الثلاثاء 13 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

لماذا نتظاهر ليذهب اليمن الى الجحيم

الثلاثاء 31 آذار/مارس 2015
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

دعت المليشيات والأحزاب التي تحركها إيران بالرموت كنترول في العراق الشعب العراقي للخروج في تظاهرات للتعبير عن وقوف العراق وتضامنه مع اليمن في تصديه لعدوان الحلف العشاري بقيادة السعودية . وهذا الموقف مخالف جملة وتفصيلا للموقف الرسمي لحكومة العراق التي اتخذت الحياد مع الانزعاج من الخلافات المستفحلة بين الأطراف اليمنية التي جرت إلى التدخل الخارجي . آن العراق كبلد يمر بظروف أمنية واقتصادية معقدة للغاية ليس من مصلحته الوطنية التدخل في أي صراع إقليمي أو دولي بالنيابة عن إيران او غيرها وهو قد جرب ماجر عليه التدخل في سوريا من ويلات في عهد رئيس الوزراء المخلوع نوري المالكي . فهل من المنطق ان يضحي العراق بمصالحه ويعادي دول مثل السعودية ومصر وتركيا والأردن ونصف العالم الذي يساندهم من اجل دولة فاشلة مثل اليمن .ثم ماهي المصالح التي تربطنا باليمن فالشعب العراقي مدمن على الشاي السيلاني وليس القات اليمني. أن المليشيات والأحزاب التابعة لإيران تحاول جاهدة تسويق مايجري في اليمن كأنه عدوان وهابي على الحوثيون الشيعة المستضعفين بينما الواقع عكس هذا تماما والدليل التحالف القوي جدا بين صديق الطاغية صدام حسين وحبيب السعودية السابق وعدو ايران السابق السني علي عبد الله صالح مع المليشيات الحوثية الشيعية ضد الا طراف الأخرى . ومن فضل الله علينا آن اليمن خالية من قميص عثمان اوالمراقد الشيعية والسنية حتى يذهب المؤمنون جدا بالدفاع عنها نيابة عن الله المشغول بتحرير فلسطين.  أن إيران عندما تأمر إتباعها من المليشيات والأحزاب  بإحراج الحكومة والشعب العراقي بمثل هذه التظاهرات فإنها تعبر عن سياسة غير أخلاقية تجاه العراق حينما تجره للتدخل في شؤؤن الدول الاخرى وهو يجاهد من اجل تخليص مدنه وشعبه من الإرهاب الداعشي . ومن المحزن ان الحرس الثوري الايراني يملك عدة قنوات فضائية داخل العراق تنطق باللهجة العراقية وظيفتها معادات كل من تعاديه ايران وهي الان مسخرة بالكامل لمهاجمة والتدخل في الشؤؤن الداخلية  لدول المنطقة واثارة النعرات الطائفية فيها مثل قنوات ((الانوار الثانية – العهد (قيس الخزعلي )- بلادي (الجعفري)- الاتجاه (حزب الله )- افاق (المالكي )) . وعلى الحكومة العراقية ان تقرن اقوالها بالافعال وتقوم بوضع حد لهذه الطبول الفضائية الايرانية التي تسيء الى سياسة العراق الخارجية . منذ اكثر من ثلث قرن والحرب مستمرة بين الوهابيون والخمينيون من اجل السيطرة على الخليج والمنطقة ودفعت فواتيرها الدول القريبة منهم دماء وخراب خاصة العراق وسوريا والان اليمن . وبعد هذا لماذا نتظاهر فليذهب اليمن والسعودية وايران الى الجحيم.




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

elit. vulputate, fringilla venenatis Aenean nec leo libero dictum libero. Praesent Aliquam