الخميس 19 مايو 2022
30.1 C
بغداد

حلم أهل الناصرية !

أريد أن أعترف لكم بسر. لكن قد تتهموني بالطائفية اذا ما سمعتموه، أو بقصر النظر، أو حتى بالتملق، ومسح الاكتاف، أو بأنني نوستالوجي، أقسم بالله أنني لست نستالوجيا – اما بقية التهم فلا أحلف عليها بأكثر من سيد يوشع – وليصدق من يصدق، وليكذبني من أراد.

أنا أحب سماحة السيد عمار الحكيم. في الحقيقة حاولت أكثر من مرة أن أكرهه، لكن عدم وجود المجلس الاعلى الاسلامي ضمن حكومة ( الشركة الوطنية لنهب ثروات العراق ) ، وانتقاده المستمر لأخطاء الحكومة وخاصة الاقصاء والتهميش – الذي شمل المجلس الاعلى الاسلامي أيضا – في مجالس الاربعاء التي يقيمها اسبوعيا ويدعوا لها ( ثلة ) من المواطنين الكرام، جعلني لا استطيع لحبه  بدا، خاصة أنني – شأن غيري – أحب الجمال، والسيد حفظه الله يتمتع ببشرة نظيفة ولحية أنيقة ويختار أقمشة غاية في الروعة والترف، ورغم أن السيد بلا منصب حكومي ولا راتب تقاعدي، الا ان الغنى واضح عليه ، يبدو بأنه يبلي بلاء حسنا في التجارة !

السيد الحكيم خطيب مفوه، وابن اشهر عائلة نجفية، و هو الان في جولات مستمرة على المحافظات ليثقف لكتلة المواطن التي يتزعمها، فالفوز في الانتخابات المحلية باكبر عدد ممكن من المقاعد في مجالس المحافظات الوسطى والجنوبية، سيعطي مؤشرا واضحا على ان القيادة الشابة للمجلس الاسلامي قادرة على العودة به لمنافسة حزب الدعوة الاسلامية الحليف التاريخي اللدود، والذي غطى فساده المالي و الاداري والسياسي  طيلة الثماني سنوات المنصرمة ،على كل ما كانت تتهم به قيادات المجلس الاعلى في بغداد والمحافظات.

في زيارته الاخيرة لمحافظة ذي قار – التي كان المجلس الاعلى يصر على تسميتها بمحافظة الناصرية – اطلق السيد الحكيم مبادرة ( مشروع ذي قار مهد الحضارات  وبوابة الجنوب )، والمبادرة عظيمة وتحقق كل طلبات وطموحات اهالي الناصرية، وتتمثل بانشاء صندوق مالي يمول من استقطاع ١٥ ٪ من واردات النفط المنتج في المحافظة، ومن هذا الصندوق يتم انشاء : ( منطقة حرة ومدينة طبية ومدينة صناعية ومدينة سكنية ضخمة ) واعادة تأهيل الاهوار، وتنشيط السياحة، ودعوة البابا فرانسيس الاول لزيارة مدينة أور !

ومالم يكن سماحة السيد يبيع الحلم لأهل ذي قار، فإن هذا المشروع سيحول الناصرية من قرية الى مدينة حقيقية، بعد أن يقنع طبعا السيد رئيس الوزراء نوري كامل المالكي والسيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني بالموافقة على استقطاع نسبة ال ١٥ ٪ من واردات ذي قار النفطية !

في أمان الله

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سياسة الإطار. والتيار من الممكن إلى الانتحار

السياسة قبل أن تكون وسيلة لتعقيد الأمور ، كانت ولا زالت حرفة لتعبيد طرق الوصول ، وهي علم يبحث في قيام وممارسة وانتهاء السلطة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

“الساخر العظيم” فضحت تجنيد الـ (سي آي أي) لصحفيين في العراق

ربما يعد الناقد الأدبي والروائي المتعمق في طرح رؤاه وأفكاره النقدية حميد الحريزي أكثر من سبر أغوار رواية " الساخر العظيم " للروائي والكاتب...

الاختلاط وداعش الذي يتجول بيننا !

أخيراً اكتشف وزير التربية المحترم ان سبب انهيار نظامنا التعليمي وتدني مستوياته الفكرية والعلمية والمنهجية ، يكمن في الاختلاط بين الجنسين في المعاهد الاهلية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رسالة من أب مهاجر إلى وطنه الغادر

إلى الوطن الذي أحببته وخدمته اكثر من ربع قرن، فتنكر ليٌ ولمواطنتي ولخدمتي الطويلة التي قمت بها بكل تفاني وأخلاص ونزاهة، وطن يبادل الوطنيين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كذب المحللون السياسيون وإن صدقوا

سنوات من المحاولات لإيجاد حل دبلوماسي للأزمة في دونباس وعدم إحراز أي تقدم في عملية مينسك ، ما جعله السبب الرئيس للعملية الروسية في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العواصف الترابية من وجهة نظر اجتماعية

تكاثرت علينا هذه الأيام التقلبات المناخية في العراق وعموم الشرق الاوسط، منها تكرار العواصف الترابية التي تجتاح البلاد كل أسبوع تقريباً، والكل يرمي تأويلهُ...