الثلاثاء 01 كانون أول/ديسمبر 2020

همجي انت

الأربعاء 04 شباط/فبراير 2015
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

من اين اتيت … ؟ ومن أي الازمنة ظهرت صورتك التي غلفها الزمن بغلائل النسيان … ليس هذا زمنك فارحل لا ينالك رضا المقربين او استحسان الاباعد …

غريب انت في هذا الزمن ليس لك قرين …

من أي كهف من كهوف النسيان خرجت الى الدنيا وفي الدنيا حضارة … يا ايها الهمجي في زمن الحضارة …

هل درست في دول أوربية …؟ او نلت شهادة دكتوراه …؟ اي فلسفة درست … ومن اي جامعة تخرجت …؟؟

والافضل من هذا كله هل تعلمت الحضارة او تعلمت التجارة او تعلمت الشطارة …؟؟؟ ان لم تنل من هذه الدروس شيئا فانت همجيً فاخرج من دنيانا ….

أي مثقف انت لا تعرف ان تتلاعب بالكلمات ولا تستطيع ان تقول نعم حين يقول ضميرك لا مثلما لا تستطيع ان تقول لا حين يقول ضميرك نعم همجي انت حتى انك لست من ابناء الصحراء فأبناء الصحراء الان قد تعلموا الكثير الكثير ونالوا الكثير الكثير … وأول ما نالوا شهادات عليا وقد تكون مزورة فليس مهما ذاك التزوير ما دامت تدر لصاحبها مزيد من الدولارات في كل شهر او قل في كل يوم او قل في كل جرة قلم ….. همجي انت يا هذا … ما زلت تتحدث عن الادب والشعر والنثر وعن ذاك الذي مات شهيد الحب او شهيد الوطن ……. والانكى من ذاك تتحدث عن فيراتا وفيراتا رجل مخبول باع الدنيا من اجل اللا دنيا وكان ضميره الذي تسميه ضمير حي ضمير جبان اذ لم يفرق بين صورة ميت عيناه مفتوحتان وميت عيناه مغمضتان فكل يراه اخيه …. يا لبؤس ذاك الانسان … كيف تريد ان تحيا بلا سيف فيراتا وسيفك الذى جاء بطائر البلشون للملك المقيم على عرشة على احر من الجمر واشد من نار الغضى ليعود له الملك ويعود له النعيم فطائر البلشون عنوان الملك في تلك المدينة ……….

بالبؤس فيراتا الذي تجلة اذ قتل اخيه المعارض للملك في غفلة من الدنيا وغفلة من فيراتا وهدأة من الليل حين هاجم فيراتا خيام المعارضين للملك ووسم سيفه

من دمائهم فسيفه صقيل وساعده قوي وكان اذ ذاك فقط رجل شجاع لكنه في الفجر وحين امر بتقييد الاسرى والقاء القتلى في الماء ظهر له وجه اخيه فكانت لعنة فيراتا اذ راح ينظر في كل حين وجه اخيه المقتول بعينيه اللا مغمظتين ويحاسب نفسه كما الاشرار ………

لا شك انه جبان فما الداعي لكل تلك الجلبة فما هو الا قتل انسان الم نقل لك انك همجي لا تفيدك الحضارة فهذه الحضارة تقتل الشعوب فكيف تأسي على قتل انسان ….. وكيف تتبع اراء فيراتا اذ يرى في القتل خطيئة ….. هل تدوم الحضارة بلا قتلى ….؟ فكيف يدوم اذن تشغيل معامل السلاح ولمن تبنى السفن الحربية ولمن تجيش الجيوش ولمن تستعمل امضى الات الفتك ان لم يكن للقتل فماذا نفعل وكيف تمتلئ وكيف تمتلئ الخزائن بأنواع العملات شرقية وغربية ….. وكيف يمكن للقوة ان تحكم العالم بغير المأثم والماكنة الحربية مجنون انت من اي كهف من كهوف النسيان خرجت …. عد الى زمنك الذي تسميه زمن الفضيلة فهذه عملة بائرة وقد تكون نادرة لكنها على كل حال لا تفيد …..




الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 62.210.151.70