الاثنين 18 تشرين ثاني/نوفمبر 2019

شتان بين القران والقردة  في بيان شخصية الرسول الاعظم (ص)

الخميس 08 كانون ثاني/يناير 2015
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

نصوص القران وابعاد من عصمته وعظيم منزلته(ص)
ان تصفحا لسور القران الكريم تراها تتباهى بسيد ولد ادم (إنه لقول رسول كريم *ذي قوة عند ذي العرش مكين *مطاع ثم أمين)التكوير:19-12ويقسم الباري سبحانه به(ص)ويقرنه بكتابه العظيم (يسى* والقران الحكيم ) يسى :1-2(سلام على إل يس)الصافات:130 وتتولاه يد فاطر السماوات والارض وتقلبه في الساجدين وترعاه بعنايته وتحيطه بحفظه وعصمته وسخرت له البراق فاسرى به وعرج فاطلع على ملكوت رب العزة حتى كان قاب قوسين او ادنى وميزه بعقل الكل ورأس الحكمة والخلق العظيم والمرسول رحمة للعالمين وتنهي حتى عن الاستهانة به(ولاتجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا)النور:63 وتوجب الاخذ بما يقوله لانه لاينطق عن الهوى وتلعن الذين يؤذونه(إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله )الاحزاب:57 وجعل شريعته محيطة بكل شاردة وواردة والى البشر كافة وخالدة الى قيام يوم الساعة وفيها تبيان كل شيء وجعله(ص)شاهدا على الرسالات وخصه الباري بان أئمة الهدى من ذريته (إنمايريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا) الاحزاب:33ومنه (ص)مهديهاومنقذها حتى يظهره على الدين كله (وجعلها كلمة باقية في عقبه )وجعل الله له الارض مسجدا وطهورا..ان الله سبحانه هو الحافظ لمعجزته(ص)القران (إنا نحن نزلنا الذكروانا له لحافظون) ..واعطاه الخير كله (إنا اعطيناك الكوثر) وجعله شافعا وشفيعا (ولو إنهم اذ ظلموا انفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفرلهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما ).ولايحل بهم العذاب ببركاته(وما كان الله ليعذبهم وانت فيهم)الانفال:33.. وما يكفي عظيم عظمته ان قرن الباري سبحانه اسمه باسمه (ص)في اليوم خمسة مرات (ولسوف يعطيك ربك فترضى) واجعل افضل الاعمال الصلاة عليه (ص)وجعلها تزكية للنفوس وفاذا كان الله هو الذي رفع شأنه (ص)في السماوات والارض (ورفعنا لك ذكرك)فماذا ينفع نعيق الباطل .؟!..الخ

عصمة النبي (ص)في امور الدين والدنيا

مما لامشاحة فيه ان القران اصدق الحديث ودلالته دامغة على عصمة المصطفي(ص)في امور التشريع وغيرها من امور الدنيا قال تعالى :(وماءاتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فا نتهوا) الحشر :7  أي ان كل اقوال واوامر وافعال وتقريرات الرسول هي تشريع وسنة يجب اتباعها وامتثالها .وان الراد عليه هو راد على الله  سبحانه.اذن فهل يجوزهذا على رسول الله الذى يهدى الى صراط مستقيم حيث يقول تعالى:(وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ) الشورى:52 ان يخطيء ويرتكب المعاصي ويرتكب الموبقات ..؟!

ومن البديهيات ان النبي(ص)معصوم في أمور الدين والدنيا وقبل النبوة وبعدها ويدل هذا على أن السنة وحي من الله لرسوله (ص)، كما قال تعالى: (وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ ) وأنه معصوم فيما يخبر به عن الله تعالى وعن شرعه، لأن كلامه لا يصدرعن هوى، وإنما يصدرعن وحي يوحىو(لوتقول علينا بعض الاقاويل*لاخذنا منه باليمين *ثم قطعنا منه الوتين)الحاقة:44-46.

تفشي ظاهرة الكذب على النبي (ص)في حياته

ان ظاهرة الكذب على النبي (ص) اصبحت امرا واقعا وحالة مالوفة سودت فيها اكداس من الورق واريق فيها اطنان من الحبر حيث تؤكد مصادر السنة ان الكذب على النبي ظهر في حياته(ص) حتى قال (ص):(من كذب علي متعمدا فليتبوء مقعده من النار) في قضية كذب الصحابي الكذاب ابن جذعة الذي ارسله الى ثقيف !انظر مصادرالسلف قال تعالى:(وإنا لنعلم أن منكم مكذبين)الحاقة:49

اراجيف القردة بشخص الرسول الاكرم (ص)

نحن هنا لسنا بصدد ما حرفوه وأولوه على خلاف واقعه من النصوص والاحكام والعقائد ..!! ولكن نذكر نتفا مما اجترحوه بحق المصطفى (ص) من افتراءات واكاذيب ما انزل الله بها من سلطان  تبعا لاهوائهم وتعصبه الاعمى واطماع الدنيا ..فإن اطلالة يسيرة على صحاح السنة ومسانيدهم ومصادرالسيرة ومدونات التفسير ..يتكشف للقاريء مايقززويبعث الاسى لمايوجد فيها من الوان الاساءات الفاحشة والمعائب الفاضحة التي يتخذ منها اعداء الاسلام والمنافقين والزنادقة منافذ للولوج بالطعن والانتقاص من عظمة شخصية الرسول الاكرم والاسلام ..وان تلك الروايات التي يزعم رواتها انهم يسجلون لنا سيرته ..مملوءة بالاكاذيب والدس والافتراء مالم يرتكبه حتى الاحباروسدنة الاوثان لوجدناه فيها:طفلا كسائرالسائبين من الاطفال ورجلا يتكلم كسائر الجهال !وإن زواجه من المباركة سيدتنا خديجة كان بالحيلة والمكر ودس الخمرة لعمها ! وقائدا كسائرصعاليك الاعراب ..وشخصا مفتون بالنساء شهواني كزير نساء..وملكا اوشيخ قبيلة يورث سلطاته لاقاربه !فهو دائما بحاجة الى من يشرف عليه ويوجهه ويشرف على شؤونه ويأخذ بيده الى الصواب -كقضية تأبير نخل المدينة مثلا  ترويها كافة مصادرالقوم .ويرشده الى الصلاح ويحل له مايواجهه من مشاكل ويشد على يديه ويقوي عزيمته ويثبت قلبه ويطمئنه ويؤيده …إلا فهو مضطرب يغضب ويثور ويلعن ويسب انظرصحيح مسلم ويرضى فيكون رضاه سخفا وميوعة .حتى وصل بهم الغلوا والصلف الى ان جعلوا ايمان عتيق فوق ايمان النبيين والمرسلين وسائر المخلوقين .!والخلاصة يظهروه كمعتوه ويهذي ويهجروهو في اخر لحظات حياته وقد جرعوه غصص بعد غصص وختموها باللدد وتسميمه بعد ان اخرجهم من الظلمات الى النور …!

وإلا فكيف تفسر إنه (ص)جاهل بنبوته حتى يخبره بها ويؤكدها قس مسيحي ؟!وإنه عزم على ان ينتحر من شاهق ؟!وإنه معاند لا يقرأ ايات ربه ؟!إنه رأى الرأي فنزلت الاية تصوب رأي غيره وتفند رأيه فقعد يبكي ؟! وان جبريل اعلمه بليلة القدر فخرج ليبلغها في المسجد فنساها ..؟! وكان يصلي فيسهو ولايدري ما قرأ وكم ركعة ركع ..؟!وإنه كان له شيطانا يعتريه ويأته في صورة جبريل ..؟! ثم أعانه الله عليه فاسلم! وإنه ادخل في القران ماليس فيه (الغرانيق)صحيح البخاري وغيره ؟!ولعله من فعل شيطانه إنه مرعلى ساباطة فبال قائما ..! ثم شرب النبيذ ..!ثم إنه رأى زوجة ابنه بالتبني في حالة مثيرة فعشقها ..! وانه لايستحي وإنه كان مغرم بهوى عائشة وان الوحي ينزل عليه وهو في ثيابها !وإنه كان يحملها على عاتقه وخده على خدها لتنظر الى رقص السود في مسجده ..! ثم إنه ترك الجيش لينفرد بزوجته ليسابقها في الصحراء ..! والانكى انه(ص)يأتيها وهي في الحيض !وإنه (ص)سحر فاصبح لايعي مايقول !على نمط مزاعم طغام الجاهلية واحبار اليهود فمرة مجنون واخرى شاعر وساحر ومسحور .!

قال تعالى :(ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أوكذب بأياته إنه لايفلح آلظالمون)الانعام:21

ونعوذ بالله من سبات العقول




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.