الإثنين 24 يناير 2022
16 C
بغداد

الآلهة والجواميس في مديرية الأمن – رواية جديدة لنعيم عبد مهلهل

رواية الكاتب العراقي نعيم عبد مهلهل الجديدة ( الآلهة والجواميس في مديرية الأمن ) صدرت عن دار ميزوبوتاميا للطباعة والنشر والتوزيع في بغداد ، حكاية أخرى من حكايات المكان وأساطيره ، عالم الأهوار وعولمته الأبدية مع المتغيرات الحضارية والروحية في عالم صنع فتنته من خلال غرائبية ما ما يحدث هناك.

الرواية سيمفونية عشق اخوي بين أخ وأخته ليكون هاجس التذاكر والإيحاء هو ما يملهما في لحظة استذكار الطفولة والأحلام والأزمنة الغابرة .

هو يسكن على ضفاف الراين الألماني وهي تسكن على ضفاف الأهوار ، وعلى أديم المكانين تبدأ عصور ألحكي تفسر ما يحدث في وطن أجمل غرامياته تصنعها حروبه ودموع ضحاياه منذ موتى الاقبية الجنائزية في مقبرة مدينة أور المقدسة  وحتى ضحايا جبهات الحروب الأخرى منذ شجار السلالات وحتى زيارة الحاكم المدني بول بريمر لمدينة الجبايش في 2004.

الرواية رؤى تتشابك في هواجس التاريخ والجغرافية والغرام ، وفيها استطاع الراوي ( نعيم عبد مهلهل ) أن يجد لذاكرته فسحة من التمتع بهاجس الشهرزادي في الإنصات الى متعة الأساطير في التعبير عن الحقيقة الخفيفة لهذا العالم عبر أدراك حقيقة أن المكان الحقيقي هو المكان الذي يسكب على ترابه الأب عرق الجبين وتنحب فيه حنجرة أمك بمواويل فراقك لها ، وتصنع فيه أختك ( هاشمية ) دمى آلهة الطين لتعيد الى فمك عطر كل لحظة طفولية صنعها عومكما معا في قيلولة الجواميس بمياه الأهوار الخضراء.

( الآلهة والجواميس في مديرية الآمن ) رواية الجنوب وخصوصيته أينما يكون ويعيش.

إباحية المشاهد في ليل أوربا ، ولحظات نعاس الشقق وسيمفونيات بتهوفن وباخ موزارت واديث بياف لن تمنع اللحظة الشهية الى تلك الأمكنة التي صنعتها خواطر آلهة المدن التي كل بيوتها من الطين والقصب.

حكاية يعيشها اثنين فقط .أخ وأخته ولا يشاركهما متعة استذكار تلك الرومانسيات الساخرة سوى خيال الأب والجد والنساء اللائي تعرف عليهن في منفاه ، وهناك فصل المدينة التي بناها الوالي العثماني مدحت باشا لتأتي بعد اغتاله مخنوقا بحبل في سجنه الحجازي تأتي زوجته الشركسية لتسجل خواطر الحنين إليه على جدران بيوت المدينة التي أسسها وتحاذي تماما مدن الأهوار التي كلما هدها الجوع واليباب ، حملت أمتعتها وهاجرت الى المدينة.

نعيم عبد مهلهل ، في روايته الجديدة (( الآلهة والجواميس في مديرية الأمن ) يعيد ترتيب الصدى الذي تعشقه مسامعه في محاولة استعادة سحر المكان الذي ينتمي إليه.

الرواية رحلة رومانسية وحزينة وشهية في عالم استعادة الكريات وصعود شهوات الوسائد الى سقوف الشهقات المتبادلة ، وقراءات تأملية لمتغيرات العالم في ثوراته وثقافاته وأحلامه…

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
803متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عودة داعش بين الحقيقة والوهم..!!

الجريمة النكراء التي نفذها تنظيم داعش الارهابي ، بحق عشرة جنود عراقيين وضابط في حوض العظيم،أعادت خطر داعش الحقيقي الى واجهة الاحداث، وعزز هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حادثة ديالى…غموض أسدل الليل أسرارها.!

حادثة التعرض الذي قامت به عناصر داعش فجر الجمعة على نقطة عسكرية تابعة للجيش العراقي في ناحية العظيم بمحافظة ديالى والتي راح ضحيتها أكثر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لأنه نظام لايمکن الوثوق به

هناك الکثير من التناقض والتضارب في التصريحات والمواقف المعلنة بشأن محادثات فيينا وماقد يمکن أن يتمخض عنها، وجوهر وأساس هذا التناقض والتضارب مرتبط بالنظام...

شي مايشبه شي قالب بالمظهر والحقيقة ولاشي

(())يعيشُ المَرءُ ما اِستَحيا بِخَيرٍ وَيَبقى العودُ ما بَقِيَ اللِحاءُ||| فَلا وَاللَهِ ما في العَيشِ خَيرٌ وَلا الدُنيا إِذا ذَهَبَ الحَياءُ||| إِذا لَم تَخشَ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سبعة ملايين ليست كأربعين مليوناً

يتذكر بعض الناس بحسرة، تلك الايام الخالية عندما كانت الشوارع فسيحة ولاتوجد زحمة ومساحات البيوت كبيرة وفيها حدائق والخدمات جيدة. يتذكرون موزع الصحف والحليب والصمون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

موضوع يستوجب الوقوف عنده

قال تعالى في سورة لقمان {يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} من...