الأربعاء 21 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

سيكار ديكول وحيتان العبادي

الجمعة 09 كانون ثاني/يناير 2015
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

ذات يوم أعلن شارك ديكول للشعب الفرنسي انه قرر الاقلاع عن التدخين, مرت بعدها الايام عليه ببطيء وهو يقاوم الادمان بعناء شديد.
 وكان سيكارا فاخرا لازال يرسل اليه من كوبا فكان يعطيه لصهره الضابط في الجيش الفرنسي ويطلب منه ان يجلس قريبا ويدخن السيكار ثم ينفث دخانه باتجاه ديكول.
 كان لابد لديكول من الاقلاع عن التدخين لانه وعد الشعب الفرنسي بذلك فعانى ما عاني حتى استطاع التغلب على ادمانه.
 وفي أحد الايام وبينما كان يتجاذب اطراف الحديث مع صهره قال له انصحك بان لاتعلن للناس عن نيتك فعل شيء حتى تفعله.
وعد السيد حيدر العبادي الشعب العراقي باستهداف حيتان الفساد الكبيرة ويبدو ان ايامه بدأت تمر ببطيء شديد ومعركته مع حيتان الفساد قد تطول ولكن لابد له من الاستمرار حتى النهاية.
 هل سيحترم العبادي وعده للشعب العراقي في استهداف حيتان الفساد الكبيرة؟ أم هل سيضطر الى التنصل عن وعده كما هي عادة أقرانه الدعاة؟ ستكشف لنا الايام ذلك

*[email protected]

 




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

Phasellus id tristique justo quis diam elit. consequat. Sed amet, ut dapibus