26 مايو، 2024 6:01 م
Search
Close this search box.

متى تنتهي معاناة المعلمين مع رواتبهم؟

Facebook
Twitter
LinkedIn

مع نهاية كل شهر لم اعد افكر كثيرا او ابحث عن فكرة للكتابة عنها في همساتي ، اذ ان الفكرة موجودة منذ أربعة اشهر مضت، وفي نهاية كل شهر اكتب عن ذات الموضوع داعيا الى حل هذه المشكلة التي يبدو انها ” مستعصية ” للعاملين في وزارة التربية ومحافظة بغداد معا!! اذ ان تمر الأيام والشهور دون أي بادرة أمل بإيجاد حل لهذه المشكلة والتي يكتوي بنارها الملاك التدريسي في وزارة التربية !!
وعذرا… لاني اطلت بمقدمة همساتي ، والى الذين لم يعرفوا بعد عن اية فكرة اتحدث اليوم أقول …. اتحدث عن رواتب المعلمين والمدرسين الذين لم يستلموا رواتب شهر نيسان لحد اليوم رغم ان اليوم هو اخر يوم في نيسان وغدا ندخل في شهر آيار!
العجيب والغريب … اننا ومنذ ثلاثة اشهر نسمع محافظة بغداد تقول انها وضعت آلية جديدة من شأنها استلام المعلمين رواتبهم بالموعد المحدد، هذا الكلام سمعته قبل شهرين وقبل يومين تكرر على لسان محافظ بغداد حينما اكد على التوصل الى آليات مناسبة من شأنها توزيع رواتب ملاكات وزارة التربية في وقتها المحدد!!
ربما … احدكم يسأل … وما علاقة محافظة بغداد بتوزيع رواتب ملاكات وزارة التربية ؟
أقول … هذه هي الطامة الكبرى … اذ منذ سنوات اسمع واقرأ ان مجالس المحافظات تدعو الى نقل الصلاحيات اليها ، وبالفعل تم مع بداية العام الحالي نقل صلاحيات بعض الوزارات الى مجالس المحافظات ووزارة التربية كانت من بين تلك الوزارات، ومنذ بداية العام الحالي وملاكات وزارة التربية لا يستلمون رواتبهم في الوقت المحدد وهو 25 من كل شهر ، وحينما يسألون عن السبب يقولون ان المشكلة تكمن في نقل الصلاحيات الى محافظة بغداد وهي السبب وراء تأخير توزيع رواتب ملاكات التربية، ومع تعالي الأصوات المنددة والمستنكرة على محافظة بغداد، تطالعنا المحافظة بانها عقدت اجتماعا وتم التوصل الى حلول مناسبة لآلية توزيع رواتب ملاكات التربية في وقتها المحدد، الا ان الأيام تمضي دون ان يستلم المعلمون والمدرسون لرواتبهم في الوقت المحدد.
أقول.. ان الخلل يكمن في مجلس محافظة بغداد، لان وزارة الصحة من ضمن الوزارات التي تم نقل صلاحياتها الى مجالس المحافظات، لكن لم نسمع يوما ان ملاكات وزارة الصحة تأخرت رواتبهم كما هو الحال مع ملاكات وزارة التربية!! والدليل ان محافظ بغداد اكد امس الاول الجمعة انه اجتمع مع مدراء التربية في بغــداد، لمناقشة نقل الصلاحيات الإدارية والمالية للدوائر وآلية صرف الرواتب للكوادر التدريسية وعدد من القضايا التي تهم الشأن التربوي”، مؤكدا أن سبب تأخر صرف رواتب الكوادر التدريسية في الأشهر الماضية هو نقل الملفات المالية والحسابية من وزارة التربية الى مجالس المحافظات تطبيقا لقانون نقل الصلاحيات من الوزارات الى الحكومات المحلية لذا تم العمل بها بشكل متأخر، ومشيرا في ذات الوقت المحافظة وضعت الحلول والآليات المناسبة لنقل الصلاحيات الإدارية والمالية ومنها صرف وتوزيع الرواتب، إذ سيتم في الأشهر المقبلة توزيعها بوقتها المحدد!!
فهل نتفاءل بالخير، بان توزيع رواتب آيار سيتم في الوقت المحدد؟
بعض المعلمين قالوا … اننا لم نستلم لحد الان رواتب نيسان، فكيف نتحدث عن رواتب شهر آيار؟!
نقلا عن المشرق

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب