الثلاثاء 28 يونيو 2022
33 C
بغداد

هل يكون علاوي … سيسي العراق القادم !

بعد الفشل المميز والساحق الذي حققته الأحزاب الشيعية العراقيةالمجتمعة في الإئتلاف الوطني العراقيفي إدارة دفة الحكم في العراق وإقامة موازين العدل والمساواة بين أفراد شعبه … وإن إدعى بعض مكونات هذا الإئتلاف( وفي مزايدات مفضوحةوقبيحة ) من أنهم أفضل من غيرهم …وفي تبادل أدوار مفضوح فاحت رائحته النتنة منذ بدايات الإحتلال … وبعد إندثار آثار الحزب الإسلامي العراقي الذي يذكرنا بظاهرة التبخر الفيزيائية !!! … وبعد الموقف البطولي والشجاعة الفائقة التي أبداها المقاتل البطل الشيخ مهدي الصميدعي رئيس هيئة الإفتاء السلفية ( والذي يدعي أنه المرجع الديني لأهل السنة في العراق !!! ) … من خلال الإرتماء باحضان المالكي والحرص على أن يكون تحت أقدام أسياده في إيران … والذي فر بدناءة طبعه إلى السفير الإيراني دنائي فر !!! … عبدا ذليلا لتنفيذ مخطط هدّام لبلدنا الجريح لا يقوم إلا على ظهور مثل هذه المطايا !!! .
كما أنني لا ادعي أن غير الإسلاميين ممن تصدوا للعملية السياسية كانوا أوفر حظا من الإسلاميين في تقديم الصورة المرضية أمام الشعب العراقي الجريح … ولكن … موجة الإنقلاب على الربيع العربي الذي جاء بالإسلام السياسي الى دفة الحكم في مجموعة من البلدان … هو الذي دفعني لهذا التقديم .
من هنا أقول : إن إياد علاوي … الذي لم تمنعه نعال أهل النجف وهي تطارده في زيارتة لمرقد الإمام علي ( عليه السلام ) … ولم يؤثر فيه انفضاض النواب عن قائمته العراقية التي خطفت أصوات السنة ورمتها في بحر التيه ( وراحت هباءا منثورا بخت عايدة والبطيخ ووتوت وغيرها من الأسماء التي نجحت في الضحك على علاوي الذي ما جاء لأهل السنة إلا بالمزيد من البلاوي !!! ) …كما لم يمنعه تندر العراقيين الشرفاء وتسخيفهم لتصريحاته البلهاء حول الوضع العراقي الملتهب … ولكن … رغم كل هذا يحاول علاوي اليوم ركب موجة الإنقلابات على الإسلام السياسي ليقدم نفسه كبديل ليبرالي يمكن أن يحقق للجماهير طموحها في عيش آمن وخدمات تليق بالبشرية !!! .
وحتى لا نظلم علاوي !!! … فان من حقه وهو واحد من ممتطي دبابات المحتل أن يُفكر مثلما يُفكر أقرانه القادمين بذات الطريقة … فيُحاول القفز الى دفة الحكم من أجل المزيد من الإبتلاءات والمصائب والفتن لأهلنا ! … ولكني أحب هنا أن أضع بين يدي السيد علاوي نقطتين هامتين :
الأولى : هل لاحظ السيد علاوي إن الإسلام االسياسي المُستهدف لم يشمل الجمهورية الإسلامية في إيران !!! … بل على العكس فقد انكشفت العلاقة الحقيقية بين أميركا ومن لف لفها مع إيران ومن لف لفها … وصار التعاون بينهما اليوم سيد الموقف في رسم معالم المنطقة العربية من جديد … وعلاوي يعلم علم اليقين أن ممن لف لف إيران … حكومة المالكي الحالية !!! .
الثانية : إذا ما تم التفكير ( جدلا ) في اختيار سيسي للعراق كما حصل في مصر لإنقاذ الواقع العراقي مما هو عليه من خراب وإحتراب قد يودي بالبلد إلى الهاوية … فان التفكير ( لا محالة ) سيتجه نحو رجل عسكري مُحنك يمكن أن يمسك بزمام البلاد بقوة وحزم … له حضور وأتباع … لا نحو رجل لم يستطع حتى أن يمسك بزمام قائمته الإنتخابية ويحافظ على أعضائها !!! … وإن المنفذين لمشروع سيسي العراق حينهالن يترددوا حتى بالإتيان برجل مثل طارق الهاشمي إذا ما أرادوا إنجاح مشروعهم ! .
وأخيرا … فليس جل ما أتمناه أن ينتبه علاوي لمثل هذا التقديم ويعرف قدره ( هذا إن كان له قدر ! ) … بل ما أتمناه حقيقة هو أن يقف النزيف العراقي أولا بأي وسيلة فليس لدينا ما هو أغلى من الدم العراقي… وأن ينتبه العراقيون إلى الأصلح منهم لإدارة أمرهم والسهر على أمنهم والوقوف على خدماتهم … بعيدا عمن يفتعلون الأزمات لهم يوميا … ليبقونهم حبيسوا دوامةتمنعهم حتى من التفكير السليم … ولك الله أيها العراق الجريح .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفكر والرؤى لدى زيلينسكي .!

العالم كلّه يعرف أنّ الرئيس الأوكراني كان فنّاناً كوميديّاً الى غاية استلامه رئاسة جمهورية اوكرانيا في عام 2019 , حيث نجح في الإنتخابات ضمن...

تأسيس قناة تلفزيونية لكل محافظة عراقية

تأثير القنوات التلفزيونية في العراق ما زال قويا ، حيث لها دور في كشف ملفات الفساد و الفشل الاداري ومتابعة المشاريع المتلكئة وطرح قضايا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

علاقة ارتفاع اسعار النفط بتولية ايراني قح حكم العراق وعلاقة هبوطه بتولية ايراني معتدل! –دولة المناذرة الجديدة!

(1) سنثبت في هذا المقال انه كلما ارتفعت اسعار النفط عالميا, يتم تولية ايراني قح في العراق كرئيس وزراء للعراق, من اجل نهب فائض اموال...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

راضعين ويه بليس هؤلاء الوزراء !

ساعه تطفى الكهرباء..وساعه توصلنا بعناء ونهرول على البدلاء .. وساعه نركض ورا الحصه..وساعه نركض عالدواء..اتكالبت كلها علينه..تحزمت تسفك دماء...لا وزير يحل قضيه..ولامدير ايحن عليه..امنين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران وامريكا: ابرام الصفقة النووية أم المواجهة

عندما كان الملف النووي او ملف الصفقة النووية جاهزة للتوقيع عليه؛ اندلعت الحرب في اوكرانيا، او الغزو الروسي لأوكرانيا، هذه الحرب التي غيرت الكثير...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنتحار العقلي!!

العقل إنتصر على العقل , والعقل يقتل المعقول , والعقل داء ودواء , وعلة ومعلول , ومَن نظر للعقل وإتخذه سبيلا بلا ضوابط قيمية...