الأحد 18 نيسان/أبريل 2021

قيادة الإقليم البصري

الأربعاء 31 كانون أول/ديسمبر 2014
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

في ظل الحراك الجماهيري الذي يمارسه بعض شباب البصرة المتحمسين لإقامة إقليم البصرة , أرى الشارع الإعلامي والاجتماعي والعشائري , يقف على التل مراقبا ما ستنتهي أليه المحاولة , ثم ركوب النتائج  كما في كل مرة , عندما يقوم بالتغيير الشجعان والنجباء , ويأتي من تعرفونهم يجني ثمار جهادهم …
ليس هذا غرضي في الموضوع , ولكن أود أن أبين رأيي المتواضع في هذه القضية التي لو حدثت فأنها ستصطدم بعقبات ليس بالهين معالجتها , وهي إن البصرة لا تمتلك قائد مؤثر في الوسط الشعبي البصري , يقابلها في البصرة عشائر متوحشة لا يوجد لها نضير في العراق مطلقا , عشائر يقدمون عددا من فلذات أبناءهم من اجل رأس قنينة غاز , أو من اجل حادثة أسفه من أن تذكر … كيف سيكون موقفها وهي ترى الموارد النفطية والموانيْ والأرصفة والثروات الهائلة , والمصانع العملاقة , سواء العاطلة عن العمل أو التي تنتج والمنافذ الحدودية .. يقابلها عدم وجود قوة أمنية تتمكن من ردع المسيْ والطامع والخارج عن القانون …
 نقطه أخرى ذات أهمية قصوى , إن البصرة تابعه غير متبوعة , ذلك لعدم وجود قيادة مؤثرة فيها على مستوى البصرة , وعلى مستوى العراق , وبالقلم العريض , كل الأحزاب والكتل اتخمت بأموال البصرة , وما تتمتع به من قوة عسكرية وسمعه إقليمية متأتية من أموال البصرة , فكل المحافظين وأعضاء مجلس المحافظة منذ سقوط الطاغية إلى يومنا هذا يتلقون أوامرهم الخاصة بأحزابهم  من بغداد وكربلاء والنجف والموصل , وهذا يعني انه لا يوجد قائد بمستوى رئيس أي كتلة في المحافظات المذكورة , كيف سيكون موقف الشباب البصريين امام هؤلاء … هل تتوقعون ان المسالة مع الحكومة والبرلمان فقط وضمن القانون …؟ او ان الذين وضعوا القانون كانت لهم غايات تعايشنا معها خلال السنوات العشرة الماضية   … أنا لست ضد إقامة إقليم البصرة , ولكن اسالكم هل عندنا ملا مصطفى شروكي يطيعه أهل البصرة , كما يطيع الأكراد ملا مصطفى البرزاني …؟
وأخيرا أتذكر إني كتبت موضوعا قبل ثلاث سنوات ,وتحدثت على المنبر الحسيني , إن جنوب العراق كله يزخر بالرجال  والهمة العالية وحب الوطن والنخوة والشهامة , ولكن لم نجرب القيادة ولو مرة في حياتنا ,{ لان القيادة تعني موقف … كما يقول أمير المؤمنين عليه السلام  الرجل موقف } فهل نمتلك مواصفات القائد المنقذ ,وهل تجتمع كلمة البصريين على رجل معين  وبعدها كيف سيكون الإقليم ..؟ وهل تعتقدون إن الناس سيتحولون إلى ملائكة ولم يخرجوا إلى الشوارع يحملون بنادقهم ويشعلون الإطارات , في صراع من اجل رصيف معين أو منفذ حدودي , أو بئر نفطي يقولون انه في أراضينا ..

قيادة الإقليم البصري
في ظل الحراك الجماهيري الذي يمارسه بعض شباب البصرة المتحمسين لإقامة إقليم البصرة , أرى الشارع الإعلامي والاجتماعي والعشائري , يقف على التل مراقبا ما ستنتهي أليه المحاولة , ثم ركوب النتائج  كما في كل مرة , عندما يقوم بالتغيير الشجعان والنجباء , ويأتي من تعرفونهم يجني ثمار جهادهم …
ليس هذا غرضي في الموضوع , ولكن أود أن أبين رأيي المتواضع في هذه القضية التي لو حدثت فأنها ستصطدم بعقبات ليس بالهين معالجتها , وهي إن البصرة لا تمتلك قائد مؤثر في الوسط الشعبي البصري , يقابلها في البصرة عشائر متوحشة لا يوجد لها نضير في العراق مطلقا , عشائر يقدمون عددا من فلذات أبناءهم من اجل رأس قنينة غاز , أو من اجل حادثة أسفه من أن تذكر … كيف سيكون موقفها وهي ترى الموارد النفطية والموانيْ والأرصفة والثروات الهائلة , والمصانع العملاقة , سواء العاطلة عن العمل أو التي تنتج والمنافذ الحدودية .. يقابلها عدم وجود قوة أمنية تتمكن من ردع المسيْ والطامع والخارج عن القانون …
 نقطه أخرى ذات أهمية قصوى , إن البصرة تابعه غير متبوعة , ذلك لعدم وجود قيادة مؤثرة فيها على مستوى البصرة , وعلى مستوى العراق , وبالقلم العريض , كل الأحزاب والكتل اتخمت بأموال البصرة , وما تتمتع به من قوة عسكرية وسمعه إقليمية متأتية من أموال البصرة , فكل المحافظين وأعضاء مجلس المحافظة منذ سقوط الطاغية إلى يومنا هذا يتلقون أوامرهم الخاصة بأحزابهم  من بغداد وكربلاء والنجف والموصل , وهذا يعني انه لا يوجد قائد بمستوى رئيس أي كتلة في المحافظات المذكورة , كيف سيكون موقف الشباب البصريين امام هؤلاء … هل تتوقعون ان المسالة مع الحكومة والبرلمان فقط وضمن القانون …؟ او ان الذين وضعوا القانون كانت لهم غايات تعايشنا معها خلال السنوات العشرة الماضية   … أنا لست ضد إقامة إقليم البصرة , ولكن اسالكم هل عندنا ملا مصطفى شروكي يطيعه أهل البصرة , كما يطيع الأكراد ملا مصطفى البرزاني …؟
وأخيرا أتذكر إني كتبت موضوعا قبل ثلاث سنوات ,وتحدثت على المنبر الحسيني , إن جنوب العراق كله يزخر بالرجال  والهمة العالية وحب الوطن والنخوة والشهامة , ولكن لم نجرب القيادة ولو مرة في حياتنا ,{ لان القيادة تعني موقف … كما يقول أمير المؤمنين عليه السلام  الرجل موقف } فهل نمتلك مواصفات القائد المنقذ ,وهل تجتمع كلمة البصريين على رجل معين  وبعدها كيف سيكون الإقليم ..؟ وهل تعتقدون إن الناس سيتحولون إلى ملائكة ولم يخرجوا إلى الشوارع يحملون بنادقهم ويشعلون الإطارات , في صراع من اجل رصيف معين أو منفذ حدودي , أو بئر نفطي يقولون انه في أراضينا ..




الانتقال السريع

النشرة البريدية