الخميس 6 أكتوبر 2022
37 C
بغداد

شجرة الشفاء

هي قبيلة معروفة بقوة وصيت رجالها الذين الكثير منهم كانوا فرسان أقحاح ذوو مراس شديد أما معظمهم فكان يمتهن الحرث و الزراعة وربما بعض المهن البسيطة التي لا يجيدها غير الحرفيين , لكن في يوم من الأيام أصيب معظم ابناء هذه القبيلة بمرض مجهول لم يعرف الأطباء له دواء ما أدى الى موت الكثير منهم بعد أيام من المعاناة والآلام , وبعد ان انتشر المرض رويدا رويدا بين أبناء القبيلة تنبه كبير القوم و الوجهاء بأن هذا المرض قد يهلك جميع من في القبيلة خصوصا بأنه سريع العدوى والانتشار وغير معروف حتى !, فبعد استنفاذ جميع الحلول المتاحة لم يجدوا غير ان يلجئوا لسجلات الأسلاف القديمة التي كانت إحدى مخطوطاتها تقول بأن شجرة معمرة تقع في غابة نائية على بعد أميال من أرض القبيلة قال أجدادهم أنها دائما ما كانت تبرء المريض مهما بلغ نوع و شدة مرضه بطرق معروفة كاستنشاق لحائها أو خلط أوراقها مع الشراب العشبي وغيرها من الطرق . ومن هنا جاء إليها أبناء القبيلة ليتبنيوا حقيقتها فكانت المفاجئة تحمل في جوانحها البشارة اذ شفي جميع مرضاهم بعد يوم كامل من العلاج ومرت الأيام ليتزايد الإقبال عليها من قبل الجميع الى ان جاء اليوم الذي أضحت فيه هذه الشجرة عندهم رمزا مقدسا محرم المساس به وقد اطلقوا عليها فيما بعد اسم (شجرة الشفاء ). واستمر الحال على هذا المنوال ليقدم أبناء القبيلة على ذبح الأضحيات وتقديم القرابين لها فهي لم تعد في نظرهم دوائا للمرضى فحسب بل باتت إلها يعبده جميع من في القبيلة بالرغم منهم, حيث كانت الطقوس الرمزية تتم بشكل يومي ناهيك عن كل انواع الكنوز و الجواهر التي كانت توضع حولها وبعد مشاورات طويلة بشأنها اهتدوا اخيرا الى تشييد مقام خاصا بها كسقف متين يحجبها من أهوال الطقس من جهة وقفص من الذهب يحيطها من كل اتجاه خوفا من العبث بها من قبل المتطفلين من جهة أخرى, أما المشاعل النارية فكانت موضوعة في جميع الجوانب بشكل يدعو للإسراف حتى الوافدون الى هذه الغابة كانت الدهشة تستولي عليهم عندما كانوا ينظرون الى هذا الضريح الذي يبدو فريدا من نوعه! فهو لم يكن ضريح يضم رفات بشرية كالذي نعرف بل هو أغرب من ذلك بكثير ! . كانت عبادات السجود والابتهالات تتم بشكل منتظم من قبل الجميع فضلا عن الترانيم القديمة التي ورثوها عن الأجداد قد أدخلت هي الأخرى في هذه العبادات أما المواشي والخراف فكانت ضحية هذه العبادة وربما بعض الوافدين التاهئين من البلاد البعيدة سيقوا قرابين لها لغرض أطالة عمرها وفق المنظور القروي السائد. ومرت الأيام تلو الأيام الى ان وصل الأمر بأهل القبيلة الى الإغارة على القبائل المجاورة ليشيدوا فيها مقامات رمزية لغرض إعلاء شأنها تحت ذريعة وصايا الأسلاف !, فتوالت الإغارات على هذه القبائل المسالمة لتكون الكنوز و الغنائم المتروكة قربانا يقدم لها الى ان هجر جميع أبناء هذه القبائل وتركوا أراضيهم ليطئها هؤلاء الفرسان الأقحاح فيما بعد ويشيدوا عليها المقامات على الشاكلة البدئية, أما القوافل المارة فكانت تأخذ نصيبها من قتل أصحابها ونهب ثرواتهم وممتلكاتهم وهكذا بقي هذا الحال دون رادع و وازع اذ هجر الجميع هذه البقعة حتى الناس في القرى البعيدة هجر معظمهم أراضيهم كي لا يطالهم القتل والنهب كحال أقرانهم الذين باتوا مشردين في الآفاق تاركين أموالهم و ممتلكاتهم التي باتت من نصيب الغزاة . وفي صباح مشرق تفاجأ الجميع عندما رؤوا الضريح بما فيه

القرابين والجواهر رمادا مسوى بالأرض كأن جرما سماوي سقط عليه أما الشجرة فباتت أطلال متناثرة الأغصان والجذوع أصيب أبناء القبيلة بحزن عميق حينها لكن ليت الأمرانتهى عند هذه النهاية فالمرض بعد يوم واحد من هذا الحادث عاود الكرة من جديد لكن هذه المرة شمل جميع من في القبيلة بعد ان كان معظمهم يعانون منه ! .

المزيد من مقالات الكاتب

بقايا أمل

هوامش قلم !

الجري نحو السراب

الهروب إلى الماضي

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

مبادرة الخنجر لـ “عقد جديد” وعرقلة القوى الكبيرة

للمرّة الثانية يطرح الشيخ خميس الخنجر فكرة تبني عقداً جديداً لمعالجة المشهد السياسي الحالي المأزوم والمنتج للازمات الى حدود الصدام المسلح بين قوى مشاركة...

بين السرد والشعر القرآن الكريم والظّاهرة الإبداعيّة الشّاملة

لا يوجد في إنجاز الكتّاب، شعراً أو نثراً، كتاب قد يطلق عليه أنّه الكتاب الأبديّ الخالد، لأنّ من يعتقد أنّه قد وصل إلى هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نصوص قرآنية فسرت خطئاً … فأوقعتنا في محنة التخلف

يقصد بالنص الديني هو كل لفظ مفهوم المعنى من القرآن والسنة النبوية او نصاً عاماً..وهو الكلام الذي لا يحتمل التأويل ،أي ثابت المعنى لا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حوار بلاسخارت

ذات يوم كان ولدي الصغير يشتكي من تسلط الطلاب الكبار في المدرسة ووصل الامر بهم الى ضربه هو واصدقاؤه الصغار فقرر ان يبلغني بذلك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ثلاث ساعات : أعوام طويلة

براعة المونتاج في السرد (جحيم الراهب) للروائي شاكر نوري إلى (راهبات التقدمة) إذا كانت رواية (شامان) قد نجحت في تدريبنا على الطيران الحر. فأن رواية(جحيم الراهب)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الثقافة والتيار!!

لا قيمة للثقافة إن لم تصنع تياراً جماهيريا , قادراً على التفاعل المتوثب والتغيير الناجز وفق منطلقات واضحة ورؤى راسخة. وقد برهنت الثقافة العربية فشلها...