الجمعة 21 أيلول/سبتمبر 2018

انجلينا جولي محجبة بثوب السماء

الخميس 05 شباط/فبراير 2015
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

اه على بلادي التي لم تنجب سوى الظلام الذي تعودنا عليه وكاننا صناع ابدين له وهذا ما يتجسد في مضمار وافاق حياتنا التي تزخر بالموت والحزن ولا تقوى ان تقول كلمة رفض امام اي جمع
والنسيج الذي جبلنا عليه قد قيدنا بالنص والخطاب الذي لا يوحي لنا وللاخرين سوى انجماد درجات حرارة عقولنا وغلفها بتداعيات انهكت تركيبتنا الفكرية التي لا تعرف سوى الا الخوض بمعطيات الجمود ولغة النرجيسة الخلاقة عبر حقب التاريخ الذي غالى في كتابة بنود بقياسات سلفية ربما فعلت فعلها المحنط الذي زقنا ترهات تجسدت في علو هامات اعتقدنا انا لها وهذا خارج نطاق الالفة الانسانية التي اراد لها المنظور الوجداني للخلق
وكم في بلادي من الضحكات لكنه حقا كالبكاء ،كيف لا ونحن الذين نتفرج على ضياع حتفنا دون ان نعطي لوجودنا اهمية وحقيقة انا خلق بعثنا لديمومة الحياة وزهوها الاخاذ
نحن بشر ولدنا كما نسوق لانفسنا انا خلاصة الخلق ومن يقع خارج تفكيرنا وخارج سربنا حتما يجد نهاية غير ماسوف عليها لو مرغت عنوة واستهان بها من امتلك صهوة المدنية والطباع الذكية
اقول لنخب المال والجاه والوجاهة والدين والعشيرة ورجال السياسة قادتنا الميامين لو جمعتكم الصدفه لانكم لاتجتمعون كي لا يحسد احدكم الاخر على ان تلتقوا فجاة ودون سابق انجلينا جولي ؟ما الذي تفعلوه معها حتما انكم تستبعدون اياديكم عن مصافحتها اوربما تتركون المكان لا حيث انها ممثله اي انها تظهربغير حشمة او ربما في لقطات شبه عاريةوهي بذلك لاتلتقي مع مبادئكم السمحاء في كل شي
يامن تملكتم الدولة واثريتم حد التخمة في وقت طفولة العراق ونساءوشيوخ ومعاقي وارامل والمحرومين والمعاقين بلا اي شي يسد رمقهم او يقيهم من المرض
ان ثراءالبعض جاء نتيجة فساد ومع ذلك نجد غالبية هولاء تذهب رياء للولائم والذبح والنحر وهم في سباق على ذبح الثيران واخرين شيدوا جوامع وحسينيات لتخفيف ذنوبهم
وكل ذلك يجري بلا غطاء قانوني
اذن اين تدينكم سادتي (النبلاء)واين انتم من هذه السيدة التي تدور حول المعمورة وتوزع للفقراء دون ان تعلم كم مقدار
ما تصرفه على فقراء العالم ومحتاجيه
انجلينا جولي قديسة وراهبة وملاك محجبة بثوب السماء ومغطاة برحمة اليتامى والفقراء وناسكة بحب الانسان عالية فوق تحمل رسائل السلام هي محجبة القلب بلا حجاب اوقناع.




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

commodo ante. felis Nullam amet, tempus id non tristique sit fringilla diam