الأربعاء 14 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

انشاء وزارة عراقية للمخابرات والاستخبارات ضرورة ملحة

الخميس 23 تشرين أول/أكتوبر 2014
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

الحل الوحيد لوقف العمليات الارهابية في بغداد وبقية المدن العراقية هو انشاء وزارة خاصة للمخابرات والاستخبارات و حل جميع الاجهزة الامنية السابقة التي كانت تـأدي هذه الوظيفة والتي ذهب ضحية فشلها مئات الالاف من العراقييناما منتسبي هذه الاجهزة فيمكن الاستفادة من الذين تبطبق عليهم شروط العمل المهنية في هذا الميدان والتخلص من من البقية بتحويلهم الى وزارة الداخلية والدفاع. ان الذين يتقدمون للعمل في الوزارة الجديدة كضباط يجب يخضعوا لشروط صارمة لان حياة الناس واستقرارالبلد امانة في اعناقهم فمثلا يجب ان يكونوا حاصلين على الشهادة الجامعية الاوليةكحد ادنى وغير منتمين سياسيا وحسني السمعة والسلوك وغير مصابين بعاهات نفسية اوبدنية وتفضل الاختصاصات العلمية ومن يجيد اكثر من لغة
  اما المراتب في هذه الوزارة قيجب ان يكونوا حاصلين على الشهادة الاعدادية كحد ادنى مع بقية الشروط .بهذه الطريقة سوف يعمل في هذه الوزارة الامنية النخبة من العقول العراقية الذي تجعل من الدول والمنظمات الارهابية التي تحشر انفها في هذا البلد وتريد العبث فيه تحسب الف حساب.ان بقاء الوضع كما هو الان بدون حلاجهزة المخابرات والاستخبارات التي يديرها منذ عام 2003شعيط ومعيط وجرار الخيط  من الاميين وانصاف المتعلمين التابعين للاحزاب والمليشياتيعني توفير الاجواء لجهات كثيرة للعبث بالعراق وقتل الناس بالجملة بالمفخخات وغيرهاوبعدها تمشي خلف نعوشهم وهي تلعن الارهاب و القاعدة والوهابية والبعثية وقطر والسعودية واسرائيل ليستمر البلد غارق في الفوضى والفساد والتحلل الاجتماعي والاخلاقي والتخلف الحضاريوكل هذا لمصلحة من؟؟




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

Lorem eleifend libero ut libero id Aliquam sit