الأربعاء 23 تشرين أول/أكتوبر 2019

محمود المشهداني و الدبلوماسية العراقية…….. الى اين ؟

الثلاثاء 08 تشرين أول/أكتوبر 2013
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

اين تريد ان تصل يا محمود المشهداني ؟ سؤال يطرحه العديد من عرفوك من خلال جلسات البرلمان الذي كنت رئيسه , والذين كانوا يرون كلماتك وصياحك من خلال التلفزيون الذي كان ينقل وقائع جلسات البرلمان في عهد رئاستك .
وفجأة اصبحت ذلك الوقور المهذب الذي يحاور ضيوفه بهدوء ودبلوماسية تصل دائما الى حد النفاق ,من خلال برنامج السيد الرئيس !! عجبا كيف استطعت ان تغير لهجتك بهذه الصورة , هل تريد ترشيح نفسك لمنصب رفيع تخطط له مثلا رئيس الجمهورية او نائبا للرئيس ام ماذا , اذكرك بحادثة طريفة كنت احد شهودها فقد سال النائب السابق حسين الجبوري السيد خلف العليان كيف ترشح مجمود المشهداني لرئاسة البرلمان وهو بهذا اللسان البذيئ حيث قال لمجموعة من ضمنهم حسين الجبوري ( ك….. اللي يصير عليكم رئيس ) فاجاب العليان مايفيد لهلسرسرية غير هيجي هتلي  . فكيف ارى الان انسانا خلوقا يرضي كل ضيوفه الجيد منهم والسيئ , والسؤال هو لماذا ؟
ثم من اقترح اسما لهذا البرنامج ( السيد الرئيس ) رئيس من ؟ هل هي عملية نفسية حتى يتعود الناس على هذا اللقب اينما وجدوك والتقوا بك ؟ ان الذي المني في برنامجك هذا هو عندما استضفت السيد هوشيار زيباري وزير الخارجية , والكل يعلم من المسؤولين وعامة الشعب بان الدبلوماسية العراقية  تعيش الان في اتعس مراحلها وان صورة العراق في الخارج بلغت ادنى مستوى في تاريخها , كما ان السفراء العراقيين في كافة انحاء العالم لا يستطيعون التصريح والكلام مع الصحفيين او الاعلام العالمي , كلهم عديمي الخبرة والشخصية واطفال في ساحة السياسة وحتى الذي رشحهم  زيباري نفسه كسفراء هم ادنى مستوى من السفراء الاخرين ومثال ذلك سفيرة العراق في النرويج سندس عمر علي التي لاتستطيع ان تستقبل مواطن عراقي واحد لان خبرتها اقتصرت على كونها مترجمة للفريق الامريكي الذي كان يزور بعض الوزارات ايام الوجود الامريكي المباشر في العراق , وقس على ذلك , فهل يصح يا مشهداني ان تقول لزيباري بان الدبلوماسية العراقية في اوج نجاحها !!! بالله عليك هل تستطيع ان تعطينا مثلا على نجاح الدبلوماسية العراقية ؟ او تعطينا سفيرا واحدا من السفراء العراقيين سمعت له صوتا او مديحا من الجالية في بلاد المهجر ؟
واخيرا الم تشاهد ممثلينا في اجتماعات الامم المتحدة الاخير ؟ خضير الخزاعي وزير التربية السابق الذي شهدت وزارته اضخم ميزانية لها وبالتالي كانت الحصيلة بناء مدارس من طين , والان كوفء على مدارس الطين بان اصبح نائبا لرئيس العراق والممثل الاخر للعراق في الاجتماعات كان هوشيار زيباري افشل وزير خارجية حل في العراق وتراهم الاثنان يتراكضون هنا وهناك وتكاد تفشل وتستحي من ان يكون هؤلاء ممثلين عن العراق في المحافل الدولية , اين انت يا مشهداني ؟ لماذا تريد ان تدنس تاريخك اكثر واكثر بهذا النفاق الاجوف ؟ واعيد سؤالي الاول ماذا تريد يا سيادة الرئيس والى اين تريد ان تصل ؟




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.