الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
26 C
بغداد

من نبيل الاعرجي الى عادل البغدادي …. جامعة بابل تبقى على ماهو عليه !

عند تغيير اي مسؤول في دائرة اومؤسسة حكومية نرى العاملين في تلك المؤسسة او الدائرة ينقسمون الى قسمين، قسم ممن ليس على وفاق مع المسؤول القديم يستبشرون خيراً ، والقسم الاخر الذين يكونون على وفاق مع المسؤول ( مستفادين) يحزنون….. وهناك قسم ثالث وهم وانا منهم الوسطيون ينظرون الى الامور وماسوف يحصل من تغيير نحو الافضل او الاسوء، وهذا ما حصل في جامعة بابل حين تغير رئيس الجامعة…… صراحة استبشرنا خيراً عندما رأينا الهمة التي جاء بها رئيس الجامعة الجديد وخاصة في شراء سيارات جديدة له وتغيير اثاث مكتبه ومظاهر البهرجه من حرس وغيرها، لكن هذه الهمة بدأت تنخفض شيئاً فشيئاً حتى بدانا نشعر باليئس و الاحباط لان الذي نراها هو نفس الخطى التي سار عليها سابقه بل هنالك روتين اداري جديد ممل جدا اتبعه في الحصول على الاوامر الجامعية والادارية، اما بالنسبة للمشاريع فلم نرى اي منجزيذكر وتقدم العمل بشكل بطيء ويثير الاحباط و كـ التالي:
1- مساكن التدريسيين منذ عام 2004  ولحد لحظة كتابة المقال5/7/2013 لم تنجز ولن تنجز بعد عام على الرغم من التصريحات الرنانه ببناء مساكن تليق بالتدريسي ووووو .
2- بوابة الجامعة تحتاج الى سنتين اضافيتن ليتم الانتهاء منها.
3- المسجد الذي لم يصلِ(يصلي) به احد لحد الان ….ما موقعه من الاعراب.
4- الكليات المتداخلة والبنايات القليلة، متى تنتهي هذه المشكلة .
5- طرق الجامعة غير المعبدة وخاصة المؤدية الى كلية التربية للعلوم الصرفة.
6- الاثاث المكتبية المتهالكة للموظفين وخاصة في الكليات.
7- الاهم من هذا كله …. هناك بعض المتنفذين في الجامعة لازالوا يصولون ويجولون رغم الشكاوى واللجان التحقيقية التي طالتهم بل اصبح احدهم عميد لكلية رغم انه لا يصلح لان يكون مقرر لقسم ( مع جل احترامي لمقرري الاقسام)ورائحة الفساد النتنه بكل اشكاله تفوح منه و الحقيقة لا ادري هذه اللجان التحقيقية عليه الى اين تذهب؟!!! هل بسبب ارتباطاته بالاحزاب واشخاص ذو نفوذ في المحافظة هي التي تسوف اللجان التحقيقية ام هناك امور اخر يخاف منها مساعد رئيس الجامعة ورئيس الجامعة نفسه؟
لا اود ان يكون هذا المقال هو لغرض التشهير او النيل من شخص ما، لكن هو للتذكير وللعمل من اجل جامعة بابل افضل، وليصبح شعار الجامعة هو من النبيل الى العادل جامعة بابل تزدهر وترتقي علميا و عملياً.
 
[email protected]

 

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم ..الكاتبة والروائية ذكرى لعيبي

تعتبر الاديبة الكاتبة ذكرى لعيبي مصداقا للمثل العراقي القائل : ( منين ما ملتي غرفتي ) فهي روائية ذا سرد يسلبك حواسك ولايتيح لك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مول الشاهين الصرح التجاري في منطقة جنوب الموصل…

كانت قرى جنوب الموصل بالأمس القريب محرومة من الكثير من الخدمات وكان قسم منها غير متوفر في القرى نهائيا فتجد اغلب ابناء هذه القرى...

أبجدية تغير النظام الايراني لدى الامريكان من عدمه

ما يحدث في إيران هو الصراع القديم والصعب في المنطقة ولا يمكن حله بدون عوامل خارجية. حيث نرى أن إيران تمر بأزمة اقتصادية وسياسية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الخطوط الجوية العراقية تأريخ شوهته المحاصصة

المسافر الاخضر ، أو الطائر الآخر ، هو الطائر الذي انطلق من مطار بغداد سابقا (بقايا مطار المثنى حاليا ) لأول مرة عام 1946...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما سيحدث على الساحة الرياضيّة سيحدث على الساحة السياسيّة

يُخطّط الإتحاد العراقيّ لكرة القدم لإنشاء منتخب وطنيّ جديد، من أجل الصعود إلى مونديال كأس العالم القادم عام ٢٠٢٦، وهذا ما تطمح أليه الجماهير...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كباب عثمان ومطعم سركيس

كانت كركوك متميزة بالمهن المختلفة المهنية واشتهرت عبر تاريخها الحديث بمطاعمها الشهيرة وخاصة مطاعم الكباب والباجة وجبات الغداء والعشاء ومن اشهر الكبابجية الكبابجي عثمان...