الخميس 6 أكتوبر 2022
37 C
بغداد

مَنْ المستفيد من تعكير فرحة الصحفيين في ذي قار ؟؟

سؤال طالما طرحته  منذ ان تدخلت إطراف غير مسؤولة في قضية توزيع قطع الأراضي على الأسرة الصحفية في المحافظة , ولازلت أصر على طرح هذا السؤال , فمن هو المستفيد فعلا من تعكير فرحة الصحفيين في محافظة ذي قار ؟ ولمصلحة من خلق أزمة  يكون ضحيتها الصحفي الذيقاري ؟ ولماذا  هذا الحقد والحسد على الصحفي الذي اعتبر  توزيع قطة ارض له ولعائلته بمثابة حلم العمر .. لان من ليس له بيت ليس له وطن.. انا اعرف وبحكم مسؤوليتي وبحكم تواصلي مع الجهات المسؤولة في المحافظة ومنذ اليوم الأول لترويج معاملات الزملاء الصحفيين لغرض تحقيق حلمهم بحصولهم على قطعة الأرض التي صارت تشبه( المعجزة) في ذي قار , اعرف الجهات التي وضعت حجر عثرة في طريق هذا المنجز ,,اعرف تماما ان الايادي الخبيثة قد امتدت من الأسرة الإعلامية نفسها ثم حركت جهات في مجلس المحافظة وان هذه الجهات في المجلس بعض منهم مسؤول والبعض الأخر موظف ليس له اية علاقة بقضية الصحفيين لا من قريب ولا من بعيد لكن بسبب عمل هؤلاء الحزبي وتقربهم إلى السلطان  زلفى جعل  صوته مسموعا  ومعرقلا لحلم الصحفيين لكي يثبت هذا البعض ان له دور في تعكير فرحة الأسرة الحفية ولابد على المعنيين في النقابة  القيام بزيارته والتوسل عنده حتى يرفع يد الضغط عن هذا الموضوع .. نعم اعرف تماما من هؤلاء واعرف من هم أساس البلاء والأزمة ,, حيث ان من رأى ان هذا المنجز يحسب لصالح اللجنة الحالية لفرع ذي قار حاول هذا النفر المبعد والمنحل من قيادة الفرع بدس معلومات مغلوطة هنا وهناك من اجل عرقلة احتفالية التوزيع وهم الآن أصبحوا معروفين  لجميع الزملاء الصحفيين والإعلاميين في المحافظة, لكن رغم هذه الأفعال وهذه المخططات السيئة  قررنا نحن أعضاء اللجنة التحضيرية في فرع ذي قار الجديد ان نمضي  إلى الإمام ونطرق أبواب جميع المسؤولين من اجل حسم الأمر وغلق الباب امام أصحاب الغرض السيئ فقد شكلنا فريق عمل موحد مؤلف من الزملاء( حيدر يعقوب الطائي , عباس ساجت الغزي ,حيدر خضير الربيعي , عبد الحسن داود شناوة , علي عبد الغزي ,  علي الملا, احمد الغالبي , وكاتب هذه السطور) لنعمل ليل نهار  ونتصدى لكل النوايا المريضة التي  أرادات إجهاض هذا الحلم , وفعلا تمكنا من إقامة الحفل والمصادقة على 180 قطعة ارض للصحفيين كوجبة اولى, وقد تحدثنا خلال الحفل بكلمة اوجزنا فيها معنى وتعريف هذا اليوم بالنسبة لنا كصحفيين وكشريحة مهمة من شرائح المجتمع العراقي ,, ورغم هذا الانجاز الا ان  بقت هذه الأيادي المخربة تمارس دورها المريب سرا في سبيل عدم استلام الصحفي سند الطابو بحجج واهية منها  ,عدم حصول الصحفي على هوية النقابة ومنها  أيضا استفادة الصحفي حتى ولو كان بسهم عن طريق  الإرث  ,والأخير كان البحث عن عمر الصحفي وهناك أسباب أخرى وضعت لذات الهدف والغرض  , ومع كل هذا كنا نتعامل بصمت وهدوء وشفافية مع هذا الأمر ونتصل بمن لديه التخويل في عرقلة وتعكير فرحة الصحفيين  .. وحتى حين نكون في سفر كنا نجري اتصالات هاتفية مع البلدية ومع مجلس المحافظة ومع أي جهة لها تدخل بالموضوع  ,, وبعد مسيرة مريرة وشاقة وصلنا الى نتيجة حاسمة تحقق الفرح لجميع الصحفيين المعترض عليهم كوننا الجهة المسؤوله عن تزكية الصحفي المنتمي للنقابة من عدمه .. الحقيقة انا تأخرت عن كتابة مقال يسرد كل هذه المواقف ويشخص الحقائق وذلك بحكم موقع مسؤوليتي وحتى لا اكون في مقالي سببا في تعطيل التوزيع وعرقلة أنسابيه العمل في هذا لكنني اليوم وبعد ان وصلنا الي هذه النتيجة انا وأخوتي ( حيدر يعقوب الطائي, عباس ساجت الغزي )  الذين كان  لهم الموقف المتميز في  تذليل الصعاب برفقتي فلابد من البوح بعد الان ولابد من كشف كل الأوراق لكننا في الوقت نفسه نشكر كل من وقف معنا من اجل تحقيق هذا الحلم ..فنقولها شكرا للسيد محافظ  ذي قار وشكرا للسيد  حيدر بنيان نائب محافظ ذي قار وشكرا للسيد حميد الغزي الذي كان له موقف متميز معنا منذ الرحلة الأولى حتى هذه اللحظة وشكرا للسيد صلاح الموسوي مدير أملاك بلدية  الناصرية وشكرا للأخت ام سحر موظفة في  قسم أملاك  الناصرية وشكرا لمدير بلدية الناصرية  السابق ومديرها الحالي لكننا لانقول شكرا لمن وقف ضد فرحتنا وفرحة عوائلنا وفرحة أطفالنا ونبقى نطالب هؤلاء دائما بالسؤال .. ماذا استفدتم من تعكير فرحتنا ؟؟ ومن هو المستفيد فعلا من وراء تعكير فرحة الصحفيين في محافظتنا العزيزة ذي قار .. وأخيرا شكرا لصبر إخوتي في الأسرة الصحفية في المحافظة وشكرا لطول انتظارهم الجميل ..وللحديث بقية ..!!

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةالكتابة المعرفية
المقالة القادمةتموز وقاسم وحفاة الوطن

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

مبادرة الخنجر لـ “عقد جديد” وعرقلة القوى الكبيرة

للمرّة الثانية يطرح الشيخ خميس الخنجر فكرة تبني عقداً جديداً لمعالجة المشهد السياسي الحالي المأزوم والمنتج للازمات الى حدود الصدام المسلح بين قوى مشاركة...

بين السرد والشعر القرآن الكريم والظّاهرة الإبداعيّة الشّاملة

لا يوجد في إنجاز الكتّاب، شعراً أو نثراً، كتاب قد يطلق عليه أنّه الكتاب الأبديّ الخالد، لأنّ من يعتقد أنّه قد وصل إلى هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نصوص قرآنية فسرت خطئاً … فأوقعتنا في محنة التخلف

يقصد بالنص الديني هو كل لفظ مفهوم المعنى من القرآن والسنة النبوية او نصاً عاماً..وهو الكلام الذي لا يحتمل التأويل ،أي ثابت المعنى لا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حوار بلاسخارت

ذات يوم كان ولدي الصغير يشتكي من تسلط الطلاب الكبار في المدرسة ووصل الامر بهم الى ضربه هو واصدقاؤه الصغار فقرر ان يبلغني بذلك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ثلاث ساعات : أعوام طويلة

براعة المونتاج في السرد (جحيم الراهب) للروائي شاكر نوري إلى (راهبات التقدمة) إذا كانت رواية (شامان) قد نجحت في تدريبنا على الطيران الحر. فأن رواية(جحيم الراهب)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الثقافة والتيار!!

لا قيمة للثقافة إن لم تصنع تياراً جماهيريا , قادراً على التفاعل المتوثب والتغيير الناجز وفق منطلقات واضحة ورؤى راسخة. وقد برهنت الثقافة العربية فشلها...