الإثنين 3 أكتوبر 2022
23 C
بغداد

كيوبيد أطلال تتباكى على الماضي السحيق

انظر إلى اعالي السماء واقلب بصري بين   النجوم والكواكب ويسبح خيالي الليلي   بعيدا ,  ليعود بذاكرتي  الى الوراء القبلتاريخي!,  ليطل على زمن كانا فيه كيوبيد وبسايكي حاضران في اعيننا  واذهاننا, وليقف على كلمة لامعة   في قاموس الماضي اسمها الحب الكيوبيدي, الذي اصاب الجميع بسهامه الفتاكة البريئة !ليعلن عن فصل جديد في مملكة الحب والنقاء الأبدي, وليعلن ايضا  عن تطهير جميع خطايانا التي اثقلت كاهله, ليس من أجل نقاءنا  فحسب , بل من أجل ان يحافظ على بسايكي كما عهدها هي,  كي لا تتلوث بالخطايا والرذائل التي زرعها إبليس في جناتنا,    فتوغل   ذاكرتي بالماضي اكثر لتصل الى “فينوس” و”افروديت”, وكل ما كان يحمل للحب والجمال معنً, غير ذلك المعنى الذي  جاء من ادبياتنا الحقيرة!,  اما كيوبيد فكان مميزا بنشر الحب والنقاء  بين جميع  المخلوقات الأليفة والمتوحشة على السواء!, فجناحيه  الصغيرين   كانا يسعفانه على الطيران  بين  ارجاء الكون ليبحث عمن لم يصب بعدوى  الحب!,  وليرديه  بسهمه  بعد ذلك عاشقا  مجنونا!, فقد كانت السماء تبعث ضياءا قوس قزحيا, عندما يحلق فيها  والأرض تنمو  حدائق غناء,  تزهو  بالورود والألوان الزاهية عندما يمر فوقها,  وهكذا لم تستمر ذاكرتي  بالإستمرار اكثر  لكن سرعان ما استوطنت في ذهني  ذاكرة أخرى, فنيت  كل شيئ من ذلك  الزمن البهي, وهربت  بخيالي الليلي الى الأمام الى العالم العلوي, الذي يشبه الضباب في كوكبنا الأرضي!, لتقف عند   مسافة بعيدة يظهر فيها  تمثال يستوطن  بقعة معينة, لم  تستطع ذاكرتي تمييزه  بوضوح بسبب زحمة الضباب, لكن سرعان ما همس لي  صوت خافت  قال لي انه روح  بسايكي, وقال لي ان هذا التمثال  ليس سوى  اطلال قديمة, لم يعد لها وجود يذكر بسبب عوامل الزمن الطويل, اطلال تبكي وتتباكى على الماضي السحيق وهي لم تيأس لحظة من أمل   البكاء, عله يعود هذا الزمن من جديد فالزمن الذي نعيش تحت ظلاله اليوم,  جعل كيوبيد يفضل الهروب الى العالم العلوي, ليظل هناك  اطلالا بعيدة, لم تفقد الأمل من أجل العودة الى الحياة .
 عندها أفقت من ذاكرتي الطويلة, ولم انفك من النهوض حتى وجدت عيني  واقعة على نجم صغير في السماء,  يشبه الملاك المجنح الذي يحمل القوس في احدى ذراعه المضيئة,  ادركت حينها  ان كيوبيد قد اصابني بإحدى سهامه في يوم من الأيام والسبب ذاكرتي ! .
Saif_amer@ymail.com

المزيد من مقالات الكاتب

بقايا أمل

هوامش قلم !

الجري نحو السراب

الهروب إلى الماضي

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
876متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما أشبه اليوم بالبارحة

ونحن نتابع خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حفل توقيع اتفاقيات قبول مناطق جديدة في الاتحاد الروسي " دونيتسك ولوغانسك و زاروبوجيه و خيرسون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح

ترجمة د زهير الخويلدي "تتمثل المشكلة السياسية والثقافية الرئيسية لروسيا المعاصرة في أن اختفاء الضغط الأيديولوجي للماركسية الرسمية لم يكن كافيًا بحد ذاته لضمان الإحياء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السيادة العراقية ومسعود واللعب مع الكبر

لا يوجد عراقي وطني نزيه وشريف لا يحزن ويأسف لما وصل إليه حال وطنه وشعبه في هذا الزمن الرديء الذي أصبح فيه التطاول على...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوسائط الخيالية وعملية الإسقاط النفسي

هذا مايسمى في علم النفس باوالية الإسقاط حيث يسقط الإنسان مافي ذاته على وسيط خيالي في كل مرحلة كانت له أسماء مثل إيل ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الذكرى السنوية الثالثة لتظاهرات أكتوبر 2019 : عهد جديد يكتبه المظلومون والمضطهدون من أبناء الشعب

تجمع مئات المتظاهرين، يوم السبت، في العاصمة العراقية بغداد لإحياء الذكرى الثالثة لانتفاضة أكتوبر 2019، التي جاءت رفضا للفساد وسوء الأوضاع المعيشية، في البلد...

الى التشرينيين مع الود والمحبة

لا أشك في صدق نواياكم واقدر تضحياتكم البطوليه من أجل الإصلاح ولكن التشنج واستعجال الأمور ورفع سقف المطالب الى اعلى مدى دفعة واحده قد...