الأربعاء 18 مايو 2022
31 C
بغداد

أمة تكره الناس لمزاياهم لا لعيوبهم

قد يحدث أن تكره شخص أو طائفة أو شعب , بسبب فسادهم وأنحلالهم وأستهتارهم , البعض منا كره المغول ودمويتهم وبقرهم لبطون النساء الحوامل , والبعض يكره العرب المسلمين  ويعتبرونهم أمة سيف كما اكد البابا بينديكت السادس عشر قبل ان يتراجع عن هذا القول , لكل امة مقاييس تستعملها للحكم على الأمم الأخرى وقد تكون صحيحة وقد تكون خاطئة أو تكون مزيجاً من هذا وذاك , صحيحة في بعض جوانبها وخاطئ في البعض الأخر الا نحن لا نمتلك ألية معينة لنحكم من خلالها على الأمم والشعوب كما يملكون هم من أليات .
أمة عربية خالدة لها أهدافها وأحلامها التي تعمل عليها وتوهم شعوبها بحقيقة هذا الأمر , التحرر من الأمبريالية الأمريكية الصهيونية العالمية , يتخيل لنا أن العالم كله يتأمر علينا ولا شغل لهم ولا عمل الا في كيفية أفساد عقولنا بعلومهم وأختراعاتهم , يحاربون تقدمنا كي لا ننهض ولا تقوم لنا قائمة , يجوعون شعوبهم من أجل الغاية المقدسة , وهي أيقاف العرب .
لكل سبب لكي يحب ويكره حتى في أبسط التفاصيل في الحياة , قد تجد طعاماً لا يعجبك فتكره المطعم وكل ما يقدم فيه والعكس صحيح , قد يكره الفاشل لفشله والجاهل لجهله والكسول لكسله وهلم جرة .
لكن نحن لماذا نكره ؟ هل سألنا أنفسنا ذات يوم لماذا نكره الغرب ؟ ولكن هذه المرة لنسأل ولكن بتجرد تام من أطرنا الفكرية التي عشعشت في نفوسنا , وساقها لنا الأعلام الموجه وسيطرة الحكومات في بلادنا على المؤسسة الأعلامية , سيطروا على مكان نشر الفكرة والتنظير لها ودعماها بأسطول من المعممين والمتخرجين من كهوف قندهار , مستخدمين كل الوسائل والخدع والألاعيب القذرة للتحكم بعقول الأغلبية الصامتة , الذين ينعقون مع كل ناعق وفي كل واد يهيمون .
نحاربهم بأسطول اللحى الذي غزى العالم , بعلوم مر عليها مئات السنين , وتفاهات ما أكثرها عندنا , ولشبكات التواصل الأجتماعي الفضل الأكبر علي لأعرف توجه الناس وتفكيرهم وسبب كرههم للغرب الكافر المتخلف !
وسأنقل لكم بعض العبارات من أحد منتديات الفيس بوك , حين أحتدم النقاش بين أبطال أمتنا العظيمة في موضوع الغرب الكافر :
ــــ يا أخي والله كلهم يعرفون أحنه الصح وديركضون بأديهم وبرجليهم حتى يحاربونه .
ــــ يمعود هم بحال العرب دشوف وين وصلوا للقمر وأحنه اليكول صباح الخير كافر يتشبه بالكفار .
ــــ أخي أني قرأت بالانترنت تقرير كلش سري يكول أن المخابرات الأمريكية فاتحين ملف للمهدي المنتظر , لأن متأكدين من ظهوره ويريدون يعرفون شلون يتعاملون ويا من يظهر  .
ــــ هم يعرفون بس المسلمين يدخلون الجنة ولذلك يريدون يحرمونه من الدنيا , وشنو يعني خليها الدنيا الهم وخلي الجنة ألنا .
ــــ اكلك متشوف الله حط النفط عند العرب بس هم زمايل ميفتهمون .
نقاش مثمر أوصل الجميع الى أن الغرب الكافر يكرهنا لأن لنا الجنة ولهم النار وهم يعلمون ذلك , ولكن لا أعلم كيف يعلمون ذلك , لو كانوا يرون الجنة لنا أما كان الأولى بهم أن يدخلوا فيما نحن فيه لينعموا بجنة العرب , للأسف أضمحلت عقولنا حتى لم تعد ترى بالعين المجردة , والغرب الكافر لا عقل له ولا يفهم أي شيئ , ألم يرى الكفار خطوط النقل والمواصلات في بلادنا العربية ؟ ألم يرى الكفار الحرية والعدل والمساواة والاخاء في بلادنا العربية ؟ ألا ينظرون الى نعمة الكهرباء التي لا تنقطع في بلادنا العربية ؟ ألم يعلموا شيئاً عن ديموقراطية حكوماتنا ؟ ألم يروا كيف هي حرية الفرد والاعلام والصحافة في بلادنا وأن المواطن العربي لا يخشى في الحق لومة لائم ؟ نعم هم يعلمون كل هذا ولكن عقولهم الفارغة التي أبعدتهم عن الخير بأتباعهم لنا .
حقيقة واحدة أستطعت التوصل أليها وأنا أقرأ نقاش الناس على الفيس بوك وهي أن الأمم تكره الأمم لعيوبها الا نحن العرب فنكره الناس لمزاياهم وتقدمهم علينا .
 دمتم على حب العراق ………

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةالضرورة الشعرية والخطأ اللغوي
المقالة القادمةفي العراق فقط !!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة/ 2

الحاكم والمحكوم هما طرفا معادلة السياسة، وهذان الطرفان هما الاحزاب والشعب، وبترجمة هذا الواقع على تجربتنا الديمقراطية، نجد مسلسل خسائر طالت الطرف الثاني جراء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطابُ الصدر..إنسدادٌ أم إنفراجٌ…!!

فاجأ السيد مقتدى الصدر، العراقيين والرأي العام، بخطاب، أقل مايقال عنه أنه ،هجوم غير مسبوق على الإطار التنسيقي، الذي وصف عناده وتصرفه (بالوقاحة)،بعد أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد بين الطريق الى ليلة السكاكين الطويلة وتوازن الرعب

(( .ذالك الذي يقتل الملك وذالك الذي يموت من اجلة كلاهما عابد أصنام ))برناردشو 0(( .الحرية تعني المسؤولية وهذا هو علة الخوف الذي يبدية معظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قوانين السياسة كقوانين الحياة لا يتنبأ بها احد إلا بالتجربة!

عندما اضطرت روسيا لغزو اوكرانيا , كانت دول الناتو بقيادة واشنطن قبل ذلك تبحث عن اراذل ومناكيد واصاغر ليكونوا بدائل لسياسيين اوكرانيين لتصنع منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياسي وتضوع المواطن

ضياع فرصة ببناء دولة كان هو الثابت الوحيد في سلوك السياسيين في العراق منذ سقوط نظام البعث في عام 2003 ذلك النظام الدكتاتوري الاستبدادي، ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصحر العقول وغبار المسؤول

يقول المثل الشعبي ( ناس تأكل دجاج وناس تتلكًه العجاج)، ويضرب للإختلاف بين الناس، ومنهم من يعيش الرفاهية على حساب شقاء الآخر، وأحياناً يُقال...