السبت 1 أكتوبر 2022
26 C
بغداد

استحالة بناء العراق والباعة المتجولون في مركز القرار

اسئلة تتبادر الى ذهن كل مواطن , هل نحن دولة ؟ هل لدينا حكومة ؟ هل لنا سياسة خارجية واضحة ؟ هل لنا سياسة اقتصادية واضحة ؟ هل لنا سياسة تربوية محددة ؟ هل لنا سياسة صحية تؤمن الوقاية والعلاج من الامراض لكل مواطن ؟ هل شوارعنا مبلطة ؟ هل مستشفياتنا جاهزة؟  هل المجاري صالحة ؟ لماذا في كل شوارع العاصمة اكوام من القمامة والذباب يتطاير من حولها ؟ لماذا كل هذا ؟ الم يات الحاكمون من الخارج والمفروض انهم عاشوا في بلدان متقدمة او على الاقل شاهدوا التطور الذي حدث في الخارج؟
اسئلة مشروعة ومعقولة , ونضيف اليها ميزانية سنوية تفوق المائة مليار دولار ترى اين تنفق وعلى من ؟ والسؤال الاهم هو من هم الذين ينفقون الميزانية  ؟ وهنا ياتي الجواب , مجموعة من الجهلة هم من يرسمون وينفذون وينفقون ويخططون , فالذي يخطط للاجيال ومستقبلهم ودراستهم وتعليمهم معلم متوسطة ترك التعليم ثلاثين سنة ليتولى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ( علي زندي الاديب ) فهل نتوقع تعليما وتدريبا يخرج لنا كفاءات تستطيع ادارة البلاد ؟ خريج ابتدائية عمل قصابا في العراق ايام النظام السابق ثم ذهب الى سوريا بنفس المهنة مع اختلاف في التسمية ( لحام ) ثم ذهب الى استراليا وعمل بوابا لاحدى العمارات السكنية يتبوأ اليوم وظيفة مستشار رئيس الوزراء ( ابو مجاهد او كاطع نجيمان الركابي ) فهل تعتقد رئيس الوزراء يكون صائبا في قراراته اذا كان هذا الامي مستشارا له ؟ كاتب حسابات في شركة صغيرة في الكويت ثم بائع متجول لعقدين من الزمن يجوب في شوارع مونتريال يبيع  لعب اطفال وطائرات ورقية ( علي محسن اسماعيل العلاق )  ليكون في غفلة من الزمن امين عام مجلس الوزراء , فهل نتمنى في يوم من الايام تطورا في الاداء وابداعا في العمل ؟ قارئ الكف وروزخون في المنافي لمدة اربعين عاما يتولى وزارة التربية ليبني لنا مدارس من طين ومكافاة على فساده يرقى الى نائب رئيس للجمهورية (خضير الخزاعي ) فهل نتمنى ان يقود العراق نحو التقدم والرخاء؟ تصوروا وزير التعليم العالي والبحث العلمي بهذه المواصفات يجتمع مع رؤساء جامعات عالمية ترى بماذا يتحدث معهم وباية لغة يتكلم ؟  بائع متجول بصفته الجديدة امين عام مجلس الوزراء يستقبل رئيس البنك الدولي ترى بماذا يتحدث معه ؟ ابلعب الاطفال ام بماذا؟ هذه بعض النماذج التي تريد ان تاخذ بالعراق الى الظلمات فاي مشروع للنهوض نتوقع ان ينفذه مجموعة من الاميين الغافلين ؟ نعم نحن لسنا دولة وليس لدينا مقومات دولة وليس لنا الا مثل هذه النماذج التي جاء ت بها القوى الخارجية لتقود بلد عرف بمهد الحضارات, اين الكفاءات العراقية التي تنافست الدول في حينها لاستقطابهم والعمل لديهم وفعلا استفادت تلك الدول من مهنيتهم وخبراتهم , فهل استفاد العراق الجديد منهم ؟
 ان المرحلة الحالية وبهذه الوجوه التي استعرضناها لايمكن ان نتوقع ترحيبا بالكفاءات العراقية الوطنية وان يسمح لها ببناء العراق , وكما ذكر السيد عزيز الدفاعي في مقالاته الرصينة عن البنك المركزي والتي نشرت على موقع كتابات حيث ذكر ان علي محسن العلاق هو الذي فجر موضوع البنك المركزي , بمعنى ان بائعا متجولا يقف امام كفاءة عالية , وهو نفس البائع المتجول الذي وقف مقابل كفاءة سابقة وهو حسين الازري رئيس المصرف التجاري , وفي كل مرة تجد من يقف امام كل كفاءة وطنية شخص جاهل , وهذا يعني ان الخوف الذي يرتاب هؤلاء الجهلة من الكفاءات الوطنية وهم في موقع القرار يجعل من العراق يراوح في وحل التخلف , والحل الوحيد هو ازاحة هؤلاء من مواقعهم واعطاء تلك المناصب وغيرها للكفاءات الوطنية , وهذا لايحصل الا بايجاد دولة تمتلك المقومات و قيادة كفوءة تديرها باقتدار , فهل نحن على اعتاب هذا التغيير ؟

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةتحالف مشروع …
المقالة القادمةجدل مع القلـــم

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
875متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

الاسلحة الناعمة .. لقمع المظاهرات الصاخبة

غدا العراق مع موعدا لبدأ تظاهرات لثورتين واضحتين بمعالمها ، ثورة عاشوراء الصدرية ، وثورة تشرين الشعبية . وكلتا الثورتين قدمت دماء من اجل العراق...

إنخفاض المستوى التعليمي في مجمتع مترامي الاطراف

يبدو ان التعليم دائما مايحط ُ الرحال ليلقى على قارعة الطريق بحيث يودُالكثير غلق ابوابه شاهدنا سابقاً بعد احداث ثورة عام ٢٠١٩ كم تأخر التعليم وكم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفرصة الأخيرة للعقول النيرة

مع انطلاق تظاهرات الحركة الشعبية التشرينية في بغداد ومحافظات عدة نقف على اعتاب حقائق واقعية حيث نرى ضرورة للوقوف عندها بهدف تفادي الوقوع في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في الذكرى الثالثة لثورة اكتوبر المقدسة

في الذكرى الثالثة لثورة اكتوبر المقدسة.. نحو تشديد النضال لاسقاط الانظمة الاسلامية الفاشية في ايران وتابعه الذليل في العراق والاخر في تركيا لِثورةِ الفكرِ تأريخٌ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تحضير روح كاتب روائي

هذه المرة قررت ان احضر روح احد الكتاب الكبار المتوفين, لعلي استفيد من تجربته الابداعية, فتلوت الاذكار السرية الخاصة بتحضير الارواح, وتم استدعاء روح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رسالة الجمعة : من المواطن الدكتور خالد القره غولي الى السيد الصدر

رسالة الجمعة : من المواطن الدكتور خالد القره غولي الى السيد الصدر : المحترم ( جمهورية الصدر ) القوية داخل جمهورية العراق الضعيفة ! ابدأ...