24 مايو، 2024 2:26 ص
Search
Close this search box.

نعم يجب تقسيم العراق للخلاص 

Facebook
Twitter
LinkedIn

العراق هذا الاسم الجميل الغالي على نفوسنا جميعا والذي محبته فرضت من الايمان ,هذا الوطن ذو الحضارة الغائرة في عمق التاريخ والذي كان ولايزال قبلة العالم اجمعه هذا الوطن ضاحب الفضل على كل ابنائه وكل من مر به وحل ضيفا عليه يمتلك ادبا وحنانا وروحا لايوجد لها نظير بين مجتمعات الدنيا ويمتلك ايثارا وعطفا لكل من يطلب عونه ومساعدته ,اليوم هذا الرمز الجميل يئن من الالم ولم تشفع وصفات الاطباء له وهو اقرب الى الموت من الحياة والسبب هو الطمع الدائم فيه من قبل الغير وبنظرة بسيطة نرى انه يغري من ينظر اليه فموقعه الجغرافي في قلب العالم كله وهو ممكن له ان يكون القلب النابض لحياة الانسانية فهو يمتلك كل شيء من موارد بشرية كبيرة الى موارد اقتصادية قل نظيرها الى خصوبة ارض اطلق عليها ارض السواد الى رمزية دينية عالية فهو مهبط الانبياء ومهد الاوصياء على مر التاريخ ,ويغذي هذا الالم ابناءه الذين غرر باغلبهم واصبحوا يتبعون الطامع الراغب بالعراق ويسيرون خلفه بطاعة عمياء هؤلاء الابناء يصح اطلاق عليهم اسم العاقين لابويهم فهم ناكري الجميل وهم خونة الارض والعرض والدين ولانغالي ان قلنا انهم سبب محنته السابقة والحالية ,لذلك نرى ان كل جهد يصب في استقرار وامان العراق يتصدى له ابناءه اولا ثم المعادي البعيد ,فاي جريمة هذه التي يقوم بها من رضعوا من العراق لبنا طاهرا خالصا واي ظلم يقع على الوطن اكبر من هذا الظلم ,ولانه لايلوح في الافق القريب حلا يخلص العراق من آلامه الكثيرة ويعيد له توازنه في المجتمع العالمي والانساني اقترح هنا ان نقسم العراق الى قسمين ونخلصه من كل احزانه ونعيد له البسمة الغائبة عنه منذ فترة طويلة .
البعض سيحتج علي لاني اطالب بهذا المطلب ولكن بمتابعة الموضوع وعدم التوقف سيرى اني محقا الى ابعد حد في قولي .اقول يجب تقسيم العراق الى قسمين لاثالث لهما وهما جعل شعبه في الميزان ووضع كل منه في مكانه فاما وطني خالص لايرتضي للوطن بديلا ويعمل جاهدا لسعادة وتقدم وطنه وخيره ولايتوانى عن بذل الغالي والرخيص لانجاح هدفه ولايقف عند حد معين من العمل بل كل العمل لاجل الوطن ويكون يدا واحدة مع اخوته من ابناء الوطن جميعا ويكون ناكرا للذات قارئا لارث بلده الفكري والحضاري ويسهم في نقل الصورة المشرقة عن شعبه واصالته وعن وطنه وحضارته ,وهذا لعمري ليس بالشيء الصعب فشعب العراق شعب وفي قوي وذا مبادىء انسانية وحياية رائعة تغطي العالم كله بالحب والحنان لذلك يمكن معرفة ابناء هذا القسم من الشعب بسهولة ,والقسم الاخر الي يجب ان يقسم به الشعب ويعرف هو القسم الخائن الذي قضى عمره واهله الذين سبقوه يكيد المؤمرات ويتحالف مع الاعداء ليؤذي العراق وشعبه رغم انه من داخل ووسط الشعب والوطن الا انه سار خلف الشيطان وارتضى ان يكون عبدا له ,وهذا القسم من الناس معروف باعماله التي نطقت باسمه ووضعته تحت الشمس لتراه الناس وتقبح عمله ,فهو لم يالوا جهدا كبيرا ام صغيرا ليؤذي العراق حياته كلها اذى للعراق وهو ناكر للجميل يدعي بما ليس فيه فتارة تراه يدعي التدين وهو يقتل ابناء بلده ودينه باسم الدين وهو يخالف كل الشرائع السماوية التي انزلها الله تعالى وتارة يدعي الوطنية وهو يتحالف ويهيء الجو للاعداء ليتمكنوا من وطنه وشعبه ويذيقوهم انواع الهوان والذل وتارة يكون هو الذي ينفذ مايريده اعداء العراق من دمار وحراب له ,وهؤلاء ايضا معروفين مشخصين وواضحين لكل الناس وممكن عزلهم في مكان ما والقضاء عليهم وان كبروا بصورة بسيطة جدا ,اذن هنا لابد من قسمة العراق والغاء كل قسم ثالث لان وضعه لايحتمل المحاولات وارضاء هذا وذاك ,وهنا نقول هذا الامر مسؤولية من ؟ هو مسؤولية كل الشرفاء من ابناء العراق الذين عاشوا المحن وتالموا بسببها ويمتلكون عقلا راجحا مميزا للخطا والصواب يعاونهم في هذا من يحب العراق من العالم وهم ايضا معروفين بتادبهم في حضرة العراق الذي وقف لهم واغناهم وهناهم في حياتهم .
اننا بهذا الامر لانجامل احدا ولانبغي رضاه على عواهنه ولكننا نريد ان نثبت لانفسنا اولا حبنا لبلدنا ووفاءنا له وان كثرت التضحيات وايضا نريد ان نقول للعالم كله وللطامعين بنا اننا نحب الارض والعرض ونرخص كل شيء للدفاع عنها ودروس التاريخ في هذا كثيرة.
تحية لكل جهد وطني بناء ولكل قطرة دم تراق في سبيل العراق وتحية لكل ابناء شعبي الاوفياء الكرام .

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب