12 فبراير، 2024 6:32 م

محسن الخفاجي يُقشرُ تفاحة

Facebook
Twitter
LinkedIn

تمر ذكرى هذا الرجل …
أول عام من دونه.
نكهة الشاي مالحة …
والفنتازيا بدون كعب عالٍ…
فلا تعرف أن تمشي على ارصفة دور الأزياء.
ذلك صديقي المؤثر.
الظل الذي صار عكازة للذكريات في تعثرها
محسن الخفاجي…
النجمة السمراء في صحن القيمر
2
بعيدا …
عند أسئلة الرحيل .
كم نبقى هناك.
ربما خمس دقائق…
وسوف تعيدنا الى الحياة ثانية قصصك الجميلة.!
3
مثل شريط سينمائي .
كان العمر معك.
أنتجتهُ هوليود شارع 19.
وعرضته بحضور الاصدقاء شاشة ارائك مقهى مسلم…
في النهاية .
قال المخرج لنا :
محسن لم يطلب اجرا .
فقط دمعة حنين من أجله..
كان يُريد……!
4
لا اعرف اين مكتبتك الآن…
الاقراص وشرائط الموسيقى
واهداءات كتبي إليك…؟
لا اعرف اين تراثكَ الغني واغلفة مجلات ممثلات باريس وروما والسيدناوية.؟
اعتقد أن المتحف يليق بك
فهل يفعلوها …………؟
5
مر عام…
عبر زجاج نافذة حديقة بيتنا الألماني.
هناك شجرة تفاح
وعليها عصفور…
وما بينهما …
وجهك وهو يقشر الايام القديمة
بسكين الابتسامة……..!

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب