29 مارس، 2023 9:15 ص

مفاجأة سقوط أفغانستان على يد طالبان بهذه السرعة!

لم تستفد أمريكا من دخول الاتحاد السوفيتي السابق الى افغانستان عام 1984 بطلب م
الرئيس الافغاني الاسبق (نجيب الله). الا ان الرئيس الامريكي الاسبق (جورج الابن)قرر
غزو افغانستان في 17 شباط عام 2002 وكذلك غزو العراق في نيسان عام2003 وكانت
نتائج الحربين كارثية ومأساوية وخساره بالارواح والمعدات والعتاد والتي يتحملها الرئيس
الاسبق جورج بوش الابن ومســــاعديه اذ كلفت الحرب أميركا 2 تريليون دولار أمريكي
وأستشهاد وقتل أكثر من 2400 أمريكي بالاضافة الى الآف الجرحى والمقعدين!.؟
ان سياسة الرئيس جورج بوش الابن منذ توليه السلطة لم تكن أمنه ولا حصينه بسبب
اهماله مراقبة الارهاب والارهابيين قبل 11 أيلول عام2001!.
ان الفساد المالي والاداري والاخلاقي في السلطة السابقة في افغانستان ادى الى سيطرة طالبان) على افغانستان.وكان الرئيس الحالي (جو بايدن) قد أمر بنشر المعلومات السرية
المتعلقة بهجوم 11 أيلول عام2001 وفيه علاقة للســـــعودية بتزويد الطلاب السسعوديين الذين ساهموا في عملية الهجوم على أمريكا اذ كان من بين الارهابيين خمسة عشر ارهابي
سعودي من أصل تسعة عشر ارهابي. ولا زال الشعب الامريكي واهالي الضحايا يطالبون أمريكا باتهام السعودية بهذا الهجوم!.
وعند مغادرة الرئيس السابق لافغانستان(أشرف غني) الى دولة قطر قال(انه أسف على فشل الشعب الافغاني في ضمان مستقبل أفضل لهم بعد فراره في 15 أب 2021 بسقوط
(كابل) وان مغادرته البلاد كانت أصعب قرار في حياته لانه أنقذ العاصمة ومواطنيها المقدر عددهم بستة ملايين نسمه.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب