الإثنين 24 يناير 2022
16 C
بغداد

حدث في لابد الموز / زنا السياسة بالعدالة /4

بذريعة محاربة الاهارب وحماية الطائفة والمذهب اخذ قضاة في محاكم الارهاب في بلاد الموز بتوقيع مئات مذكرات القبض والتوقيف فارغة – بلا اوراق تحقيقية ولا دعاوى ولا تهمة ولا حتى مخبر سري – وفق المادة ( 4 – سخام ) من قانون مكافحة الارهاب في بلاد الموز، ويقوم الضباط بوضع الاسماء التي يرغبون ، وهؤلاء يضعون الاسماء من الاصناف التالية :-
1- الاغنياء الذين يتوقع منهم دفع الدفاتر .
2- من يتضايقون منه او يزعجهم وجوده لاي سبب .
3- من يطلب منهم معارفهم حبسه بسبب دين او منازعة ولو كانت عن طلاق امرأة .
4- من يدفع اليهم اعدائهم او دائنيهم من اجل حبسهم .
5- من كان يحمل اسما يمثل طائفة اخرى
6- من يظن بانه يتعاون مع الارهاب بلا دليل ولا قرينة ولا حتى مخبر سري .
7- اخوان او اباء عشيقاتهم الذين يمنعهم وجودهم من الالتقاء بهن .
وفئات اخرى تستطيعون تصورها معي …
ويلقون القبض عليهم ، بعد ادخال اسمائهم في مذاكرات القبض والتوقيف ، فاذا دفع الاغنياء اخلى سبيلهم ومزقت مذكرات القبض والتوفيق الخاصة بهم ، اما الباقون – بضمنهم الاغنياء الذين يرفضون الدفع – فيودعون في التسفيرات والسجون ، ويتركون منسيين فيها .
واودع المئات من هؤلاء في السجون بلا دعاوى تحدد كيف جلبوا ومن امر بتوقيفهم وما هي تهمهم سوى مذكرة التوقيف الاولى وهي ورقة ليس فيها سوى اسم الموقوف والمادة ( 4 – اسخام ) فقط .
وحيثما كثرت اهات الموقوفين وذويهم وتحرك بعض السياسيين ، كلف رئيس مجلس قضاء بلاد الموز بعض القضاة لمعالجة امور الموقوفين بلا اوراق تحقيقية ، الا انهم عجزوا عن فعل شئ خوفا من التورط باطلاق سراح مجرمين لهم اوراق تحقيقية ويقدمونهم اليهم على اساس انهم ليس لديهم اوراق تحقيقية . وهذا متصور من جهات امنية فاسدة ومخترقة ومنحرفة .
وحينما توافقت الكتل السياسية على تشكيل الحكومة عام 2010 فكان بعض الرشاوى – التي يتوجب ان تدفع لها من اجل الولاية الثانية- هي اطلاق سراح اكبر عدد من مجرميها المتلطخة ايديهم بدماء الابرياء ، فاعيد تكليف قضاة في موضوع الموقوفين بلا اوراق تحقيقية ولكن هذه المرة كلفوا بالافراج عن كل من له اوراق تحقيقية وليس معالجة موضوع الموقوفين بلا اوراق تحقيقية ، والفرق كبير بين الامرين .
وحضر مدير مكتب القائد العام للقوات المسلحة بنفسه للسجون والمواقف وحرر قوائم بمن يراد الافراج عنه ، ثم جلبت اوراقهم التحقيقية الثابت فيها ارتكابه عشرات الجرائم ، فتمزق او تحرق ، وتقدم مطالعة للقضاة به بانه موقوف بلا اوراق تحقيقية ، فيقرر القاضي الافراج عنه فورا .
واطلق بهذه العملية مئات من المجرمين والارهابيين المتورطين بجرائم كبرى ممن ارادت الكتل السياسية اطلاق سراحه ، لقاء الموافقة على الولاية الثانية ( في بلاد الموز طبعا ) ، اما الموقوفين بلا اوراق تحقيقية فلم يخرج منهم احد – الا من توسط ودفع دفاتر الدولارات – رغم مضي خمس وست سنوات على توقيفهم بلا اوراق ولا تهم ولا جريمة ولا جريرة .
البعض يشكو من ظلم العدالة بسبب المخبر السري !!! ياليتها ظلت على المخبر السري … يبدو انكم لا تدرون بان الظلم لا يحتاج الى مخبر سري ..

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
803متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عودة داعش بين الحقيقة والوهم..!!

الجريمة النكراء التي نفذها تنظيم داعش الارهابي ، بحق عشرة جنود عراقيين وضابط في حوض العظيم،أعادت خطر داعش الحقيقي الى واجهة الاحداث، وعزز هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حادثة ديالى…غموض أسدل الليل أسرارها.!

حادثة التعرض الذي قامت به عناصر داعش فجر الجمعة على نقطة عسكرية تابعة للجيش العراقي في ناحية العظيم بمحافظة ديالى والتي راح ضحيتها أكثر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لأنه نظام لايمکن الوثوق به

هناك الکثير من التناقض والتضارب في التصريحات والمواقف المعلنة بشأن محادثات فيينا وماقد يمکن أن يتمخض عنها، وجوهر وأساس هذا التناقض والتضارب مرتبط بالنظام...

شي مايشبه شي قالب بالمظهر والحقيقة ولاشي

(())يعيشُ المَرءُ ما اِستَحيا بِخَيرٍ وَيَبقى العودُ ما بَقِيَ اللِحاءُ||| فَلا وَاللَهِ ما في العَيشِ خَيرٌ وَلا الدُنيا إِذا ذَهَبَ الحَياءُ||| إِذا لَم تَخشَ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سبعة ملايين ليست كأربعين مليوناً

يتذكر بعض الناس بحسرة، تلك الايام الخالية عندما كانت الشوارع فسيحة ولاتوجد زحمة ومساحات البيوت كبيرة وفيها حدائق والخدمات جيدة. يتذكرون موزع الصحف والحليب والصمون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

موضوع يستوجب الوقوف عنده

قال تعالى في سورة لقمان {يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} من...