الأربعاء 29 يونيو 2022
38 C
بغداد

ماذا يريد البرزاني من المالكي والمالكي ماذا يريد ..؟

هل نسي البرزاني انه كان حليف صدام ضد جلال الطالباني…؟هل نسي التاريخ…؟  ام انه يلعب بالبيضة والحجر…

الا يحتاج ديمقراطية ضمن الدمقرطة الامريكية…الا يشمل ضمن الربيع العربي بالربيع الكردي ..لماذا هذا الاسلوب الجاف مع الدولة التي انجبتة وانجبت (الخلفه)

لماذا هذا الهجوم الفاحش على الدولة العراقية الجديدة وهي التي تغذي كردستان العراق مليارات الدولارات…حسنآ يفعل به المالكي مايشاء لانه سياسي طاريء (ومخربط) وعلى السيد رئيس الجمهورية ان لايتكلم باسم الاكراد لانه يمثل كل العراقيين ضمن المحاصصة المقيتة؟!

 ان الكرد قوم بسطاء وناس اهل(فرفشة) ناس يريدون العيش ضمن العراق الواحد..وان زعمائهم لايدركون حجم المشكلة والمصيبة التي حلت بالعراق بعد 2003

البرزاني يحلم ان تكون كركوك ضمن الاقليم المزيف لان هناك دماء سوف تسيل لحماية العراق وكركوك من جبروت وحلم زعمائهم..

يحلم بدولة كردية لن تحدث لو جلب البرزاني والطالباني كل العالم…

لان المصلحة الدولية ستضل ليس بجانبهم مادمنا احياء في هذه الارض المباركة..

المالكي ماذا يريد ….ان يكون صدام آخر…لن يحدث هذا واتمنى ان يعدل الدستور لانه ليس قرآن….ان يكون رئيس الوزراء بدورة واحدة….واعضاء مجلس النواب بدورة واحدة ايظآ….مات الزمن القديم نحن الان ضمن عالم متغير ضمن دقائق معدودة…المالكي وغيرة ان لايكون طائفي…

وان لايعسكر المجتمع..نحتاج الى مجتمع مدني وليس عسكري …كفانا من الموت السلطوي ؟….

لان دائما الانظمة زائله والشعوب باقية ببقاء الحياة الى ان يحدث زلزال رباني نستفيق به من حب الدنيا ونسيان اللة لاجل السلطة التي تجلب المال والشهرة والتشبث المميت بها …

ارحموا العراق قبل فوات الاوان

لان العراق على مر التاريخ فيه السلطويون …عبادي الكرسي ويسرقون المال مثل مانراه الان في العراق …

تصور عزيزي القاريء والقارئه..وفد برئاسة المالكي يذهب الى روسيا..ويحدث ماحدث ..اذن حجم الحيتان يتحملها المالكي نفسة لان عقاب الشعب المسترخي الان لن يستمر طويلآ..

ان اللذين كانوا في الخارج ويستجدون لقمة العيش واعطاهم اللة فرصة للحكم واذا بهم يبيعون الوطن العراقي بالجملة الى امريكا وايران وغيرها..لاشباع رغباتهم بأسم الدمقرطة الملعونة…بينما اللذين كانوا في الداخل هم خونه لان لم يبيع احد منهم قطعة كعكة؟!…….

كما تسمى الكعكة العراقية….

ننتظر نهاية اللعبة الكردية والمالكية في ظل دولة مبعثرة والتي نحلم ان تكون دولة؟!

[email protected]

المزيد من مقالات الكاتب

للتي اهواها

تلك التي خانتني…..؟!

جائتني تبكي…؟!

مرارآ قالت

كل لها

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعض وحرفة الكتابة

في الاساس كانت الكلمة، ومن خلالها تشكلت العلاقات على مختلف مستوياتها، وقد تطور استخدام الكلمة مع الزمن ليتم استخدامها في العملية الكتابية، ولعبت الكتابة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الناتو العربي الجديد …. العراق بين مفرقين معسكر الحق ومعسكر الباطل ؟

ان فكرة انشاء هذا التحالف المشؤوم (ناتو شرق اوسطي ) هو ليس وليد هذه الساعة او هذه المرحلة وانما منذ ان تعثرت فيه المفاوضات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العالم قبل الحرب الروسية الأوكرانية ليس كالعالم بعدها

قبل 125 يوماً بالتحديد كانت هناك دولة جميلة في أوروبا ينعم مواطنيها بالأمان والاستقرار ولها من العلوم التطبيقية والصناعات المتقدمة ما جعلها قبلة لبعض...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مشروع داري مماطلة في تنفيذه

يتساءل المواطنون عما حل بمشروع " داري " السكني الذي اعلنت عنه الحكومة ومتى تفي بوعودها وتوزع سندات التمليك عليهم , اكثر من نصف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

زيف تعاطي الغرب مع موسكو في الحرب !

امسى بائناً أنّ واشنطن ولندن " قبل غيرهم من دول اوربا " بأنّهما اكثر حماساً من اوكرانيا او زيلينسكي في مقاتلة القوات الروسيّة ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خالد العبيدي

ـ كان طفلاً اعتيادياً.. خجولاً.. هادئاً.. ثم تطورت شخصيته عندما كبرً فأصبح.. صريحا.. ذكيا.. شجاعاً.. جريئاً.. لا يخشى في قول الحق لومة لائم     ـ مواقفه...