي عسكري متين يقوده المسؤول العسكري “الشيخ ليث”. كان لهم دور فعال جدًا في معارك آمرلي وقضاء بلد، وشاركوا في معارك جرف الصخر ومعارك الضابطية. لديهم مصانع تنتج صواريخ من طراز “الأشتر” وصواريخ أخرى استخدمت في معارك عزيز بلد. أما ولاء العصائب فهو للخامنئي، وتربطهم علاقة وثيقة جدًا بفيلق القدس.

حركة حزب الله النجباء

انشقت “المقاومة الإسلامية/ حركة حزب الله النجباء” عن عصائب أهل الحق سنة 2013. ويقودها الشيخ أكرم الكعبي الذي كان نائب الأمين العام للعصائب، ويقود لواء عمار بن ياسر التابع للعصائب في سوريا، وذلك بسبب تفاعل خلاف سابق حول مقتل أحد قادة العصائب المقربين من الكعبي على يد أحد مرافقي المسؤول العسكري الشيخ ليث. ويمتاز أفرادها، وعددهم بضعة آلاف، بتدينهم الشديد وبولائهم للخامنئي. وقد شاركوا بفعالية في معارك النباعي والضابطية وسامراء بسلاحهم الخفيف والمتوسط مع تغطية نارية من الجيش العراقي بالأسلحة الثقيلة. ويمتلكون مصانع صواريخ “الأشتر” ويستخدمونها بكثافة.

كتائب سيد الشهداءتوى السيستاني. أمينها العام هو “الحاج ولاء”. وقد قتل أخيرًا مسؤولها العسكري “الحاج أبو سيف” في سامراء وكان من كبار المتمولين العراقيين. ويقدر عدد أفرادها بما بين 3 و4 آلاف. أسست الكتائب لمعارك الضابطية وشاركت بفعالية في معارك سامراء وآمرلي. يتميز مقاتلوها بمستواهم التعليمي العالي فأغلبيتهم جامعيون. وتمتلك جميع الاختصاصات العسكرية التي تحتاج إلى مستوى تعليمي عالٍ. أما سلاحهم فهو خفيف ومتوسط وينسقون بشكل قوي مع الجيش العراقي الذي يؤمّن لهم التغطية النارية بالأسلحة الثقيلة.

سرايا الجهاد والبناء
يُقدر عدد أفرادها بحوالي 3 آلاف، يمتازون بشراستهم في القتال. تأسست بالتزامن مع فتوى السيستاني، كجناح عسكري للحركة السياسية المعروفة بحركة الجهاد والبناء التي تشكلت أوائل العام 2011 باندماج 3 تشكيلات إسلامية هي حركة حزب الله العراق، وحركة سيد الشهداء، وحزب نهضة العراق.

ويعتبر البعض أن هذه السرايا هي جناح المجلس العسكري البديل عن منظمة بدر.
كتائب التيار الرسالي
هي جناح عسكري للتيار الرسالي العراقي. أمينها العام هو النائب الشيخ عدنان الشحماني والذي قضى سنة في السجون العراقية وأطلق سراحه سنة 2012 بعد صدور قانون العفو. حررت الكتائب المقدر عدد مقاتليها بألفين منطقة المعامل في الكرمة ـ الفلوجة، وشاركت في معارك الضابطية، بسلاحها الخفيف والمتوسط وبإسناد ناري من الجيش العراقي.

سرايا الخراساني
تشكلت سنة 2013 كجناح عسكري لحزب الطليعة الإسلامي تحت عنوان الدفاع عن المقدسات في سوريا. قائدها الفعلي هو السيد حامد الجزائري، يقدر عدد عناصرها بحوالى 3 آلاف، ومرجعيتها السيد الخامنئي. حرر مقاتلو السرايا منطقة عزيز بلد التي قضى فيها العميد الإيراني حميد تقوي حين كان يشارك في المعركة إلى جانبهم. وشاركوا أيضًا في معارك آمرلي. ويستخدمون السلاح الخفيف والمتوسط ويدعمهم الجيش العراقي بالسلاح الثقيل.

سرايا عاشوراء

تشكلت بالتزامن مع فتوى السيستاني، كجناح عسكري للمجلس الأعلى الإسلامي العراقي. عدد أفرادها نحو خمسة آلاف. هم منظمون بشكل جيد ويمتلكون خبرات عسكرية اكتسبوها سابقًا من منظمة بدر. وشاركوا في معارك قضاء بلد ومعارك الضابطية بسلاحهم الخفيف والمتوسط وبدعم ناري من الجيش.

سرايا العتبات
هي سرايا عسكرية تابعة للمقامات الشيعية العراقية. تتألف من عدّة سرايا أبرزها سرايا العتبة العباسية بقيادة “الشيخ ميثم” ويقدر عدد أفرادها بخمسة آلاف مقاتل شاركوا في معارك جرف الصخر وسيد غريب في قضاء بلد، وهم يعتمدون على السلاح الخفيف والمتوسط الذي يمدهم به الجيش، أما تمويلهم فهو ضخم ويأتي من النذور الشيعية للمقامات.
عقيدة الحشد الشعبي

الأغلبية من فصائل الحشد الشعبي من المكون الشيعي والتحق بهم مجاميع سنية من عشائر الجبور والبونمر وبعض عشائر الدليم لقتال داعش مضافا الى الايزيدية والمسيح والتركمان والشبك . ولان الأغلبية من الشعب العراقي هي من المذهب الشيعي والاغلبية من تلك الطائفة تؤمن بولاية الفيه فلقد غلبت العقيدة الشيعية والفكر الثوري من الايمان بولاية الفقيه على عقيدة الحشد الشعبي ، الا ان الاغلب منهم يؤمنون بوحجة العراق وبضرورة التعامل الإنساني والأخلاقي مع الأبرياء والمدنينين وضرورة عدم اللجوء الى ممارسة  أساليب إرهابية  او انتقامية ضد سكان المناطق المحتلة من  قبل  الدواعش.
يترأس ميليشات الحشد الشعبي جمال محمد جعفر، المعروف باسمه الحركي، أبو مهدي المهندس، الذي يقول عنه مسؤولون عراقيون، إنه اليد اليمنى لقائد فيلق القدس قاسم سليماني، ويثني عليه البعض من مقاتلي الحشد الشعبي على أنه بمثابة قائد لجميع القوات التي تعتبر كلمته كالسيف عليها.

ورغم إنكار الحكومة العراقية سابقا  لوجود دعم إيراني لتلك المليشيات إلا أن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي اضطر مؤخرا إلى الاعتراف بأن إيران تقدم “دعما كبيرا” لمليشيات الحشد الشعبي المتحالفة مع القوات العراقية، وكان كشف قيادي في ائتلاف “الوطنية” برئاسة نائب الرئيس إياد علاوي قد أكد على أن الحرس الثوري الإيراني هو من يتولى تجهيز ميلشيات الحشد بالأسلحة والمعدات القتالية.
كما نشرت عدة وكالات أنباء صورًا لقائد فيلق القدس قاسم سليماني بصحبة أعضاء في ميليشيات الحشد الشعبي، وأكدت مصادر أن سليماني يشرف بنفسه على تحركات هذه الميليشيات في تكريت.

وتنقل “رويترز” عن مسؤولين عراقيين، قولهم إن “الإيرانيين ساعدوا في تنظيم تشكيلات الحشد الشعبي بعد الفتوى التي أصدرها المرجع الديني الشيعي الأعلى علي السيستاني، بدعوة العراقيين للدفاع عن بلدهم بعد اجتياح تنظيم داعش للموصل في حزيران المنصرم”.

فالمستشارون الإيرانيون المتواجدون في العراق ساعدوا العراقيين في كل شيء، من المساعدات التكتيكية إلى توفير إمكانات الاستطلاع والإشارة اللاسلكية باستخدام الطائرات المسيرة لإجراء المسح الإلكتروني والتقاط الاتصالات الراديوية، ويحذر قيادي عراقي من أن المخطط الإيراني يقضي برفع تعداد قوات “الحشد” إلى ضعف العدد الحالي البالغ، لأن المطلوب بعد القضاء على “داعش” في العراق العودة إلى تقوية الدولة الطائفية التي أرسى قواعدها رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

هل تقاتل هذه المليشيات في سوريا؟

مصادر عدة تؤكد أن معظم فصائل الحشد الشعبي تقاتل في سوريا. وبعضها عُرف على الساحة السورية قبل نشاطه على الساحة العراقية كسرايا الخراساني، حيث يؤكد المختصون أن تطورات الساحة العراقية لم تؤد إلى سحب قوات عراقية شيعية من سوريا كما أشيع، فما زالت عصائب أهل الحق ومنظمة بدر وكتائب حزب الله وحركة النجباء وغيرها ترسل مقاتلين إلى سوريا بالتزامن مع مشاركتها في القتال في العراق وبالوتيرة السابقة نفسها. إذ تستقطب هذه الفصائل مدًا بشريًا كثيفًا من الشباب العراقي الشيعي. وسقط لها مئات القتلى على الأراضي السورية في الغوطة ودرعا وحلب.
الاستراتيجية المستخدمة للحشد الشعبي

الاستراتيجية العسكرية
تقوم استراتيجية سياسة قضم الأرض  والتطويق الشامل والقصف المكثف والحصار شبه التام للعدو مع ترك منافذ للهروب لأجل اخلاء المدنيين وانسحاب عناصر العدو منعا من استخدام المدنيين كدروع بشرية في معارك القتال المستميت للعدو ،فضلا عن ان أولوية تطهير الأرض من العبوات الناسفة والحذر من أسلحة القناصة واستخدام العدو للعجلات المفخخة حرصا على امن الافراد من مقاتلي الحشد من اجل تجنبيهم المزيد من الخسائر والاقتصاد في الذخيرة والأسلحة ودقة إصابة الاهداف يأتي متوازنا مع كثافة النيران  من اجل عمليات الاقتحام والمناورة العسكرية، فضلا عن استراتيجية تامين الامدادات والتعويضات في الخسائر من اجل تحقيق الانتصار.

نص حوار خاص مع احد قادة الاستخبارات العسكرية

الله ايساعدك

خوية اذا اريد اعرف الخطط العسكرية والاستراتيجية وخرائط العمليات السابقة الخاصة بالحشد الشعبي

تحرير جزف الصخر
بالدوام بين سامراء وتكريت والرمادي عند الويه طالعه بالمتقدم واني مكلف بهل الواجب
مثلا عملية البعجل العلم
وين الكها
ما تحصلها
هذي يخذوها من قرأت الحدث
تخمين الموقف
يشتغل عليه قادة الحشد
وحرب مخفيه نتيجة كثر العبوات والالغام التي يتركها داعش
صعب تحدد الموقف ان لم تكن راصد من داخل الحدث نفسه وتقرأ الاحداث
زين تتصور هناك قفزة نوعية في الاستراتيجية
يعني غير معتادة
السؤال الاهم لماذا هزم الدواعش رغم الحواضن والدعم الخارجي والتخاذل السياسي الشيعي
الدواعش كان دخولهم مهيئ ومبطن من اهالي المناطق
الدور الاعلامي ولاصرار كسر قادة داعش
والكل يعرف ان قادة داعش هم من المناطق الغربيه
زجو بالعرب في تماس معه الحشد
مقتل هؤلاء لايعني لهم شيئ
انا أؤكد بان قسم من عناصر داعش عراقي الجنسيه ناور في تغير تواجدهم نحو الحويجه
وبعد ذلك ينزحو للمناطق التي حررت
وهذا معروف لدى قيادات القاعده
تركو العرب وغيرهم تحت مرمى نيران الحشد دون الرجوع اليهم
هل ممكن ان ينهار دعم الحواضن ضد داعش  وبالتالي يتغير الموقف باعتبار ان ازمة الثقة قد وقعت بين دواعش العرب والاجانب من جانب والعراقيين من جانب اخر
بعد تحرير تكريت سوف يكون توجه القوات الامنيه وتحشدها بملتقى فتحة حمرين هذا يعتمد على قدرة تفكيك العبوات بين هذين الطريقين
سوف تذوب الحواظن
هناك اشارة الى المعركة القادم في الانبار والموصل اخر شيء
قبل الدخول لمعركة الموصل

يجب انهاء معركة الانبار
لماذا الموصل اخيرا هل هو خوف من مصيدة
الانبار لوتحررت سوف ترى ان داعش سوف تترك ثكناتها
من بوابة تكريت نحو ملتقى عين الجحش وبداية تقاطع القياره بحدود 250 كيلو وتحاذيه طرق نيسميه نحو وادي حوارن والوادي الاصفر يمكن ان يشكل طرق تقطع ليلا لظرب الطريق الستراتيحي لتمويل القطعات
لابد من تامين امداد القوات
لايمكن ترك ضهر الداخل للموصل غير مؤمن من الجانب الغربي باتحاه صحراء الانبار
القوات الامنيه باتجاه النوصل سوف تجد نيران معاديه في مناطق عده

لاكن ليس بذي الخطوره وخاصه مناطق تلول الباج كونها من الجانب الغربي مفتوح ليس بذي كثافه سكانيه

يزداد خطوره قرب مناطق فتحة حميرين
شرط تلاقي القوات من حانب كركوك والحويجه باتجاه الجانب الشرقي نحو منطقة ضل حمرين
بهذه المناطق يعتمد على الاستكشاف الجو نتيجة وعورة طوبغرافية المنطقه
تزداد صعوبه قرب مدخل حمام العليل لانها حواضن للقاعده سابقا وبداية انطلاق داعش

قبل الشروع يجب تامين الخط الستراتيجي للقوات كونها تمر بمناطق لديها حواضن مثل سوق بيجي ومنطقة دور النفط

كل ذلك يحدد من خلال الموقف الذي يخمنه من هو داخل الحدث

المصادر

1-   موقع رصيف الاليكتروني.

2-   موقع حركة النجباء.

3-   – موقع كتائب حزب الله.

4-   صفحات التواصل الاجتماعي  التابعة لكتائب سيد الشهداء.

5-   تصريحات ولقاءات متفرقة مع قادة الحشد في فضائيات العهد والنجباء وافاق والانوار2




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

mattis venenatis, sem, neque. lectus ut adipiscing Aliquam risus. dictum Nullam id