الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
17 C
بغداد

الطبيب العراقي  ونخل السماوة !

قد نعذر ذلك المسؤول العراقي وهو يقف مع مجموعة من موظفيه متفاخرا ومرحبا بضيوف العراق من طبيبات وأطباء الهند. وما نظن وقفة المسؤول هذه الاّ من باب أن العراقي كريم ومضياف، وهي الأصول أن يرحب السماوي بطبيب جاء من أرض بعيدة لتطبيب الناس في العراق.
ولكنها غصّة عندي وأنا الطبيب العراقي، أبن دجلة والفرات وقد عزّ عليّ أن المسؤول يرحب بزميلي من الهند ويفتح له الدواوين وردهات المستشفيات ولا يرحب بي!.
ولابد هنا من المصارحة، فلا أحلى منها ولا أجمل في مثل هذه الظروف الصعبة ومجهولة المستقبل التي يمرّ بها الوطن-العراق. فآلاف من أطباء العراق هم في الخارج، وهناك منهم في المملكة المتحدة وحدها ما يقرب من 6 آلاف طبيبة وطبيب عراقي، وأمثال ذلك وأكثر في كل من دول الخليج العربي والأردن وأميركا الشمالية وكندا ونيوزيلندا وأستراليا والسويد والنرويج، وما الى ذلك من بقاع العالم. ثم أن العراق يخرّج الآلاف أيضا كلّ عام من الأطباء، وهذا ما هو حاصل بعد أن تأسست في العراق 20 كلية طب وتنوّعت مستوياتها مما يمكن أن نجادل في صحته. فأين كل ذلك مما يجري في واقع الصحة؟ وما التفسير للتدهور الصحي في العراق؟ وما التفسير لبنايات مستشفيات فارغة تبنى ولا تجد طبيبا يخدم فيها؟..نعم ما التفسير؟.
ومن الأسئلة التي تتوارد في البال حول هذا الموضوع :
1.لماذا لا تكشف نتائج التحقيقات في استهداف أطباء العراق؟ ومن الذي له مصلحة في أبعاد الطبيب العراقي عن وطنه ليؤتى بأطباء أجانب يطببّون أهلنا؟، مما لم يحصل على أرض الرافدين وبهذه الصورة قبلا الاّ عندما كانت في عصورها المظلمة.
2.ولماذا لا يُشجّع الطبيب العراقي لمدّ الجسور مع الوطن بشكل علمي مدروس، حيث تتم الأستفادة من علومه وأختصاصاته وخبراته، وبشكل يطّور النظام الصحي والتعليم الطبي ويؤتي أكله للشعب وهو يعاني الأمرين في ظرف صعب بكل المقاييس.
ثم هل أن الحكومة الهندية وافقت على تصدير طبيباتها وأطبائها للعراق دون ضمانة الحماية لهم ولعوائلهم؟، فأذا كانت الدولة العراقية على ارض السماوة مثلا تتعهد بحماية الطبيب الهندي، فلماذا لا تتعهد بحماية الطبيب الأستشاري العراقي وتحسب معه كل التفاصيل تسهيلا لعودة ميمونة ولو لفترة محددّة؟؟.
ولا أريد أن أسهب في موضوع أجد أن ما خفي فيه أعظم مما يعرف.!

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراق ما بعد 10 تشرين

لم ينتظر النظام الإيراني طويلا، بعد أول أيام الغزو الأمريكي، ليفتح حدوده مع العراق، ويبدأ بضخ الأمواج البشرية المسلحة الطائفية المتطرفة التي كان قد...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحوار الوطني منطق تفاعل الآراء وتجاوز التعصب الفئوي والعقائدي

هناك حقائق يجب ان نعترف بها قبل الدخول في صلب موضوع دراستنا، فكلما اعترفنا بتلك الحقائق مبكراً وعالجناه بعقل وترو، كلما ضاقت شقة الاختلاف...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

متى نظفر بإنتخابات رصينة ؟!

يتبين لنا نحن الذين سمعنا وكفانا ماسمعنا من المشاكل المتتالية التي افرزتها مكائن مفوضية الانتخابات في العراق , فضلآ عن أنها إستأثرت على المرشحين...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الموصل في حقبة الأخوين النجيفي

حقيقة فمنذ فترة طويلة وأنا متردد في تناول جانبا من ملف سقوط الموصل بيد الإرهاب و المتمثل بإخفاق الإخوة النجيفي في التعاطي معه حيث...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل النظام الصحي والبيئي في العراق في معالجة إضطراب طيف التوحد

لمن لا يعرف منكم ما هو إضطراب طيف التوحد، ففي الحقيقة هو " وباء " لا تريد أن تعترف بانتشاره المؤسسات الصحية في جميع...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايقاف “الزرق ورق” في بغداد !

دمار وخراب بغداد يسير وفقة خطة ممنهجة ومحكمة وضعتها امانة بغداد وتلك المشاريع الخربانة نشاهدها في اغلب مدن و شوارع بغداد بل حتى سكنة المحافظات...