20 مايو، 2024 3:32 م
Search
Close this search box.

هل حاولت أمريكا إيقاف نمو السكان في العالم؟!

Facebook
Twitter
LinkedIn

منذ سنوات يجري تداول العديد من نظريات المؤامرة حول سعي جهات معينة أو دول لتقليل أعداد سكان العالم أو إيقاف نموه السكاني بطرق مختلفة وقد برزت هذه النظريات للساحة أكثر في بداية أزمة انتشار فيروس كورونا الذي عده البعض أحد الأدوات لذلك، أبرز هذه النظريات هي نظرية المليار الذهبي أي الإبقاء على مليار إنسان والقضاء على الباقين لأسباب كثيرة أهمها عدم كفاية موارد الكوكب، ولكن بعيداً عن هذه النظريات فالنمو السكاني عالمياً كبير فعلاً وقد أعلنت الأمم المتحدة بالأمس تجاوز العالم حاجز الثمانية مليار نسمة فالكثير من الدول تشهد نمواً سكانياً كبيراً يقابله انخفاض في النمو السكاني في دول أخرى خاصة اليابان وكوريا الجنوبية وبعض دول أوروبا إلى حد قول بعضهم إن هذه الدول معرضة للانقراض.

الكثير مما يوصف بأنه نظرية المؤامرة قد تكون له جذور في الواقع بشكل مطابق أو جزئي أو بصيغة مختلفة بعض الشيء، والزمن كفيل في كشف البعض منها أو عند ظهور وثيقة ما أو اعتراف شخص ما أو غير ذلك.

مما كشفته الوثائق إن للولايات المتحدة الأمريكية فعلياً برنامج لإيقاف النمو السكاني في 13 دولة هي الأعلى نمواً في العالم- وقت إعداد الوثيقة- ومسؤولة عن أكثر من 47% من الزيادة السكانية في العالم، ومبررات السعي لذلك هي المصلحة الأمريكية العليا والأمن القومي الأمريكي!

أمريكا التي تستهلك ثلث موارد الكوكب من المواد الخام في حين إن سكانها يمثلون 6% من سكان العالم فقط تعطي لنفسها الحق في أن تقرر مصير دول وشعوب في أن ينمو عدد سكانهم أو لا ينمو!

في سنة 1974 أعد مجلس الأمن القومي الأمريكي بناء على طلب الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون وبقيادة هنري كيسنجر دراسة عن كيفية تقليل النمو السكاني في 13 دولة في العالم(الهند وبنغلادش وباكستان ونيجيريا والمكسيك واندونيسيا والبرازيل والفلبين وتايلند ومصر وتركيا وأثيوبيا وكولومبيا) دراسة بعنوان “دراسة الأمن القومي 200” والتي تعرف اختصاراً  باسم “NSSM 200” وقدمت في تلك السنة للرئيس، استقال الرئيس بعد ذلك بأشهر قليلة على خلفية فضيحة ووتر غيت الشهيرة ولكن سلفه تبنى تلك الدراسة، خلاصة تلك الدراسة التي تجدون رابط نسخة منها في نهاية المقال هو إنه يجب على الولايات المتحدة الأمريكية أن تدعم وتروج لكل أنواع البرامج التي تهدف للحد من النمو السكاني بشكل مباشر أو غير مباشر لتقليل سكان العالم بحلول سنة 2050 بحوالي 3 مليار نسمة!

لاحظوا إن نصف هذه الدول هي دول إسلامية!

بقيت هذه المذكرة طي الكتمان لسنوات طويلة ولا يعلم ما هي الوسائل التي تم استخدامها فعلياً في تلك الدول وهل نفذت بعض تلك البرامج أم لا، ولكن في التسعينيات من القرن الماضي كشفت بدأت بعض التقارير الصحفية في البرازيل تتحدث عن تلك الدراسة بعد أن كشفت إحصائيات مرعبة عن زيادة كبيرة في عمليات التعقيم- أي عمليات المنع من الولادة نهائياً- للنساء والرجال في البرازيل بحيث وصل الأمر لتعقيم نصف النساء في البرازيل!

حدثت ضجة في البرازيل حينها وتم إجراء تحقيق حكومي كشف عن تورط منظمات عديدة مرتبطة بمنظمات أمريكية معنية بتنظيم الأسرة وغير ذلك في الأمر وأبرزها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الـ (USAID) في الأمر، ولكن ما حدث في الدول الأخرى بقي في طي المجهول!

 

رابط تقرير الدراسة:

https://pdf.usaid.gov/pdf_docs/Pcaab500.pdf


رابط فيديو من برنامج المخبر الاقتصادي يتحدث عن الموضوع بالتفصيل:


https://www.youtube.com/watch?v=4o9VghpVCIU

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب