الإثنين 28 نوفمبر 2022
21 C
بغداد

شركة نفط الجنوب ، اعتصامات / اضرابات / والقادم اعظم …

بعد الحراك الذي قام به موظفو وعمال الشركة ، التي تعاني من سوء ادارة متميز ، بسيطرة حزب الدعوة عليها بالكامل ، وعلى راس الهرم في المؤسسة ضياء الموسوي المدير العام الذي لا يملك اي حلول لمطالب المتظاهرين سوى محاولات فاشلة لتهدئة الجمهور الغاضب ، ويوم امس كانت نهاية المهلة التي  قررها المتظاهرون كفرصة للإدارة العليا في الشركة و الوزارة في دفع مستحقاتهم المالية للأعوام 2010 /2011 / 2012 /2013 ، والتي حسب اقوال المدير العام للمتظاهرين ، ان الشركة استلفت 50% من القيمة الفعلية للأموال من وزارة المالية ، ويا للعجب النفط تستلف من المالية ؟!، المهم – وقد تبين ان هناك لغط وضبابية في الحسابات السابقة ، مما ادى الى اتخاذ قرار من قبل ديوان الرقابة المالية بإيقاف التعامل المالي بهذا الخصوص مع شركة نفط الجنوب ، لحين تصفية الحسابات الختامية ، التي ادعى المدير العام انها قد ضاعت بين وزارة المالية و وزارة النفط اي الحسابات المالية تضييع ؟!… والعملية قد تستغرق سنتين لحل القضية الحسابية هذه ، هذا ما صرح به مندوب حزب الدعوة للنفط كما اسميه انا السيد ضياء الموسوي ، وهدد بعدم القيام بمظاهرة اخرى الا بموافقة محافظة البصرة عليها ، والاثنين من حزب الدعوة ، فمن سيعطي الترخيص للمظاهرة القادمة التي ستكون بعد الانتخابات المحلية ، والتساؤل هنا .. اين ذهبت الاموال للنفط في الجنوب ؟؟ وكيف تضيع حسابات حساسة جدا في وزارة يقودها الشهرستاني واتباعه كلهم من حزب واحد ، من الوزير وحتى اصغر مدير؟؟ ..وكيف ستعالج الادارة العليا هذه (السرقة ) كما اسميها ، الكبيرة ؟؟ ومن المستفيد والى اين ذهبت الاموال ؟؟ وهل سيكون هناك حقائق تكشف للعامة ؟؟ ام (ستطمطم) السرقة ودفن من يحاول العبث وافصاح للناس سر تهريب اموال الشعب لجيوب مسؤولين حزب الدعوة برئاسة المالكي ، والاستاذ المحنك الشهرستاني ، الذي بعد ان باع نفط العراق ، سيبيع اموال العراق بجيب لا يشبع ، لانعرف اين الحل ، علما ان المتظاهرين طالبوا بتأسيس نقابة حقيقية للعمال في الشركة وجوبهت بالرفض من قبل رئيس الوزراء والوزير ، انا اعتقد ان الشهرستاني هذا شخصية عظيمة لو كانت عقليته هذه تصب في مصلحة العراق ، ولكن عندنا مثل شعبي يقول ( ذيل الجلب عمره ما ينعدل ) ، والامثال تضرب ولا تقاس ولا نرغب بشتم احدهم او القذف بغير حق ، ولكن اليست هذه اموال الشعب يا سادة يا معممين يا علماء دين يا شرفاء وحسينيين ، كما تدعون اليست هذه اموال الشعب ؟؟!! الى اين سائرين بالعراق ؟ عندما تضغط عليكم الجهة الغربية من البلد ، تتسارعون لتنفيذ مطالبهم وانا احييهم فهم رجال فعلا في كسر شوكة الدولة امام استهتار وعفرتة هذه الثلة الحاكمة ، وطبعا هذه المحاججة سمعتها من اشخاص كثر في المظاهرة ، بانهم لانهم شيعة و جنوبيين مهما طالبوا لن يلبي اي مسؤول لهم الطلب رغم بساطته و احقيته ، وهي اموال الشعب لم يطالبو بالمزيد ، فقط مستحقاتهم المالية ، والحقيقة ان هناك اشخاص سذج يرسلوهم المسؤولين في اوساط المتظاهرين لخلخلت الحشود المحترمة بتنظيمها ومطالبها ، وسمعت احد الاشخاص يقول ؟ حرام التظاهر ضد المالكي ( مو كافي يخلينا انزور الحسين ، اذا راح شلون راح انزور بعد ) ؟!!!!!!!!!!!!! تفضلوا يا سادة واطلعوا على واقع الشعب المرير واطلعوا على سذاجة العقول ، وافهموا لمى سيبقى المالكي ومن على شاكلته كــ( صدام ) الى ابد الابدين يحكمون .. فتحياتي لبلدي الحزين وتحياتي للثلة التي تحكم هكذا شعب ..ماذا يحدث في العراق؟؟؟؟!!!! واين الشعب الذي يغط بسبات ؟؟…..

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
893متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاف المدارس تحمل اسماء بدون ابنية

تتضارب الاحصاءات الرسمية وغير الرسمية بشان عدد المدارس التي تحتاجها البلاد ولكنها تعد بألاف , في هذا الصدد كشف المركز الاستراتيجي لحقوق الانسان  عما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجنسية المثلية والجهل المركب

الرجل والمرأة متساويان في الإنسانية ولاتوجد سوى فروقات طفيفة في الدماغ أغلبها لصالح المرأة وكل واحد منهما جدير بالذكر وليس القيمة ,هذا أكبر من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المشترك في التباين والتقارب في تسميات الحركات الإسلامية .!

مُسمّياتٌ , تعاريفٌ , عناوينٌ , أسماءٌ , وتوصيفاتٌ - غير قليلةٍ , ولا كثيرةٍ ايضا - إتّسَمتْ او إتَّصفت بها الحركات والأحزاب الدينية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل الأحزاب السياسية والعودة إلى قانون سانت ليغو

تعمل الدول الديمقراطية دائماً على استقرار الحياة السياسية فيها بعدة طرق، من أهمها: القانون الانتخابي الذي يجب أن يتصف بالعدالة والثبات، وتنظيم وضعية الأحزاب السياسية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وعود ووعود بلا تطبيق

في جوانب الغزارة والتنوع يعتبر العراق من البلدان الغنية بمصادر الطاقة الخضراء وعلى وجه التحديد الطاقة الشمسية فهي الأكثر ملائمة في إستغلالها على وفق...

صباحات على ورق…

هذا الصباح يشبهني إلى الحد ألا معقول..... يعيد إلي ملامحي القديمة ورهافة شعوري الخاطف ما بين ساقية قلمي وقلبي... لا بد إنك متعجب مما أكتبه من...