الأربعاء 28 سبتمبر 2022
21 C
بغداد

أصحاب الخيول الاعوجية العشرة

الا ياأهل العالم, الا ياأهل الانسانية, الا ياأهل الضمائر الحية, نسألكم لو ان السعودية منحت ل”اليمن” ماقدره معشار من عشر من المال السياسي الذي انفق للرشا وللمنح ولشراء الضمائر ولعقد جلسات تآمرية ولتكاليف حرب ولصفقات سلاح وعتاد ووقود,,,,,الخ لتأليف عاصفة العهر لتوجيه تلك الضربات المشؤومة ضد هذا البلد العريق الذي اوصى به رسول الله (ص) بالسعادة والمعروف, فتكون بذلك وقد احيت سنة الرسول(ص) واحترمت وصاياه، وانقذت بلد من اوار حرب ودمار وخلصت شعب من قتل وويلات وخراب ودمار واحقاد وضغائن قد تمتد الى قرون.

فضلا على ان تلك الاموال التي وهبها  الله لكم كنعمة من نعمه السابغة عليكم بكرمه, ستكون سببا لانعاش هذه الدولة المحطمة ماديا والمساعدة على حل اغلب مشاكلها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والانسانية, وتؤدي الى تطبيع العلاقات المتشنجة بين البلدين, وكسب ود الشعب اليمني الفقير وود المتعاطفين معه, ولتحسنت كذلك صورة مملكتكم في المنطقة وفي العالم اجمع, ولاخذت دورها كأم او كأخ شقيق لدول المنطقة من عرب ومسلمين, فضلا عن أن اليمن هي مصدر اصل الرسول الاكرم واهل بيته الكرام(صلوات الله عليهم جميعا), وأصلنا جميعا نحن العرب.
 
وبامكان السعودية ايضا ان تلم شمل المسلمين بنعمة الاموال هذه بدلا من شق عصاهم وتقتيلهم.
ثم ان هذا المال هو ليس مصدر القوة الوحيد كما تتصورون, فلا تتجاوزوا حدود الواقع, فهناك مصادر قوة اخرى متعددة وهن امضى من قوة المال الذاهب, قال تعالى وعز من قائل:””وقالوا من أشد منا قوة أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة وكانوا بآياتنا يجحدون فأرسلنا عليهم ريحا صرصرا في أيام نحسات لنذيقهم عذاب الخزي في الحياة الدنيا ولعذاب الآخرة أخزى وهم لا ينصرون”.
 
واخيرا فان هذه العملية المؤلفة من عشرة حلفاء والتي اسميتموها باسم”عاصفة الحزم” تذكرنا بأصحاب الخيول الاعوجية العشرة الذين رضوا صدر الحسين (ع) في يوم الطف على مرآى ومسمع من عياله واهل بيت الرسول الاكرم(ص).
 
وعليكم ان تتنبهوا ايها السعوديون الى ان هذه العملية ماهي الا فخ لاسقاط نظام الحكم وتفتيت المملكة الى دويلات صغيرة وكانتونات قبلية متقاتلة ومتصارعة فيما بينها بعد ان يتم تحطيم ماكنتكم العسكرية التي تخافها اسرائيل وتحسب لها الف حساب, وان غدا لناظره قريب.

وبات ووفق المنطق الاخلاقي مالنا الا ان ندين العملية العسكرية بتوجيه ضربات جوية لليمن، وهي بمثابة تحرك خطير جدًا يتناقض مع القانون الدولي والانساني والحضاري والتاريخي.
والسلام ختام.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إنهم يقتلون التشيع

لم تُسيءْ قوة على الأرض معادية لمذهب التشيع بقدر ما أساء إليه الخميني ووريثُه علي خامنئي وحرسه  الثوري ومخابراته وأحزابه ومليشياته العراقية واللبنانية والسورية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التعبئة الجزئية والأسلحة النووية التكتيكية

سألوني عن ماهيّة التعبئة الجزئية التي قررها الرئيس "فلاديمير بوتن"، والتهديدات النووية المتبادلة بين روسيا والغرب خلال الأسبوع الفائت... فأجبتهم بإختصار كما في أدناه:- ماذا...

السفينة ابحرت .. نوح العصر ليس فيها .. فما مصيرها ومصير من ركبها !؟

من الحماقه الابحار في ظلمة هذا البحر الهاج المتلاطم بالامواج .. واخبار الطقس المتوقع هي عواصف عاتية والجو الملبد بالغيوم .. والعبرة القائلة (...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سُفراء عراقيون طالوا في مناصبهم…!

مستل من كتابه (من ذاكرة الأيام والأزمان) تُعرّف الدبلوماسية بأنها عِلم وفن إدارة العلاقات بين الأشخاص الدوليين، عن طريق الممثلين الدبلوماسيين، ضمن ميدان العلاقات الخارجية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مواقف ومستجدات في الحرب الروسيّة – الأوكرانية

1  :  إمدادات الأسلحة وتقنياتها وما يصاحبها من وسائل المراقبة والإستطلاع والمعلومات الأستخبارية , يكلّف الخزينة الأمريكية يومياً 110 ملايين دولار منذ بداية نشوب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

معركتي الفلوجة والنجف العام 2004

أولاً : الهجوم الأمريكي على الفلوجة أيارـ كانون الأول 2004 .. - أدركت الإدارة الأمريكية إن إجراءاتها العسكرية في مدينة الفلوجة لم تكن مؤثرة في...