الاثنين 19 آب/أغسطس 2019

الميليشيات الشيعية الطائفية لا تختلف عن داعش

الاثنين 09 آذار/مارس 2015
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

فلماذا تقاتلون داعش و لا تقاتلون ماعش (( الميليشيات الشيعية الطائفية القذرة )) ؟؟ إذا كانت داعش مجرمين و قتلة و إرهابيين .. فإن الميليشيات الشيعة اكثر إجراما و أكثر تطرفا و أكثر إرهابا فلماذا الكيل بمكيالين يا أمريكا و يا حكومة المنطقة الخضراء و يا عالم ؟؟

و لماذا تسكت حكومة المنطقة الخضراء عن التدخل الإيراني السافر و قيادة الجنرالات الايرانيين للمعارك في تكريت ؟؟ و لماذا تسكت امريكا و حلفائها عن هذا التدخل الواضح كما اشار رئيس اركان الجيوش الامريكية و وزير الدفاع الأمريكي ؟؟ و لماذا تسكت الدول العربية و قياداتها عن هذا ألأمر .؟؟

إن الكيل بمكيالين لا يخدم الحكومة و لا يخدم أمريكا و حلفائها و الدول العربية .. إن لم تضرب هذه الميليشيات بقوة و يضع حد للتدخل الإيراني السافر في شؤون العراق و المنطقة كلها فإن المنطقة لن تهدء و لن ينتهي التطرف … حتى اذا قضوا على داعش (( و هذا محال )) لآن داعش بذرة زرعت حتى إذا حصدت فستبقى بذورها في ألأرض ممكن تختفي لفترة لكنها سوف تظهر من جديد خاصة إذا لم يجتث كل أنواع الإرهاب و الميليشيات .. و أعتقد جازما إنها ستظهر من جديد بأسماء أخرى و مسميات جديدة …

إذا اردتم مكافحة الإرهاب فيجب مكافحته بكل أشكاله (( الشيعي و السني و من غير تفريق فكلهم سرطان )) اما الكيل بمكيالين فهذا لا يجدي و سوف يظهر الف داعش بدلا عن داعش الاولى …

و إن كنتم فعلا جادين في مكافحة الإرهاب يا امريكا و حلفائها فيجب أن توقفوا التدخل الإيراني الخبيث في العراق و المنطقة .. لأن أساس البلاء الذي حدث في العراق و المنطقة هو إيران …. إلا إذا كنتم أيها الامريكان متفقين على شيء لا نعرفه مع ايران !!!

أو إنكم تريدون أن تورطوها أكثر و أكثر في التدخل في العراق و المنطقة حتى تفعلوا بها ما فعلتم بالعراق (( الفوضى و تقسيمها و ضرب جيشها و تحطيمها ))

ليس هناك مبرر ايها الأمريكان و حلفائهم إلا ذلك …

انا اعتقد جازما إن سكوت الامريكان عن التدخل الايراني في العراق و المنطقة هو لتوريطهم … و هنالك مؤشرات كثيرة على ذلك .. و إلا كيف ترضى امريكا ببروز القوة الايرانية و تهديدها لحلفائها في المنطقة ؟؟ خاصة و إن السعودية و الامارات و الاردن بدأت تتذمر و تتخوف من هذا التوسع و التدخل الايراني السافر و الفاضح و الواضح و ايضا متزامنا مع تصريحات مستشار روحاني بقوله اصبحنا امبراطورية عاصمتها بغداد !!

الا يكفي هذا التصريح بوحده ايها الامريكان للانتباه او التحرك بسرعة لوقف هذا التوسع ؟؟

اعتقد ان الايام المقبلة سوف نرى فيها العحب العجاب و تحولات و مفاجآت كثيرة في المشهد الاقليمي و الدولي و خاصة على مستوى العراق …

و للحديث بقية




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.