الأحد 18 آب/أغسطس 2019

الى ما يسمى ممثلي السنة في العملية السياسية العنصرية الطائفية القذرة

الأحد 15 شباط/فبراير 2015
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

اما أن الاوان لأن تنسحبوا و بشكل نهائي من هذه العملية العفنة التي لم نجني منها إلا الويل و الثبور ؟
ليس نحن فقط أيها ألأقزام العملاء الحرامية و السماسرة من يستهدف !! كلكم مستهدفون مع إنكم قبلتم أحذية المستعمر و عملائه و لم تتركوا بشتا و نعالا إلا قبلتموه و مع ذلك لم يرحموكم و لم يحترموكم و لم يتركوا لكم حتى حفظ ألأمان لكم و لأهلكم و لأقاربكم … لقد بعتم شرفكم و كل ما تملكون و مع ذلك لم يرضوا عنكم و لم يحافظوا حتى على قطرة من ماء وجهكم إن كانت لكم بقية من قطرة او وجه ؟؟؟

يوميا يقتلون أهلكم و يستبيحون شرفكم و اعراضكم و كل مقدساتكم و مع ذلك إنتم ثابتون و لكن ليس على مبدء و عقيدة لأن إنتم ليس لكم بقية من غيرة او شرف !! و لكن على مناصبكم و إمتيازاتكم و سرقة أموال الجياع .. مالكم ألا تشعرون ؟؟ مالكم ألا تتألمون لضربكم بالأحذية ؟؟

يوميا يقتل المئات من أبناء جلدتكم و يهجر المئات و تسرق أموالهم و تستباح أعراضهم و إنتم لا تهتز لكم شعرة ؟؟ يسعفني فيكم قول مظفر النواب حين يقول تتحرك دكة غسل الموتى أما إنتم فلا تهتز لكم قصبة …. لقد صبرنا و صبر شعبنا المبتلى بكم كثيرا .. لكن صدقوني إنما للصبر حدود .. و خذوها مني كلمة لقد بلغ السيل الزبى … فإن لم تلحقوا أنفسكم و تعملوا ما يستحق أن يعمل ….

انا اعرف إنكم لا تفقهون و لا تعلمون و لا تبصرون و سوف تقولون ماذا نعمل ؟؟ سوف أجيبكم حتى أكون قد بلغت اللهم فشهد عسى أن تتعضوا و تثيبوا إلى رشدكم و إلا فأن الأتي عظيم …

إنسحبوا جميعا و بسرعة من هذه العملية العفنة … و إلا فسوف تكونون أنتم وحدكم من يتحمل كل النتائج

اللهم إني بلغت اللهم فشهد




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.