الأربعاء 5 أكتوبر 2022
36 C
بغداد

حتى انت يابرلمان ؟

أعان الله العراقيين على ماإبتلاهم به ، وسدد خطاهم نحو الصواب ، حتى الصواب صار ملبدا بغيوم الشفافية التي لا يرى من خلالها الا السياسيون .
 الحكومة تقول ان القوات المتجحفلة لصد هتافات الحويجة كانت في حالة دفاع عن النفس فقتلت من قتلت ، واعتقلت من شاءت ، والقادة العسكريون مترفعون عن المثول امام لجنة تقصي الحقائق ، واللجنة يلعن بعضها البعض الاخر ، والقضاء لا يتدخل الا اذا رفعت له دعوى من جهة ما ، وهكذا يبقى الوضع على ماهو عليه ، لماذا لان البرلمان ( ممثل الشعب ) عجز عن عقد جلسته فقد انتفض المعترضون على عدم  ادراج قانون تجريم البعث ، وسلكوا طريق (الصد مارد ) ، وبغياب جماعي منقطع النظير ،نجحوا في فض المجلس ، وهم  مرتاحوا الضمير ، وبدلا من استضافة القادة الامنيين ، لمعرفة ماجرى في الحويجة ، قال لسان حال المجلس مرفوع الجلسة لا الهامة :النتيجة عد خديجة .
المادة التاسعة من الدستور اولا – الفقرة (أ) تقول : ان القوات المسلحة العراقية تخضع للسلطة المدنية وتدافع عن العراق ولاتكون اداة لقمع الشعب العراقي .
 وبذا صار لزاما ان نثبت ان ماحصل في الحويجة لم يكن قمعا ، ورب ضارة نافعة فلا يخلوا الامر من فوائد انطق الله بها بعض اعضاء لجنة تقصي الحقائق والذين اكدوا عبر الفضائيات وجود اعتداء وانتهاك لحقوق المتظاهرين وقتل وترهيب ، فان كان البرلمان غير قادر على الاستجابة لأنات وحسرات والاهم عنده تجريم البعث لا تجريم من قتل العزل في زمن الديمقراطية ، والحكومة متشبثة بموقفها المؤيد لقواتها المسلحة ورئاسة الجمهورية شبه معطلة ، فانا اجدد دعوتي التي اطلقتها في الاسبوع الماضي الى اهالي الضحايا لمقاضاة كل من كانت له يد في احداث الحويجة ، وهذا مادعت اليه اللجنة ايضا فان للمتضررين  حق رفع دعاوى قضائية ضدهم ، لاشيء اخر نراهن عليه في هذه الايام العصيبة الا القضاء فما تنتظرون؟ ،مازال في  الامر بقية من خير ، وضوء يلوح من بين ثنايا الصخرة التي اغلقت كهفنا ، لسنا في نفق ابدا ، ففي النفق يسر الناس وان كان مظلما اما كهفنا العراقي فلا مجال فيه للانسلاخ من واقعنا المرير ان بقينا نندب حضنا العاثر ونقول : حتى انت يابرلمان  ، فالنحارب الجرم بالدستور ..بالقانون .. بالقضاء ، اعصبوها براسي وقولوا انك تحلم ، لكنكم تعلمون ان الحلم اوصل الانسان الى القمر ومادار القضاء ومؤسساته بابعد منه عنكم ، اليس كذلك ؟

 

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
877متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السيد مقتدى الصدر .. سكوته نطق

ترك السياسة ، ولكن السياسة لم تتركة ، ان نطق قلب الموازين ، وان سكت حير العقول . هذه حقية لست مبالغا بها ، وجل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصريح زيلينسكي الأخير.. سذاجة اعلامية ولغويّة !

نؤشّر اولاً بأنّ ما نسجلّه عبر الأسطر في الشأن الروسي – الأوكراني وفي مقالاتٍ مختلفة , لايمثّل ايّ انحيازٍ او ميلٍ لأحد طرفي النزاع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراقيون يتبادلون التعازي بعيدهم الوطني

في ذكرى عيد العراق الوطني عندما (وافقت الجمعيّة العامّة لعصبة الأمم يوم 3 تشرين الأول 1932، على قبول العراق عضواً في عصبة الأمم بناءً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحرب الأوكرانية درس لنا نحن العرب والمسلمين

من المثير للاهتمام في الحرب الروسية الأوكرانية كيف استطاع الغرب تحويل أوكرانيا إلى بيدق بيده يحارب به امتداده الثقافي والتاريخي والبلد الأم روسيا. كيف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوطن والمواطن اولا

بعد التئام مجلس النواب في جلسة يتيمة وسط سخط شعبي غير مسبوق عن اداء البرلمان الذي فشل وخلال عام تقريبا من عقد عدة جلسات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المنطق الوطني المفقود!!

العلة الجوهرية الفاعلة بالتداعيات العراقية , تتلخص بفقدان المنطق الوطني وسيادة المنطق الطائفي , ولهذا لن يحصل أي تقدم وإنفراج في الحالة القائمة ,...