28 مايو، 2024 8:48 ص
Search
Close this search box.

من هو السجين السياسي ؟

Facebook
Twitter
LinkedIn

من الجميل ان تشعر الدولة بعاناة شريحة مهمة من قطاعات الشعب العراقي عانت من ظرف قاسية،وحان الوقت لانصافها واعطائها بعض حقوقها ، وتعويضها عن سنوات الحرمان السابقة . ولكن كيف نستطيع ان نفرز السجين السياسي عن غيره ؟ الاوراق الرسمية وشهادة الشهود وغيرها من القوانين التي تعمل بها مؤسسة السجناء السياسيين هو الاسلوب المعتمد. بعض الوثائق يمكن للجميع الحصول عليها او تزورها من الذين يريدون ان يقفزوا على القانون ويخادعوا الجهات الرسمية وتحقيق مكاسب مالية غير مستحقة .

بعض من ادعى صفة السجين السياسي- مع الاحترام للصادقين منهم – وهو بعيد عن هذه الصفة حيث نعرف ان الايام الاخير قبل سقوط النظام البائد قام بعملية تبيض السجون ليخرج القتلة والسراق وشواذ المجتمع ،ومع كل ان هؤلاء ادعوا ممارسة العمل السياسي او من المتضررين من اعمال النظام السابق ، فحصلوا على وثائق تؤيد ذلك . بهذا اختلط الامور عن الناس عندما ترى فلان من اهل المنطقة التي يسكن فيها يعرفون تهمته التي هي بعيدة عن السياسة او حتى لم يلحق به اي ضرر، بالعكس عاش مترفا فيما مضى ، ولكنه اضحى وامسى سجين سياسي . ومثل هذه الحالات كثيرة يسردها السجناء السياسيون الحقيقون بان نسبة لايستهان بها ادعوا العمل السياسي ليحصلوا على امتيازات ليست لهم. الادهى من كل هذا ان بعضهم استغل حتى العبادات الربانية ومنها فريضة

الحج والناس يعرفون انه من الشواذ والعياذ بالله . ان كشف عن مثل هذه الحالات ليست بضرورة من مهمام مؤسسة السجناء السياسيين ، بل هي مسؤولية تضامنية مشتركة ما بين المواطن والدولة .

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب