الأربعاء 20 أكتوبر 2021
30.6 C
بغداد

كفى بالأجل حارسا

يحدثنا ابن ابي أصيْبعة في كتابه (عيون الأنباء في طبقات الأطباء ) عن (ثابت بن قرة) ت 288 هجرية فيقول :ص195-196
(اجتاز يوماً ماضياً الى دار الخليفة، فسمع صياحاً وعويلاً ، فقال :
مات القصّاب الذي كان في هذا الدكان ؟
فقالوا :
اي والله ياسيدنا البارحة فجأة ، وعجبوا من ذلك ، فقال :
ما مات
خذوا بنا إليه ، فَعَدَلَ الناس معه الى الدار ، فتقدّم الى النساء بالإمساك عن اللطم والصياح ، وأمرهن بان يعلمن مزورة ،
وأومأ الى بعض غلمانه بان يضرب القَصّاب على كعبه بالعصا ،
وجعل يده في مجسه ،
وما زال ذلك يضربُ كعبه الى ان قال : حسبك.
 واستدعى قدحاً وأخرج …. دواءً فدافَه في القدح بقليل ماء ، وفتح فم القصاب وسقاه إيّاه ، فأساغه (اي شَرِبَهُ القصاب )
ووقعت الصيحة …. في الدار والشارع بأنَّ الطبيب قد أحيا الميت .
فتقدّم ثابت بغلق الباب ، والاستيثاق منه ،
وفتح القصّابُعَيْنَه ، وأطَعَمَهُ مزورة وأجلسه ،
وقعد عنده ساعة ،
واذا باصحاب الخليفة قد جاؤا يدعونه ، فخرج معهم ، والدنيا قد انقلبت – الى ان دخل دار الخلافة ، ولما مثل بين يديْ الخليفة قال له :
ياثابت ماهذه المسيحية التي بلغتنا عنك ؟
قال :
يامولاي كنتُ أجتازُ على هذا القصّاب وألحظُه يشرح الكبد ، ويطرح عليها الملح ويأكلها ،
فكنتُ استقذر فعله أولاً ، ثم أعلم أنَّ سكتةً ستلحقُه ، فصرتُ أراعيه ،
وإذْ علمتُ عاقبتَه ، انصرفتُ وركّبتُ للسكتة دواءّ استصبحتُه معي في كل يوم ،
فلما اجتزتُ اليوم وسمعتُ الصياح
قلتُ :
مات القصّاب ؟
قالوا :
نعم
مات فجأة البارحة ، فعلمتُ ان السكتة قد لحقتهُ ،
فدخلتُ اليه ، ولم أجد له نَبَضاً ، فضربتُ كَعْبَهُ ، الى أنْ عادتْ حركةُ نبضِه ، وسقيتُه الدواء ففتح عينيه ، وأطعمته مزورة ،….. وفي غدٍ يخرجُ من بيته”
أقول :
تدل هذه الحادثة على ان (ثابت بن قرّة ) طبيب بارع ، ذكي دقيق الملاحظة ، حيث كان قد رصد القصّاب وراقب ماكان يصنعه من أكل الكبد التي يطرح عليها الملح …كما انه قد توّقع ان يصاب الرجل بالسكتة ،
وبالفعل أصيب بها القصّاب، وكان يحمل معه الدواء الناجع لتلك الحالة .
واستطاع ببراعة ان ينقذ حياة القصّاب ، بعد ان كان أَهْلُه قد يئسوا منه وأقاموا عليه النوائح ..!!
جرى هذا قبل قرون عديدة، وقبل ان تكون بيد الأطباء أجهزة متطورة، ومعدّات طبية، يستطيعون من خلالها ان يكتشفوا العديد من الحالات المرضية الخطيرة، ويقدّموا لها العلاج المناسب .
وقد وقعت قبل أيام – وضمن الحادث الارهابي الفظيع في بابل والذي أودى بحياة العشرات من الشهداء – حادثة جديرة بالمقارنة مع هذه الحادثة .
لقد نقلوا جثة أحد المصابين المغمى عليهم ضمن جثث الشهداء، وَوُضِعَت الجثة في الثلاجة ، وبقيت لمدة ساعة .
وتنبهت أحدى عاملات التنظيف في المستشفى الى ان هناك جثة في الثلاّجة لم تفارق صاحبها الحياة، فأسرعت وأخبرت من جاء وأخرج الجثة من الثلاجة، وبعد الفحص تبين أنّ صاحبها في حالة إغماء، وسارعوا الى نقل المصاب الى غرفة العمليات، وأجروا له ما يلزم من العمليات الجراحية وأفاق من الأغماء ….
وأنقذه الله من موت مُحتّم لو كان من قد بقي في الثلاجة .
لم نسمع – للأسف – أنَّ واحداً من الكادر الطبيّ ممن راى الجثث ، أستطاع ان يميّز ” المصاب المغمى عليه ” من غيره ممن فارقوا الحياة .
ولعل هول الفاجعة أذهلهم فلم يعودوا قادرين على التشخيص ..!!
وهنا لابد ان نذّكر بكلمة ذهبية لأمير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب (ع) حيث يقول :
” كفى بالأجل حارساً “

[email protected]

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
735متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

المليشيات انتقلت وبالتدريج من القتال والمقاومة الى التمثيل البرلماني والسياسة

تشكلت وحدات الحشد الشعبي سنة 2014، على إثر فتوى من المرجع الديني الأعلى علي السيستاني، ووعدت بصد تقدم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق. ولكن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هناااااااك!!!

هناااااااك!!! ********* الأفاعي السامة تلد أفاعياً سامة و النوارس تلد نوارسا لهذا آثرت أن أتخذَ من الشواطئ خليلتي أحلّق معها في الفضاءات العالية هناااااااك حيث لا أحد يرانا إلّا ﷲ نرى النجوم نرى القمر نرى...

الانتخابات الأخيرة استهزاء بكرامة العراقيين

لنترك موضوع الفائزين والخاسرين في الانتخابات الأخيرة ونتناول الأمر من زاوية أخرى أكثر خطورة من النتائج المعلنة . حيث أثبتت هذه الانتخابات أن المفوضية...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيناريوهات تشكيل الحكومة

الاول. ترشيح رئيس وزراء صدري يقوم باختيار كابينته الوزارية بنفسه من أصحاب الاختصاص والتكنو قراط وبدون ضغوطات وهذا المطلوب وهو الذي سيساهم كثيرا في...

انها أسوء انتخابات على الاطلاق

لا يختلف اثنان من عقلاء القوم على أن هذه الانتخابات هي الأسوء في تاريخ العراق على الاطلاق . ولا أعتقد أن هذا القول مجحفٌ...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لا شعب بعد النفط.. الكل خاسرون

تشهد مرحلة ما بعد إنهيار الإنتخابات المبكرة التي جرت يوم الأحد 10 تشرين الاول 2021 توجساً يوجب على الأطراف كافة التحلي بالحكمة والتأمل بمسؤولية...