الأحد 18 آب/أغسطس 2019

لقد بدء العد العكسي لإنهاء الوجود الفارسي في كل الاراضي العربية

الاثنين 30 آذار/مارس 2015
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

إن الإنتصارات التي حققها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية و دول الخليج و بدعم مباشر و قوي من مصر العروبة بقيادة (( المشير عبدالفتاح السيسي )) ..فقد اعلنت مصر ليلة الاربعاء المصادف ٢٥/ اذار / ٢٠١٥ مشاركتها الفعلية في الحرب ضد الحوثيين و إستعدادها للمشاركة جويا و بحريا و بريا إذا إقتضى الأمر …. كما إن مشاركة باكستان ألإسلامية بكل ثقلها لصد الاطماع الفارسية و الوقوف إلى جانب العرب و المسلمين في التصدي لهذا المد المسموم

لقد شعرت المملكة العربية و دول الخليج بالخطر من تهديد الحوثيين خاصة و إنهم مدعومين من دولة الشر ايران التي قال عنها سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه (( ياليت بيني و بين فارس جبل من نار ))

لقد تمادى الفرس في غيهم و حقدهم فبعد ان احتلوا العراق إحتلال غير مباشر بعد أن إستغلوا الاحتلال الامريكي البغيظ .. بواسطة عملاءهم الذين جاءوا على الدبابة الامريكية .. و قبلها تدخلهم في لبنان بواسطة حليفهم نظام الخيانة و العهر نظام مملكة الارانب و ابنه الارنب المعاق .. و من بعدها تدخلهم لحمايته من الثوار الذين انتفضوا للقضاء على هذا النظام الفاسد العنصري (( نظام بشار الارعن ))…. و من بعدها تدخلهم باليمن بواسطة عملائهم الحوثيين …. و تمادوا اكثر و اكثر حين صرحوا بأن بغداد عاصمة امبراطوريتهم … كل هذا و هم يعتقدون بأن العرب نائمين … لقد تجاوزوا كل الخطوط … لقد شعرت المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز إن الفرس قد تمادوا كثيرا … لهذا فقد بادر و انتفض مع إخوانه في دول الخليج و بإسناد من الاردن و المغرب و السودان و مصر العروبة لأن السيل قد وصل الزبى ….

لهذا فقد نسقوا المواقف و تدارسوا الامور بسرعة و بإسناد مباشر و قوي من الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية .. هذا الفارس و البطل المغوار الذي حمى مصر و أنقذها من مؤامرة كبيرة … و الان يمد العون لأخوانه العرب … إنه بداية عصر جديد .. فمنذ أن قاد هذا المغوار مصر العروبة حدثت تطورات كثيرة للنهوض بالأمة قادها في صمت و صبر و تأني … فقد حقق ألإستقرار لمصر و ألأمان…. و لم ينسىفي لحظة أمته العربية … و ألأن اعلن وضع كامل ثقله في صد التوسع الايراني العفن ..

إنني أتأمل في هذا الفارس العربي الغيور كل خير و اعتقد جازما إنه سيكون المنقذ و الأمل

اليوم قد بدأت صفحة جديدة من تاريخ هذه ألأمة … هذا بداية لعصر جديد … هذه بداية لنهوض ألأمة …. و اليوم بدء ألإنكسار و ألإنحسار للمشروع الفارسي الصفوي …حيى الله مصر العروبة بقيادة المشير السيسي و حيى الله خادم الحرمين الملك سلمان و حيى الله الامارات و قطر و الكويت و البحرين و المغرب و الاردن و السودان و باكستان الاسلامية ..و للحديث بقية




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.