الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
20 C
بغداد

حكومة النسور..متى يرتاح المواطن…

متى يرتاح هذا المواطن المسكين المغلوب على أمره متى يشعر هذا المواطن أنه أنسان وينتمي الى فصيلة البشر متى يحصل المواطن على قوت يومه بكرامة وعزة نفس وبدون عناء أو شقاء متى يعيش هذا الموطن مرتاح البال في هذا الوطن الغني بثرواته البشرية والطبيعية كبقية البشر على الارض متى يتم تبليط الشوارع متى يستعيد  المواطن الكهرباء متى يرتاح المواطن من البحث عن سيارة الغاز وعناء حمل تلك الاسطوانة الكريهة المنظر والرائحه متى يرتاح المواطن من الأتربه وأكوام الزباله متى ينتهي نفط العراق وتنتهي معانات المواطن متى يغيب ضجيج المولد فضجيج المولد غيب صوت المؤذن متى يرتاح المواطن من دفع أجور الامبيارات  متى يموت الشعب وترتاح الحكومة.متى ومتى ومتى….. كثيره هي مقومات الحياة الكريمة التي يفتقدها المواطن العراقي .هل سيبقى المواطن ينتظر  في طابور النسيان الذي لا يرحم الفقير .هل يبقى المواطن يدفع فاتورة الفساد المفتوحة . فمنذ أن قدمت علينا حكومات النسور والحمائم والعراق والعراقيين لم يستبشروا الخير كل يوم يدفعوا فاتورة الفساد . ماذا تريدون من المواطن المسحوق هل يقطع من لحمه حتى تشبعوا أنتم . لماذا كل واحد فيكم يبني قصرا يكلف الدولة ملايين الدولارات وتستكثرون على المواطن حتى الخبز. متى يقتنع أصحاب المناصب أن مناصبهم هي تكليف لا تشريف . لقد شبع العراق وشبع مواطنيه أزمات تلد أزمات وفساد يلد فساد. أن السياسة المتبعه في العراق تعتمد على تجويع الشعب واختلاق أزمات منها الكهرباء والماء والصرف الصحي حتى تشغل المواطن في تدبير معيشته والجري وراء لقمة العيش وينسى المواضيع السياسية ولا ينشغل فيها وتبقى عيون المواطنين وأدمغتهم معلقه على رغيف الخبز ولا تتفرغ للحظة وتفكر بالمطالبة بحقوقها المشروعة متى تحترم الحكومة  آدمية الشعب العراقي . أن دعوة الحرية تسير كالسلحفاة بينما الأستبداد والفساد يسير كالأرنب . وعراق اليوم ليس كعراق الأمس وعلى الحكومة أن تستجيب لمطالب الشعب المشروعة وأن يكون المواطن العراقي شريكا في الوطن لا أجيرا وعبدا عندما تقتضي الحاجة الأنتخابيه له . يجب أن يخضع للمسؤولية كل من يمارس السلطة كائن من يكون لا يوجد خطوط حمراء في الوطن الواحد. فالجميع شريك في هذا الوطن المنكوب .

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةصفقه الحكومة
المقالة القادمةالعدالة .. من وجهة نظر فلسفية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

جدلية مقتدى الصدر وفلسفته مع الخصوم

بقراءه وتحليل لواقع شخصية وتحركات  السيد مقتدى الصدر مع خصومه و دراسة ما تأول له مخرجات هذا الصراع ، واستقراء  للقادم من الايام يمكن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العامل الدولي يكشف عن مفاتنه في الأزمة العراقية

 بدءاً , فعند الإشارة الى - العامل الدولي – في الصدد العراقي تحديداً , فإنّه يعني فيما يعني تفوّق هذا العامل على الدَور الإقليمي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا لو كانت هذه النهاية؟

نحن نشهد حالة من ذبول، تصيب كرتنا الأرضية فحالة العطش العالمية التي ضربت العالم والتي أدت الى جفاف بحيرات وأنهر كانت متدفقة منذ قرون،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران في خضم الحرب : مشاهدات صحفي فرنسي من داخل ايران خلال سنوات الحرب مع العراق

❖ ترجمة – وليد خالد احمد لم يعد مستحيلاً حتى لمن لا يتقن اللغة الفارسية ان يعرف هاتين المفردتين الرئيسيتين ، وهي (جنك) وتعني الحرب...

الانسان والصراع الفكري لاثبات الوجود

إن رؤية الكون والطبيعة ككائن حي وفعال هي طريقة فهم الإنسان لوقائع الكون. هذا هو الفكر الإنساني الأساسي الذي ينظر إلى الكون على قيد...

سرقة المليارات من الموازنات والشعب بلا خدمات

منذ سنة 2003 يعيش العراق في دوامة إضاعة الفرص وإهدار الموارد، التي كانت كفيلة بنقله من الاعتماد الكلّي على النفط والارتهان بأسعاره، إلى صناعة اقتصاد رأسمالي...