الأحد 27 نوفمبر 2022
22 C
بغداد

رحم الله من أحيا أمرنا

“رحم الله من أحيا أمرنا”(صدق الامام الصادق ع) ، واحياء أمر أهل البيت (ع) لايتأتى بالحب والمودة وحدهما ، بل لابد من التولي ، لإن الحب والمودة لايدرك صاحبهما النصر إلا بالتولي ، وجميع هذه العوامل شأنها يؤدي إلى قبول توبة الله على عبده ولو كانت ذنوبه بقدر زبد البحر.وهذا هو النصر الاكيد .

اما إدراك الفتح الذي بشر به الحسين (ع) عندما خرج من مكة إلى العراق ، هو شئ آخر . اقلها أن يدرك الموالي الذي لم يدرك عصر ثورة الحسين (ع) أنه اضافة إلى شروط احياء الأمر التي ينال بها رحمة الله سبحانه وتعالى وقبول توبته ، أنه مع الحسين روحا وقلبا وقالبا ، وأن يناضل من أجل احياء الشعائر الحسينية وتعظيمها ، ومحاربة من سعى إلى تعطيلها ، لإن في ذلك تعطيل شعائر الله ، وتعطيل لرسالة محمد النبي (ص) .

وادراك الفتح ، يعني فيما يعني من بعض تأويلاته ،أن من يحارب الطواغيت ويكفر بهم وعلى مختلف عصورهم وأزمنتهم ، ويؤمن بالله الذي يعني الايمان بكتبه ورسله وملائكته ، وبرسوله محمد (ص) واهل بيته (ع)،فهذا يعني انه أستمسك بالعروة الوثقى وهم “النبي محمد (ص) وأهل بيته (ع)” وهذه ناحية من نواحي إدراك الفتح ، بأن يخرجهم الله من الظلمات إلى النور .

اما الذين تولوا الطاغوت وحاربوا قضية الحسين (ع) فقد كفروا بتوليهم الطواغيت الذين يخرجونهم من النور إلى الظلمات ، وذلك هو الخسران المبين ، الذي يخلدهم في النار.

(“لااكراه في الدين ، قد تبين الرشد من الغي ، فمن يكفر بالطاغوت ، ويؤمن بالله ، فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها ، والله سميع عليم ، الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور ، والذين كفروا أوليائهم الطاغوت ، يخرجونهم من الظلمات إلى النور ، أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون”).

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السوداني الارادة والواقع

ما يبعث على السعادة والتفاؤل  بالغد الافضل هو التصميم والارادة الموجودة لدى رئيس  مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، واجراءاته لتحقيق الاصلاح والتغيير النابع من الايمان باهمية وضرورة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طباخ السم الإيراني يذوقه

اتهم المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الولايات المتحدة وإسرائيل بإثارة الاضطرابات. ووفقا لوكالة مهر الإيرانية للأنباء، قال في حفل تخرج مشترك لطلبة جامعات ضباط...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في : تشظيات الأخوة اكراد المِنطقة .!

من بعضٍ من هذه الشظايا السياسية والإعلامية لحدّ الآن , فإنّ اكراد سوريا بعضهم يصطفّ مع حكومة الرئيس بشّار , وبعضٌ آخر يقف الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة العراق

- يستخدم سياسيونا ونوابنا وإعلاميون كلمة "سيادة" العراق.. في كثير من خطاباتهم وتحليلاتهم.. فما مفهومها وما مظاهرها؟!! وهل لعراق اليوم سيادة ؟؟ - بداية لابد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أدوات وصعوبات الحوار مع (الآخر) العراقيّ!

تحتاج العلاقات البشريّة الناجحة إلى بعض العلوم الإنسانيّة والنفسيّة، ويُمكن اعتبار فنون الحوار والإقناع ومناقشة الآخر والكتابة والتخطيط من أبرز الفنون والعلوم الضروريّة للتواصل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعد التاريخي للإسلام المتطرف

لا يغادر مخيلة اهل بلاد الرافدين ما فعله تنظيم داعش الارهابي من جرائم وفضائح ما بين عامي  2014 - 2018 , حتى تم القضاء...