22 مايو، 2024 11:40 م
Search
Close this search box.

مهمة كاساس الصعبة

Facebook
Twitter
LinkedIn

يبدو ان خطوات اعداد المنتخب الوطني ليست كافية من ناحية الثبات على التشكيلة ،الى الان جربنا ما يقارب 50 – 60 لاعبا وهناك من لم يحضر في البطولات السابقة والتجمعات وهذا مقلق.. فوجود وفرة من اللاعبين جيد، لكن الاختيار والثبات على الاسماء هو الشغل الشاغل للجميع وكيف سيكون شكل منتخبنا؟ لا احد يعرف الى الان وحتى كاساس نفسه.
هنالك هواجس كثيرة للبعض من مدربين ومختصين بالشان الكروي فالجميع في حالة من التشويش لما يفعله المدرب فتارة يجوب اوربا يبحث عن مواهب عراقية وتارة اخرى يذهب لمحافظات العراق وهذا جيد لكن الوقت لا يسعفنا لاننا على ابواب استحقاقات ومحك حقيقي فهل سيكون عامل الشباب والمحترفين هو السائد ام للاعبين الدوري المحلي.
يجب ان تشمل المعسكرات القادمة الجميع فالمدرب (عدا الـ23 لاعبا الأساسيين) عليه تجهيز على الاقل 10 لاعبين هم على اتم الاستعداد لاي طارئ يحصل في التصفيات وخاصة هنالك اسماء ظهرت في التواصل الاجتماعي رغم انها لم تلمس كرة مع تدريبات منتخبنا فهل ستكون نظرة كاساس واسعة؟ بحيث سيكون مستوعبا للجميع، فوجود لاعبين في دورينا لا يعوضون وايضا هناك محترفون بنفس المستوى فيجب ان يكون واعيا لان الجميع ينتظر هذا المنتخب الذي لم تتبين هويته الى الآن .
الثبات على التشكيلة من اوليات المدرب في الفترة القادمة وخاصة بعد بطولة الاردن .. لن يكون هناك عذر فهو المسؤول عن خياراته .
يجب ان يكون اللاعبون الإحتياط ضمن قائمة جميع المعسكرات حيث الالتزام بالمعسكرات بشقيها الداخلي والخارجي والتعرف على ألاساليب والطرق الفنية للملاك التدريبي عبر المحاضرات النظرية والعملية وبذلك سنحصل على لاعبين لهم دراية وعلم وفهم كامل لتلك الطرق و الأساليب.
نتمنى ان يكون الإعداد لمنتخبنا الوطني يسير وفق رؤى ثابتة وممنهجة تجعل المنتخب ذا اسلوب وخطط مختلفة تصل بنا الى بر الامان.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب