25 مايو، 2024 5:08 ص
Search
Close this search box.

نديتنا – ضربة معلم

Facebook
Twitter
LinkedIn
عكست أندية الجوية والزوراء والكهرباء صورة مشرقة في أكبر بطولات القارة الآسيوية للأندية الأبطال وكأس الاتحاد بتحقيق الفوز في ظرف يومين متتاليين على أندية الاتحاد السعودي والنجمة اللبناني والوحدات الأردني، بما يحق أن نطلق عليه ضربة معلم أتت في الوقت المناسب بتصدر المجموعات او الاقتراب من التأهل للمرحلة الثانية وإسعاد الجماهير العراقية الرياضية الغفيرة التي عبرت أجمل تعبير عن مساندتها ووقوفها مع جميع الأندية أثناء المنافسات على أرضنا او خارج البلاد أيضا، وأرى أيضا أن تكرار الفوز والظهور الجيد على مستوى القارة وانتزاع الفوز من الفرق الكبرى المتخمة بنجوم العالم قد أسقط فرضية أن الكرة العراقية تلعب بروح المنتخبات فقط وأن الأندية غالبا ما تكون على هامش المشاركات ولا توازي نتائجها نتائج المنتخبات العراقية بكرة القدم.
وأجد أيضا أن تألق نادي الكهرباء قد خلق جواً تنافسياً بشكل مبكر للموسم الحالي من أجل ضمان التأهل للبطولات العربية والإقليمية والقارية، وأن كل ما تحقق ويتحقق هو نجاح للإدارات، فضلا عن النجاحات الفنية واحتراف العمل في ضمان المشاركة على أفضل وجه ولا ننسى ما أضافته مبادرة السيد رئيس مجلس الوزراء من زخم معنوي ومادي في دعم الأندية وتعزيز قدراتها، ولنا ثقة مطلقة بأن خطوة أخرى لو تحققت بسرعة سيكون أثرها بالغا فيما لو أكملت الأندية الكبرى منشاتها الرياضية وملاعبها مثل الشرطة والجوية فتواجد مثل هذه البنى التحتية سيدعم عمل الأندية ويوفر لها قسطا هائلا من حرية الحركة وربما جني الأرباح أيضا والتحكم في استراتيجية عمل طويلة الأمد بلا مشاكل تأجير وحجز ملاعب وغيرها، وعندها سنرى التطور الحقيقي الذي سيحصل في فترة لاحقة بما يفوق الطموح .
همسة …
تفاعل بعض السادة المسؤولين مع نتائج الأندية ومباركة إنجازاتهم ودعمهم سيكون له بالغ الأثر في النفوس وقد سجلنا هذه الإضاءات الطيبة لهم، نتمنى أن يكون تواصل جميع المسؤولين بالهمة والحرص ذاته الذي لمسناه لدى السادة المهنئين والداعمين .

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب