الخميس 8 ديسمبر 2022
9 C
بغداد

إستهداف جديد لوزارة العدل

لا أقصد بالاستهداف الجديد لوزارة العدل و لوزيرها هي الاحداث الأخيرة التي جرت من هجوم القاعدة و ما ورائها من دعم دولي و استخباراتي و حواضن على سجني التاجي و ابو غريب و بهذه الضخامة من العدة و العدد و الاسلحة و القذائف و الانتحاريين و خيانة المؤتمنين و تخاذل اصحاب الشأن و غيرها من ملابسات بينها بوضوح السيد وزير العدل حسن الشمري في لقاء قناة الحرة عراق ملخصاً ان وزارة العدل لا تتحمل المسؤولية عما حدث لان صلاحياتها و مجال عملها هي مدنية صرفة لشؤون السجناء داخل السجن و ليست عسكرية أطلاقاً فالاجهزة الامنية من استخبارات الداخلية و الشرطة الاتحادية و قطعات الجيش هي المسؤولة عن توفير الحماية للسجون المذكورة و لكن ما أقصده من أستهداف جديد لوزارة العدل و لشخص الوزير الاستاذ حسن الشمري هو حملة التسقيط الغير مسبوقة في الاعلام و على مواقع التواصل الاجتماعي و في الشارع للوزارة في تحميلها عنوة مسؤولية ما حدث و قد انبرى اخوة يوسف منذ اللحظة الاولى للحادث لاستغلاله شر أستغلال من أجل تسقيط الوزير و من ورائه خط الفضيلة و بأسلوب الحرب القذرة التي تنسب اليك ما ليس فيك كما يسميها السيد الصدر (قدس سره ) فكانت التصريحات المثيرة التي تضخم اعداد الهاربين و التصريحات التي تلوم وزارة العدل بأمور غير حقيقية لتوهم الجمهور بأن ما حصل يتحمل مسؤوليته وزير العدل لوحده و الغاية هو أغتيال الاستاذ حسن الشمري أعلامياً و جماهيرياً و من ورائه خطه و حزبه و كأنهم كانوا ينتظرون مثل هذه الفرصة على أحر من الجمر و أنقضوا على قصعتهم كالذئاب تنهش في لحوم الاخرين و قد ساعدهم في حملتهم ذلك البرود و الضعف و البطء في الجانب الاعلامي  المدافع عند الوزارة و وزيرها  , بالاضافة الى تسخير الابواق المأجورة المدفوعة الثمن او المملوءة حقداً على الفضيلة من فضائيات و وكالات و اعلاميين و سياسيين و ما أكثر هولاء في اسواق الخردة اليوم , ان ما يحدث اليوم من حملة شعواء تذكرنا بحملة تسقيطية سابقة شنت على هذا الحزب عندما كان محافظ البصرة الشهيد محمد مصبح الوائلي على رأس المحافظة فكانت الاتهامات للفضيلة بتهريب النفط على كل الالسن من ابواق و سياسيين و من على كل القنوات الاعلامية حتى وصل الامر لاعطاء اجر لسواق التكسي ليسمعوا من يركب معهم اسطوانة الفضيلة و تهريب النفط و رغم ان صولة الفرسان التي قادها المالكي للقبض على المهربين لم تسفر عن اعتقال اي شخص من الفضيلة و تصدى المهربين الحقيقيين لصولة المالكي و برأت ساحة الفضيلة من هذه التهمة و لكن الحملة لم تضع اوزارها الا بعد ان انتقلت المحافظة الى غير الفضيلة و عندما عرف الناس هذه الخدعة التي انطلت عليهم و ندموا انهم فرطوا برجل شريف مخلص لجأ اخوة يوسف الى التصفية الجسدية للشهيد محمد مصبح الوائلي ليزيحوه من ساحة التنافس الانتخابي فأي حرب قذرة تستحل بها المحارم و تنتهك بها المحرمات و تبرر بها كل الوسائل حتى المحرمة شرعاً و قانوناً و في كل نواميس الانسانية و ما يزيد طينهم بلة ان تصدر هذه التصرفات ممن يلبس رداء الاسلام و يتقنع بالايمان و يلهج لسانه بالجهاد في سبيل الله و اجترار مصطلحات النضال و الجهاد و المعارضة للنظام السابق و اخرون مقاومة الاحتلال و خط الصدرين الشهيدين و غيرها من اللافتات الرنانة التي يستهلكونها بألسنتهمو ينمون مغناطيسيا بها اتباعهم أما أفعالهم فلاتمتُ لكل هذه القيم بصلة و تجعل التاريخ يتقزز و ينفر من ميكافيلية سيرتهم على واقع التنافس غير المشروع مع الاخر ,
و بالمقابل تكون الموازين غير متكافئة في ساحة التنافس بين مكر و فجر معاوية و مباديء علي الثابتة التي لا تتغير بتغير الظروف او المواقع او الاشخاص و يبقى الخاسر الاكبر من ازاحة المخلصين من الساحة هو العراق الذي تزداد جراحه كل يوم و لان ازاحة النماذج الصالحة و تشويهها و تسقيطها ينعكس سلباً على المشروع الاسلامي ككل و يصب في مصلحة الطرف المعادي للاسلام و النموذج البديل هو اللانموذج و الفوضى و التشتت لسقوط كل الاطاريح الاسلامية بعد ان سقطت الاطاريح الاخرى قبلها و افلاسهم هم قبل ذلك و الله المستعان على ما يدبرون .

المزيد من مقالات الكاتب

ديجافو

مولود في شعبان

مولود في شعبان

جسر طويريج

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
892متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

قانون جرائم المعلوماتيه يشكل انتهاكآ صارخآ لأحكام الدستور.. ويعمل على أعادة العراق لعصور الديكتاتوريه..؟

نستقرأ قيام مجلس النواب العراقي بأعادة مناقشة مشروع قانون جرائم المعلوماتيه سيئ الصيت.والذي تم رفضه سابقأ من قبل مجلس النواب في2019 بأستغراب ودهشة شديدين..؟ فالمتابع...

الغترة والعقال تلم شمل الثقافات في مونديال قطر ٢٠٢٢

إن المكاسب والفرص لجماهير كل دولة قادمة إلى قطر لحضور مونديال كأس العالم ٢٠٢٢ محدودة ومرتهنة بالحظ حيال الفوز والترقي في التصفيات أو الخروج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الكاتب ابراهيم سبتي

القاص ابراهيم سبتي كاتب قصة وروائي وصحفي وناقد معروف على مستوى العراق وباقي البلدان العربية وهو كاتب قصة من طراز خاص ومن عائلة أدبية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سنارة السوداني في بحر الفساد

يثار الكثير من الجدل حول قدرة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني لتعقب الفاسدين وفتح ملفاتهم التي أزكمت الأنوف، وقبل ذلك أثار ترشيح السوداني حفيظة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

موازنة 2023 .. بين الإنعاش و الاحتضار

بعد أن غابت الموازنة الاتحادية لسنة 2022 وما سببه هذا الغياب من آلام وأضرار لشرائح عديدة من المواطنين أفرادا ومنظمات ، وبعد أن تشكلت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

من صفرو:لَـكِ الله يا سَـيِّـدتي

صور بديعة ؛ وخلابة بطبيعة خلـق الله ؛ كانت مترسخة في ذاكرتي منذ الصغـَر عَـن مدينة صفرو. صفرو في الذاكرة ( تلك) الجـَنة على...