الأربعاء 5 أكتوبر 2022
29 C
بغداد

العصفورة و كذبة نيسان

ليس لها مثيل اجراءات الاجهزة الامنية  في بغداد  ، هذا ما اشيع في وسائل الاعلام ، وعلى طريقة (اتعشى واتمشى ) قضى البغداديون نهارهم  ، وتنافسوا في مارثون اجباري على الوصول الى اماكن اعمالهم ، لكن وسائل الاعلام على مايبدو قد نسيت او تناست ان تلك الاجراءات مسبوقة وفي موعد قريب على مدى اعوام خلت ،وما قمة بغداد في اواخر اذار من العام الماضي عنا ببعيدة ، وقبلها وفي مطلع كل اذار  تقوم الدنيا ولا تقعد لزيارة مسؤول ايراني ضمن بروتوكول الزيارات المتبادلة بين البلدين، لكن مالذي جرى ياترى وتاخر موعد الاجراءات (غير المسبوقة ) حتى مطلع نيسان من هذا العام؟
 سالت العصفورة هذا السؤال فاجابتني دون تردد : ان زيارة سرية رسمية او شبه رسمية ، لتمتين العلاقات الودية ، عكرت صفو الاجواء البغدادية ، ما دعا المسؤولين الى اتخاذ اجراءاتهم الامنية .
وقد تكذب العصفورة ، وتبالغ مخيلتها المسحورة ، لكن الاجراءات إتُخذت ، وبغداد اختنقت  ،ولو كانت الجمعة قريبة من مطلع نيسان لعرفنا السبب وبطل العجب .
 لاتقلقوا ايها البغداديون فان حكومتنا المعطاء حريصة كل الحرص على شحذ هممكم  ورفع معنوياتكم ، وخفض مستوى الدهون في دمائكم ، فالمشي صحة ، بقمة ، بزيارة ، اجراءات .. اجراءات ، وعليكم الصبر والثبات .
لكم حق المشي والانتقاد وحتى التذمر ، فاي ديمقراطية افضل من ذلك كله ؟
كذبة نيسان في العام المقبل انشاء القدير (عدم اتخاذ اجراءات مشددة ) ، او منعنا من الوصول الى مناطق محددة ، والجيش منتشر على الحدود ، لمنع المتسللين من الشرق والغرب والجنوب ، اما الشمال فهو خارج نطاق الخدمة ،ونقاط السيطرة على مداخل المدن  حصرا ،  وسيقصد  الموظفون والطلاب مؤسساتهم الحكومية والتعليمية راكبين لا ماشين ، مادحين لاذامّين ، وفوق هذا وذاك فان الكهرباء موجودة في البيوت قبل المؤسسات ، ولاوجود للمفخخات ، الا في ذاكرة العراقيين ، وقد عادت الى  اعمالها جموع المتظاهرين ، نالوا مطالبهم وأُطلقت الحكومة سراح ابنائهم ، ذلك كله في نيسان المقبل ، من يدري قد تصدق العصفورة وننسى كذبة نيسان.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السيد مقتدى الصدر .. سكوته نطق

ترك السياسة ، ولكن السياسة لم تتركة ، ان نطق قلب الموازين ، وان سكت حير العقول . هذه حقية لست مبالغا بها ، وجل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصريح زيلينسكي الأخير.. سذاجة اعلامية ولغويّة !

نؤشّر اولاً بأنّ ما نسجلّه عبر الأسطر في الشأن الروسي – الأوكراني وفي مقالاتٍ مختلفة , لايمثّل ايّ انحيازٍ او ميلٍ لأحد طرفي النزاع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراقيون يتبادلون التعازي بعيدهم الوطني

في ذكرى عيد العراق الوطني عندما (وافقت الجمعيّة العامّة لعصبة الأمم يوم 3 تشرين الأول 1932، على قبول العراق عضواً في عصبة الأمم بناءً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحرب الأوكرانية درس لنا نحن العرب والمسلمين

من المثير للاهتمام في الحرب الروسية الأوكرانية كيف استطاع الغرب تحويل أوكرانيا إلى بيدق بيده يحارب به امتداده الثقافي والتاريخي والبلد الأم روسيا. كيف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوطن والمواطن اولا

بعد التئام مجلس النواب في جلسة يتيمة وسط سخط شعبي غير مسبوق عن اداء البرلمان الذي فشل وخلال عام تقريبا من عقد عدة جلسات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المنطق الوطني المفقود!!

العلة الجوهرية الفاعلة بالتداعيات العراقية , تتلخص بفقدان المنطق الوطني وسيادة المنطق الطائفي , ولهذا لن يحصل أي تقدم وإنفراج في الحالة القائمة ,...