24 مايو، 2024 12:52 ص
Search
Close this search box.

مدراء النزاهة يقبضون مقابل غلقهم  ملفات المفسدين

Facebook
Twitter
LinkedIn

من البلاء ان يتولى الفاسدون مؤسسات تتابع المفسدين والمختلسين ، واليوم وضعنا يدنا على ملف ابطاله عدد من مدراء هيئة النزاهة وهم باسم هجول الذي لايعرف الفرق بين محكمة التحقيق ومحكمة الموضوع ، والمدير الاخر مظهر الجبوري مدير عام الاكاديمية العراقية لمكافحة الفساد الذي تعرض لمحاولة اغتيال ، كما يدعي والحقيقة انه ضبط في بيت دعارة واستطاع تضليل القاضي رحيم العكيلي ، والاخر علي قاسم مدير التحقيقات وشريك رئيس الهيئة السابق في مغانم هيئة دعاوى الملكية ، والمدير الرابع سجاد معتوك وكيل الامن السابق ، ورئيس لجنة الابتزاز في الهيئة التي استخدمها لنقل المعارضين
هولاء واخرين استلموا شقق في مجمع القادسية بسعر التراب ، وبأقساط مريحة لمدة طويلة من الزمن ، والطامة الكبرى انهم استلموا قطع اراضي جديدة في منطقة الكاظمية الكريعات ، ويقال ان مساحتها (400م ) وبسعر (10 ) الف للمتر الواحد.
ماذا انجز هولاء لكي يحصولوا على اراضي في مركز مدينة بغداد وبأسعار بخسة جدا؟ ، فضلا عن معلومات حصلنا عليها ان بعضهم مشمول بأجتثاث البعث وربما مستفيد في السابق في زمن النظام السابق ، لكنه اخفى استفادته
وليس هولاء وحدهم حصلوا على فوائد ومنافع بل اغلب المدراء حصلوا على منافع ومنها رواتب المدراء العامون الفلكية الذين يتقاضون اكثر من تسع مليون دينار شهريا في التفات صريح على القانون ، وعلى راسهم وكيل الامن السابق سجاد معتوك ، الذي حصل على منافع جراء اضافة خدمته ، لانه لم يقبل كضابط امن في زمن ولي نعمته قائد الضرورة( المقبور صدام ) ، وليس هذا الامر ادعاء بل يمكن التأكد من ذلك عن طريق اللجنة التي عاقبها سجاد معتوك حين رفضوا الموافقة على المصادقة على كونه متضرر سياسي ومن ثم جاءت لجنة اخرى لتصادق على نضاله وجهادة في تدمير حياة الناس.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب