الاثنين 17 شباط/فبراير 2020

فخ البغدادية ورقبة القوى السياسية الشيعية … السهيل ليس الضحية الاخيرة

الاثنين 24 حزيران/يونيو 2013
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خارطة التكوين السياسي وفعله الواقعي ضمن اطار الديمقراطية الوليدة يؤكد وبشكل عملي الصورة الطائفية التي تأسس عليها شكل العملية السياسية وتعاملاتها , فبرغم بعض المحاولات التي تبنتها هذه القوى لتأطير بعض مواقفها ضمن فضاء وطني , الا انها لا تعدو افكار للتسويق الاعلامي وكسر الحاجز الاجتماعي الذي عانت منه الجماهير من جراء بعض سلوكيات هذه القوى , كالمؤتمرات العشائرية والصلاة الموحدة , فالتحالف الوطني نسيج سياسي للتمثيل الشيعي والقائمة العراقية نسيج لتمثيل سني والاحزاب الكردية تؤطر هويتها العناوين والتسميات القومية لجميع قواها السياسية , وبرغم رفض هذه القوى مجتمعة لهذه التسميات الا انها واقع عملي ترجمته القوى المذكورة بالكثير من المواقف والتصريحات المعلنة , ووسط هذا الاحتدام العقائدي والقومي السياسي العاتي  تبرز بين الحين والآخر الاسقاطات السياسية ومحاولات مكشوفة بين هذه الكتل لاضعافها وتفتيت تماسكها الواحدة على حساب الاخرى دون استثناء , مستخدمة اما الجماهير كعنصرمباشر فاعل , كما ظهر في اعتصامات المدن السنية ,  او الآلة الاعلامية كمؤثر وسيط بصورة غير مباشرة , وتقف قناة البغدادية في صدارة الآلة الاعلامية التي تستخدمها بعض القوى السياسية لتفتيت وشل حركة الاخرى , ومن خلال متابعة دقيقة لطبيعة سياسة هذه القناة التي في اغلبها تتشابه الى حد كبير مع الدور الذي تلعبه قناة الجزيرة في تعاطيها مع الاحداث , نستطيع ان نؤشر دورها الممنهج ضمن برنامج مرسوم بدقة لتسقيط شخصيات سياسية شيعية بعينها دون الاخرى , فمنذ انبثاق برنامج ستوديو الساعة التاسعة والسيد مقدم البرنامج انور الحمداني وبرغم تزويق مفرداته وحشرجة صوته المصطنعة ودموع لا ينفك ان يحاول اهدارها في سبيل المواطن العراقي الا اننا وبسهولة وبمراجعة بسيطة للكثير من حلقات برنامجه وطريقة ادارتها نستطيع ان نميز ان مجمل تمثيلياته كانت تدور بفلك مشترك مقصود , فعندما يتحدث عن تردي الخدمات وهو يعلم ان نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات هو السيد صالح المطلك نراه يهاجم السيد المالكي وعندما يتحدث عن تردي الطاقة الكهربائية وهو يعلم ان وزير الكهرباء من القائمة العراقية نراه يهاجم السيد الشهرستاني بصفته نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة , وفي صفقة الاسلحة الروسية كرس كل جهوده الاعلامية وذرفت عيونه الدمع الازرق وهو يهاجم الدكتور علي الدباغ في حين ان وزير الدفاع هو سعدون الدليمي وان السيد عبدالعزيز البدري كان جزءا من موضع الشبهات في تلك الصفقة الا ان السيد الحمداني اختزل الصفقة برمتها بالسيد الدباغ , وعندما يتحدث عن تردي الواقع التعليمي او الصحي او البطاقة التموينية يتناسى السيد وزير التربية ووزير الصحة ووزير التجارة ويتوجه الى رأس الحكومة مباشرة , وامثلة كثيرة ملموسة ودلائل كثيرة تنم عن صفقة اعلامية طائفية ساذجة للاسف الشديد وقعت في شرنقتها بعض القوى السياسية الشيعية , آخر تلك الشرانق كانت قضية السيد السهيل نائب رئيس مجلس النواب العراقي والذي وقع ضحية حرفة اعلامية مكشوفة , فاذا كانت الادعاءات على السيد السهيل بتلكؤه في اظهار ملفات فساد لوزراء شيعه كما يدعي في مشهده الاعلامي السيد الحمداني , فلماذا لم يسلط الضوء على نفس الادعاءات على السيد النجيفي رئيس البرلمان والذي ابطأ عملية رفع الحصانة عن نواب للقائمة العراقية متهمون بالارهاب وقتل الابرياء من ابناء الشعب العراقي , فأين دموع السيد الحمداني من هكذا ملفات , واين موقفه الاعلامي الذي يفترض به ان يحافظ على شرفية المهنة وحياديتها في البيت الخشلوقي وهو يعلم ان السيد النجيفي يواجه نفس الاتهامات في تعطيل الملفات , انها تمثيلية مكشوفة للاسف الشديد ابطالها وضحاياها من شخصيات شيعية وقعت ضحايا لماكنة اعلامية مسناتها شيعية وصناعتها خليجية , لايتوهم احدكم بأن لغة الخطاب طائفية المضمون بقدر كونها واقعية المشهد وتسمي الاشياء بمسمياتها دون خجل من واقع نعيشه عمليا .
[email protected]




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.