20 مايو، 2024 11:31 ص
Search
Close this search box.

مفارقات …..

Facebook
Twitter
LinkedIn

1.إستبداد مقنّع ..
الفرق بين النظام الإستبدادي
والنظام في أمريكا
الأول يغيّب معارضيه أفرادا، سرّا
الثاني ، يبيد معارضيه دُولا ، وعلنا !
۞۞۞۞۞

2.قرد….
فيلم (كوكب القرود) واقعي جدا
أي بشرية هذه
وزعمائها من القرود ؟
۞۞۞۞۞

3.عرفان….
استظلّ تحت شجرة التفاح طويلا
تناول منها تفاحة وتلذذ بها
شعر بالامتنان لتلك الشجرة
فأراد رد شيء من الجميل لها
ففتح زمام بنطاله ، وبالَ على الجّذر.
۞۞۞۞۞

4.طلاء…..
اذا اردتَ لأحد ان يلمس الحائط
فما عليك الا أن تكتب عليه :
(لا تلمس ، طلاء رطب).
۞۞۞۞۞

5.حُكم…..
لا تحكم على الناس من أصولهم
فأصل الماسة فحمة .
۞۞۞۞۞

6.ساعة ….
الساعة هو ذلك الجهاز
الذي يذكّرنا بسعينا الحثيث لحتفنا .
۞۞۞۞۞

7.عذراء….
عندما علم برج العذراء
ان الوالي أحد مولوديه
عقد اجتماعا للمنجمين
ليغيّر اسمه الى برج العاهرة !.
۞۞۞۞۞

8.موظف…..
طلب مني الموظف رشوة
فأستغربتُ لكونه من سود الجباه
زال استغرابي عندما تبينتُ
ان جبهته السوداء
ليست سوى وشم لـصورة (فرانكلين) !.
۞۞۞۞۞

9.باب…..
عالج الباب طويلا ليفتحه
استنزف كل قواه وهو يسحب قبضة الباب
أخذ يتمتم بعبارات الشتم
لم يبقِ شيئا الا شتمه
أدركه التعب فجلس حائرا
فجاء طفل
فتح الباب ودخل
لم يخطر على بال المسكين
ان الباب يفتح للداخل !.
۞۞۞۞۞

10.زنزانة …
بلدنا ليس سوى زنزانة
ليست كزنازين البشر
إنها مثلثة الشكل
فقد أكل (الفساد) أحد جدرانها
وبإسم (التقشف) ..
أكلوا الحائط الثاني
فضاق الوطن وأضحى
شقا بين حائطين !..
۞۞۞۞۞
11.دقات ….
حوّلتني (السلطة) إلى حَجَر
كشواهد القبور ، يحمل رقما
نبذتني (السلطة) في ميناء
بلا بحر ، بلا يابسة
إنه ببساطة ميناء ساعة !
هكذا تزورني (عقارب) السلطة مرارا !..
وترمقني العيون
مللت ظلال هذه (العقارب)
ودقاتها كالمطارق على رأسي
متعجبا ، مَن بحق الجحيم
يعبّئُ هذه الساعة
وهي وسط بحر من القلوب
المتوقّفة ؟! ..
۞۞۞۞۞

12. لجوء ….
أخيرا
هل أنا في حلم
وقد وصلت أمام موظف طلبات اللجوء ..
بعد طول طابور ؟
قال : لماذا تطلب اللجوء ؟
وقد مات (ظالمكم) ؟! .
قلت : حلّ محلّه مَنْ إدّعوا (المظلومية)
ففاقوه ظلما !
قال : هل تعرّضتَ لتهديد ؟
قلت : مع كل نَفَس
قال : هل لديك إثبات ؟
قلت : وماذا عن أنهار الدم اليومية ؟
قال : نريد إثباتا !
وإلا ضاعت عليك نقاط
تأفف وقال : هات نبذة عن حياتك !
قلت :
انا جائع خبزا
أنا جائع كرامة
أنا جائع أمنا
أنا جائع حُرية
أنا جائع نظافة
أنا جائع إحتراما
أنا جائع عدلا
أنا جائع وظيفةً
أنا أعاني من كل ألوان الجوع البشري والحيواني !
أنا جائع لكل بنود حقوق الأنسان
تلك التي خلا منها التاريخ العربي !
ألستم مَن وضعها ؟
قال : أيةُ ديانة تعتنق ؟
قلت مُتأتِأ : أنا .. مسلم يا سيدي
قال : ضيّعتَ على نفسك نقاطا اُخَر
من أية قومية أنت ؟
قلت بعد إستحياء : عربي !
قال : أضعت على نفسك المزيد من النقاط !
والآن نأتِ للسؤال الخطير
إنه بيضة القبان !
هل أنت مثلي ؟
قلت : مثلك بماذا يا سيدي ؟
قال : ألا تفهم ؟
قلت : لم أفهم السؤال
قال : أقصد هل أنت من المثليين ؟!
قلت : لا يا سيدي
قال : إذن لا أمل في استقبالك !
إن أردتَ النفاذ بجلدك
وتمتلك (جوكر) اللجوء ..
فأقنعهم بهذه الصفة
قلت : (أقنعهم) ؟! ، كيف ؟
قال : بالإثبات !
قلت : ألا لعنةُ الله عليكم
وعلى إغاثاتكم
وعلى إدعاآتكم
وعلى دولِكم
وعلى سياساتكم
تذبحوننا ، وتغلقون علينا باب المسلخ !!
۞۞۞۞۞

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب