الاثنين 03 آب/أغسطس 2020

النخلة …..واللص ……والجيران……

الأربعاء 28 كانون ثاني/يناير 2015
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

بمقارنة بسيطة بين الماضي القريب والحاضر الغريب نجد وجه تتشابه وظروف تتكرر كنا نظن اننا قد تجاوزناها ….الجوع نفس الجوع ….في زمن البعث ……وفي زمن الدعوة والائتلاف الوطني، قهر الرجال نفسه…..في زمن البعث ونفسه في زمن الدعوة ….حزبان اثبت التاريخ والحقائق انهما يحملان او بالأحرى احدهما يحمل اجندة تخريب والثاني بلا اجندة، التاريخ قدم لنا البعث انه حزب شوفيني وجودي مبني على التسلط وقهر الشعب وتفقيره وتمجيد قائد الضرورة فيه رغم من كتب مبادئ البعث واساسياته وفكره لشيء عظيم مبني على وحدة الامة العربية ومبني على شراكة المنتج الوطني ومصادرة القبلية والفكر الضيق وجعل اهداف عامة والمصلحة العليا هي الهدف انا اتكلم عن مبادئ التأسيس وليس على مبادئ حزب البعث العراقي او حزب البعث الصدامي…..والتاريخ نفسه يقدم لنا ان الدعوة قدمت لنا أسوء من البعث بالظلم والانحطاط الخلقي وسرقة للمال العام ونهب للثروات ونمو اموال اعضاءه بشكل مخيف ونحن هنا لا نخص الدعوة بل نعمم الفكرة على المجلس الاعلى والنماذج السيئة من كتلة الاحرار او التيار الصدري او لا اعلم ما يسمون اليوم انفسهم ويتحمل قيادته المتمثلة بمقتدى الصدر الذي اساء الى أبيه كثيراً ومساره النضالي كثيراً بكثرة من خدوعه واصبح أضحوكة للعمل السياسي وتبدل مواقفه وتقفزه….

نعود الى الدعوة فكراً اصبح من الضرورة أعادة هيكلته او من الضروري تفكيكه لما قدمه من انموذج سيء من رؤساء وزراء سيئين من الجعفري وسنواته الطائفية والفساد والمالكي وسنواته التي خربت بناء الدولة والانسان وقضت على ما ابقاه الجعفري وضاع نصف العراق للحد الذي اصبح العراق يستجدي المال والحد الذي اصبح رجاله تنهمر دموعهم مثل حال رجال وزارة الصناعة وقمة الفساد في وزارتهم وزارة الصناعة..

هل فكر الدعوة يشبه فكر البعث..؟؟؟….او فكر تحالف قوى الشيعية المكون بالائتلاف الوطني يشبه فكر البعث.؟؟..سؤال كثيراً ما يطرح هل تصرفات المنتمين إليه من نماذج كالجعفري والحكيم والاعرجي والمالكي والفتلاوي والزاملي وأبو كلل والطريحي والاديب والشابندر والشهرستاني والزبيدي والمهدي….وكثيرين….كلهم وعلى امتداد اسمائهم هم فعلا سياسيين ؟؟؟هل هم فعلا قادة لقيادة بلد حضارته 7000 سنة؟؟؟ أنا على يقين انهم ليسوا مؤهلين لقيادة العراق ولا يستحقون ان يقدم لهم اي راتب ولا يستحقون المناصب التي وصلوا لها وانا أسأل

أي خدمة قدموها لنا ؟واي بناء؟؟ وأي أمل زرعوه في نفوس العراقيين…؟؟ من هم ومن أي الاصول..هم..؟؟ وما نوع الطمع والتكالب على السلطة الذي يملئهم بحيث نسوا خدمة الانسان العراقي ….ولماذا هذا التجمع الطائفي وما الغاية منه فعلا بناء ووحدة الصف الوطني أم تخريب وتفريق للعراق والعراقيين …!!! هل في ائتلافهم من غير طائفتهم..؟؟ هل دافعوا فعلاً عن ابناء محافظاتهم ؟؟؟ هل بنوا البصرة او العمارة او الحلة هل بنوا النجف او السماوة او الناصرية….؟؟؟ هل ذهب طلاب تلك المناطق الى مدارس “بيه حظ” او الى مستشفيات “بيه حظ” او الفقر ولى عنهم…؟؟

أعود واكرر لو أن صدام عدم هؤلاء ورفعهم على المشانق ترى ما مدى الراحة التي سيكسبها الشعب العراقي لو لم يرى وجه المالكي او الجعفري او ان الدعوة قتل الرفيقة الفتلاوي بسبب انتمائها للبعث المجرم ؟؟؟ او هيثم الجبوري اثناء تعليقه لسعف النخيل للبعث الصامد في بابل..؟؟ او ان الجلبي اعتقل في الاردن ..بسبب سرقته لبنوك الاردن..؟؟ ….او ان المهدي قضي عليه من نفس الحزب المنتمي اليه في شبابه وهو البعث..بسبب تغير فكره من اليمين الى اليسار؟؟ أو ان الاعرجي مات في فقره في لندن….او ان الحكيم قتل على الحدود العراقية وهو يقاتل العراقيين مع الصف الايراني..؟؟ هؤلاء هم انفسهم يحكمون العراق بنفس العقل وبنفس الوجوه وبنفس مرارة ووجع البعث الذي لازال العراقيين بين مطرقة الحاضر وسندان الماضي…..وتحياتي …للشعب الغافل..!!!

مقالات سابقة للكاتب المزيد من مقالات الكاتب



    الانتقال السريع

    النشرة البريدية