الاثنين 12 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

ياخلف .. تقول انك تعرف الله

الخميس 20 آذار/مارس 2014
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

في خطوة غريبة وعجيبة اقدم رئيس مجلس محافظة البصرة خلف عبدالصمد بمقاطعة البضائع والشركات السعودية من دخول البصرة وكأن البصرة اصبحت دولة مستقلة قي علاقاتها مع السعودية. خلف كما هو معروف ابط المالكي وذراعه وعينه في البصرة.. وحين جاء محافظا وهو البصري الاصيل استبشر البصريون به خيرا فاذا به بعد سنتين من حكمه ترجع البصرة للوراء ويرسخ سيطرة دولة القانون ويستشري الفساد الهائل في عهده.. ربما لم يد يده على مال حرام لكن كل المحيطين به سرقوا حتى التخمه بعلمه وبغير علمه ومنهم اقرباؤه المقربون مثل جعفر.
خلف بصري المولد ايراني القلب والهوى وهو كان وراء الحملة التي ازالت صفة الشهيد عن شهداء الحرب العراقية الايرانية عندما تراس لسننين مؤسسة الشهداء. اليوم يرى السيد خلف ان البضائع السعودية تنافس البضائع الايرانية في سوق البصرة التي يجب ان تكون حكرا للايرانيين فوجد ذريعة الارهاب لاخلاء الاسواق من البضائع السعودية عالية الجودة بالمقارنة بالايرانية.
اي ارهابيين ترسلهم السعودية للبصرة ، انت تقول عن نفسك انك متحوط اي لاتحتاج لمرجع ديني تقلده بمعنى انك تعرف الله احسن من غيرك فهل ذكرت الله في قرارك هذا. كل يوم نرى لافتات تنعى سقوط قتلى بصريين في دمشق فهل انت ارسلت هؤلاء الارهابيين للقتال هناك ، حل حكومة البصرة من ترسل مغسولي الدماغ للقتال الى جانب الاسد بحجة الدفاع عن المقدسات. نشك في ذلك ولكن ان صح هذا وان اولئك المخبولين يذهبون بطوعهم او يرسلهم قائد عصائب اهل الحق ورئيس حزب الله وغيرهم فهنا لاذنب لك او لحكومتك، واذا كان الحال هكذا فلماذا تتهمون حكومة السعودية بارسال المخبولين للموت في العراق ان كانوا يجيئون عن طريق منظمات ارهابية خارج السعودية وفي سوريا تحديدا، سوريا التي تقاتلون بالنيابة عن ايران فيها واقصد انتم في الحكومة المركزية. نحن وكما قيل مرارا نتحرق لرؤية دليل قاطع على تورط السعودية الرسمي بارسال الارهابيين الى العراق، نريد هذا الدليل كي نشن على السعودية حربا مماثلة ، ولكن ان كان كل كلامكم تخرصا وحججا في سبيل رعاية مصالح ايران فلا خير فيكم ولا خير فيمن يصدقكم ويريدكم.
البصريون سيظلون مخدوعين بالمتدينين امثال خلف وغيره ولكن لابد ان ياتي اليوم الذي تنقشع هذه الغشاوة عن اعينهم ويروا الحقائق من تحت الركام. خلف المتدين مدلل المالكي في البصرة والمالكي وبالتالي ربيبه لايريدون خيرا للبصرة رغم تصنعهم وتملقهم وريائهم، وعلى البصريين ازاحتهم من الطريق كي تستطيع البصرة ان تنهض وبعكسه فاننا ملتحقون بايران شئنا ام ابينا.

[email protected]




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

elit. ipsum libero commodo Donec facilisis ante. venenatis, id felis Praesent lectus